لن أنام إلا في بيتي !
23
الإستشارة:

في البداية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجوا سعة صدركم للسماع لقصتي  
ارجوا تفهم قصتي وارشادي للعمل الصحيح والتصرف الصحيح لمثل حالتي

أراد زوجي السفر للعمل وطلبت منه ان ياخدني معه فوافق في البداية وطلب مني ان استعد للسفر واحضر الحقيبة وجهزت كل شي بعلمه ثم اتفقنا على ان اذهب الي بيت اهلى ازورهم ومن ثم ياتي وياخدني للسفر ونحن في السيارة غير رايه وطلب مني ان اجلس  عند اهلى وما ياخذني معه رفضت وقلت له انت وعدتني قال اعطيك مبلغ من المال وتجلسي رفضت ايضا وقلت له ان انت تريد السفر فسافر لا امانع ولكن لا تتركني في بيت اهلى ارجع لي وخذني وانام في بيتي انا لدي طفلين وارتاح في بيتي ولا ارتاح في النوم عند اهلى قال لي طيب سوف ارجع لك واردك البيت لو اني اريد السفر لوحدي واكيد اني سوف اخدك معايا للسفر انت والاولاد

وذهبت عند امي وعندما تاخر ولم ياتي اتصلت عليه قال لي انا سافرت ونامي عند اهلك ما راح اجي اخذك فغضبت وزعلت لانه لم يفي باي شي من اتفاقنا المشكلة اني اخدت سواق اخي وذهبت الي البيت لاني لا ارتاح في النوم عند امي
اتصل هو بعد فترة من وصولي للمنزل واخبتره ابنتي اننا في المنزل وان الذي جاء بنا السواق فكلمني وههدني بانه يجي ويضربني لاني عاندته

ربما اخطأت في التصرف ولكنه ليس المرة الأولى الذي يفعل ذلك ودائما يسافر ويتركني عند اهلى دون اخباري ليجبرني على المبيت عندهم وانا لا ارتاح هناك وافضل النوم في بيتي ولواني لوحدي على النوم عند امي واخبرته بذلك مرارا وتكررا ودائما اقول له لو تريد ان تسافر اخبرني فقط بانك مسافر وانا اختار ان اذهب عند امي او انام في بيتي ولكنه يتجاهلني

لا اعرف كيف اتصرف معه وانا دائمة الحزن و الغضب لانه دائما يتجاهلني ويحاول اغاضتي
ارجوا تفهم قصتي وارشادي للعمل الصحيح والتصرف الصحيح لمثل حالتي
ولكم مني جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
 
ابنتي العزيزة نون:

السلام عليك ورحمة الله وبركاته , وبعد .

الزواج ميثاق غليظ بأن يفضي الزوج إلى زوجته همومه وأحزانه، وأفراحه، والصراحة والوضوح تتطلبه الحياة الأسرية الهانئة السعيدة.

وهذا بالطبع ما تتمنينه للعيش بسعادة وهناء وهذا ما يدل عليه استفسارك لكيفية التعامل مع زوجك.

ابنتي: ربما أسلوب الكلام الذي تأخذينه حيال زوجك ينفر منه، والدليل أنك كسرت كلامه من المبيت عند أهلك وذهابك لبيت الزوجية مع طفليك عندما علمت أنه مسافر، فاغتاظ من تصرفك وهددك.

ابنتي: إن الزوج يرتاح حينما تسمع الزوجة كلامه، وإن سبب لك في بعض الأحيان آلام بعدم ارتياحك في بيت أهلك.

والسبب في أن زوجك يريدك أن تلتحقي ببيت أهلك في غيابه أمر طبيعي، خيفة عليك وعلى الأولاد من أن يزعجكم أحد، وهذا أمر طبيعي، لعلمه أن أمك كبيرة وقد خبرت الحياة.
ولا تحزني من هذا الأمر بل حاولي أن تتكيفي مع هذا الواقع في غيابه بالمبيت عند أهلك.

 واعلمي أن كثيرا من الزوجات تتحين فترة غياب زوجها لتنعم بقرب أمها أو بيت أهلها عموماً، ومن يا ابنتي أقرب للزوجة من أهلها في غياب زوجها.

 والنفس البشرية عموماً تتكيف حسب البيئة التي تتواجد فيها، فكيف مثلاً بالمساجين ، أو الذين يعيشون في دور للرعاية الاجتماعية من أيتام ومسنين إلخ .

وزوجك يا ابنتي يعلم ما معنى الغربة ويعلم أكثر منك أن أمر الغربة ليس حلاوة، بل أمر شاق. وربما أنك تتعاملين معه بأسلوب لا يرغبه.

وهنا أنصح بأن تستوضحي منه بأسلوب هادئ وناعم عن سبب رفضه لذهابك معه إلى حيث يعمل، وإن عجزت، بلغي أهلك وهم من المؤكد أنهم يعملون لما فيه صالح ابنتهم، ويعرفون كيف يتكلمون معه، ويتبينون السبب من رفضه لذهابك مع زوجك.

والله الموفق.والسلام عليك ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات