اكتئاب ما بعد الولادة .
15
الإستشارة:


بعد الوالده تنتابني هذه الحاله واعراضها:
- حرارة داخليه في الجسم
-رجفه في الجسم
-اكتئاب
-خوف وخصوصا من الموت واشعر بان موتي قرب وخوفي بان اصاب بجلطة او يغمى علي
- الانتباه من النوم فجأة مع خوف ورعشة واحساس بقرب الموت
- الام في انحاء الجسم خصوصا في الاكتاف والرقبه والظهر
-صعوبه في لاتنفس والبلع
-صداع مستمر وكتمة في الرأس ودوار
-فقد كلي للشهيه.,

ذهبت للطبيب المختص والذي اتابع معه منذ اكثر من اربع سنوات ووصف لي لكستونيل لمدة عشرة ايام حاليا وبروزاك ..ولقد تحسنت الشهي قليلا لكن الاعراض الاخرى لم تتحسن
فهل البروزاك هو الدواء المناسب في حالتي ام ماذا؟؟؟؟؟

وهل الاكتئاب او مااعاني منه يؤدي الى الموت بشكل او باخر


ملاحظة ولادتي قبل شهر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أختي العزيزة  :

موضوع الاكتئاب بعد الولادة مشهور ومعروف ويصاب به كثير من النساء   لماذا؟

لأن المرأة بعد الولادة في صراع بين أمومتها وحريتها بين أن تربي الطفل وبين أن تهتم بذاتها وجمالها بين أن تصلح في تربية الطفل وبين أن تفشل بين وبين مقارنات بينها وبين الواقع مع ابنها .

ويدور معها صراع آخر بين أن تقوم بدورها الكامل مع الأب وبين الابن الجديد  ومن هنا يكثر التفكير ويكثر الاكتئاب.

ويزيد الاكتئاب تغير الحادث في ثدييها وجسمها ورشاقتها .
ومن ثم تبدأ عندها المخاوف من الفشل في القيام بدورها ويزداد عندها توابع الخوف مثل القلق والرعشة وزيادة ضربات القلب ............

والسؤال الآن هل يمكن الشفاء من مرض الاكتئاب والأعراض المصاحبة معه والتي ذكرنا بعضا منها الآن ؟

المشكلة الرئيسية في العلاج أختي أن المكتئب يرى الدنيا كلها سوداء ويري أن الدنيا ستنهار عليه وأنه فاشل فاشل فى تربية الابن .
 
ولذا يحلل بعض العلماء أسباب الاكتئاب في التغير في الهرمونات في الجسم وبالتالي يلزم المرأة بناء على ذلك بعض الأدوية .

والسؤال الآن هل يصلح "البوزاك" أم لا ؟نعم يصلح وكثير من الأطباء يصفونه لمرضاهم لأنه يقلل من الاكتئاب ويساعد على النوم  حاولي أن تستمري عليه بسرعة  واستعينى بالله واقتربي أكثر من ربك .

واعلمي أن معظم النساء تمر بالحالة وتشفى بإذن الله منها وبمساعدة الطبيب فلا تقلقي نفسك .
 
ثانيا : يلزمك أختي أن تتابعي جمعيات متابعة ما بعد الولادة لكي تساعدك في كيفية التعامل مع الطفل وأن تتحدثي للزائرة الصحية .

ثالثا : هناك بعض الأمور البسيطة يلزمك فعلها أيضا :
 
تكلمي مع زوجك عن المشكلة وحاولي أن تفضي همك له كي يساعدك في تخطي الأمر .

 كوني مع أصدقائك طوال الوقت الممكن دون أن يطغى على مسئولياتك لأن الأصدقاء سيساعدونك على الخروج من الاكتئاب .

حاولي شرب الماء كثيرا والاستحمام سيساعدك على الاسترخاء .

أشغلي وقتك بعمل جدول يومي لما تحبين فعله ورتبي وقتك .

وأخيرا لا تجعلي الأفكار السوداء تسيطر عليك استعيني بالله وأكثري من القرب من ربك واستعيني بأقل مجهود تقومين يشعرك بأنك أصبحت أما, واشكري ربك كثيرا على نعمة الأمومة , فكثيرا من النساء يحتاجون لطفل.

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات