هم ميتون وأنا ألعب الكرة !
25
الإستشارة:



السلام عليكم..انا شاب مسلم التزمت لفترة حتى اصبحت مغالي بالدين ثم فرطت ولكن عدت بعدها مسلم عادي فيه من الخير والشر ..لم اعلم وقتها ااني مصاب بوسواس قهري لايوجد حل لدي الا ابيض او اسود اما معي او ضد !!
اما الموت شهيدا او مفرطا !! منذ عامين توفي 3اخوه بحادث سيارة من بعدها اصبحت حبيس البيت حزين الافكار عدميه اصحت عاطل كنت ممن يتابع الافلام والمسلسلات لذا تاثرت بما ارا منهم بما يفعلون اذا فقدو صديق او قريب !!لولا علمي الديني والا للبست الاسودمثل النسا حدادا !! اصبح لايوجد لي هم بالدنيا حتى المسجد لااصلي جماعه ياتيني خوف وقلق وهلع منذ الحادثه اصبحت لااخرج الا نادرا ..

حتى اصبح لدي صراع نفسي شديد مرات افكاري عن الموت والحزن والاكتئاب واقول ليش تفكر بالدنياليش تبني ليش تفكر تتوضف او تدرس او تتزوج انت بتموت مثل اخواني !!  ..
عندما اسلي نفسي بمشاهد مباراة او لعب بلاستش كرة قدم تاتيني افكار تانيب وغلو في الدين انن يمقصر وقد اكون كافر و و و وهذا التانيب بسبب تربيتي في بيت لايرحم ويحاسب على صغيره وكبيرة حتى لو كانت حلال في الدين ولكن تخالف العادات هذا شي كبير بالنسبه لتفكيرهم المعوج !!

افيدوني بالحل العاجل العلمي لان كلام العلماء الثقه اتقبله بصدر رحب واطبقه من الغد ولااجعل للشيطان بعدهم حيله علي !!

تاتيني دعوه من ملتزمين العب الكرة معنا في مخيم دعوي ولكن افرض اقول تلعب كورة واخوانك ميتين انت المفروض تحزن وتياسوتبكي عليهم !!

انا محب لكرة القدم العالمية مرات اذهب لمحل رياضي اشاهد مباراة واخدع نفسيواجبرها على الصلاة في المسجد القريب من المحل اصلي المغربوالعشاء ولكن بعدها اصبح لااذهب لمحل مباريات عالمية ولااصليها جماعه !!!!!!!!!!
ذهبت لدكتور نفسي قال عندك خوف وفزع وصرف لي علاج ولي عامين اتعاطي العلاج ولم يتغير شي سلوكياوعمليا !!

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

 أخي محمد :

 أعانك الله وفرج همك. من رسالتك أود تلخيص النقاط المهمة فيها :

ذكرت أن لديك وسواسا قهريا ولم تذكر كيف تم تشخيص هذا المرض؟

لم تستطع تجاوز محنة وفاة إخوتك في الحادث؟

لا تستطيع مغادرة البيت؟

اللوم الشديد للذات والإحساس بالذنب؟

مما سبق يتبين انك تعاني من أعراض قلق واضحة وإن اختلف التشخيص.

حالتك تستدعي متابعة طبية بواسطة طبيب نفسي متخصص، وكذلك تحتاج لعلاج بجلسات نفسية لإعادة الأمل إلى نفسك وإعادة صياغة طريقة تفكيرك حتى تتغير مشاعرك.

 أما عدم استجابتك للعلاج فيبدو أنه يجب إعادة النظر في الأدوية التي تتناولها أو تعديل الجرعة.

أنصحك بإجبار نفسك على الخروج من البيت والاختلاط بالصحبة الجيدة التي تعينك على المضي في مشوارك.

ثق تماما أن حالتك قابلة للشفاء ولكن تحتاج الرعاية التي تستحقها، فأنت إنسان مميز فعلا.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات