كيف أنساه ؟
55
الإستشارة:


من اين ابدا الحديث من الماضى اى منذ 16عام0ام الان منذ سنة تقريبا الافضل ان ابداء من الماضى

 (كنت فى المرحلة الثانويةوكان يوجد شاب غريب عن المنطقة وحاول لفت انتباهى بكل الطرق وكان هذا الشخص فى زيارة خاله وتعرفت عليه واحببته جدا ولكن مع تحفظى فى كل كلمة معه ولم نتقابل سوى مرتين ولكن فى حضور احد قريبتى .وقررت ان ابتعد عنه وقلت له بان نصبح اخوات بعدما عرفت والدتى بالموضع.ولكنه انهارولكنه لم ينسانى فكان يتودد الى اختى اثناء خطبتها واتى لها بهدية بعثها مع ابن خاله ولم انجح فى هذا العام واحسست بياس شديد

وجاء مرة اخرى وتحدث معى وحاول ان يقف بجانبى وكنت اسأل نفسى هل لو كنت نجحت كان سيكلمنى ووجدته يقول لى نفس السؤال0 ثم قررت اعيد السنة فى قريتنا وسافرت ووجدت صديقتى تبعث لى بخطاب وتقول لى انه يريد ان يخطبنى فماذا اقول وانا فى هذه الظروف0والحمد لله نجحت ودخلت الجامعة وتودد لى اشخاص كثيرين فى هذه الفترة ولكننى لم اشعر باى احد منهم0

ثم اتنقلت الى الجامععة القريبة من بيتى وعدت بيتى ومدينتى0وفجات به يتصل بى كل فترة ليسأل ويطمئن على واخبره اننى احبه ولم اتركه لوجود شخص اخر ويخبرنى بانه ارتبط باخرى فماذا اقول له0فى كل مرة نفس الكلام  وردى هو نفس الرد0وعدفترة كنت فى ثالثة كلية سمعت خبر وفاة عنده اتصلت به وتحدثت معه وكان صوته كأنه يبكى واخبرته بحبى له واخبرنى انه خطب0وقال لى كلمنى مرة اخرى ولكننى قررت ان انسحب حتى لا اظلم خطيبته0

ومرت السنين والايام وتمت خطبتى لدكتور يعمل فى احدى الدول الاجنبية ولكننى لم اشعر معه بالساعدة ولاالفرحة وعندما كنت استخير الله احلم بحبيى القديم وهو لايرغب فى الحديث معى0وتكرر هذا الحلم كلما صليت استخارة0وقمت بفسخ خطبتى الاولة0ثم تقدم لخطبتى شخص اخرولكننا بعد تجهيز كل شيء اكتشفنا اسياء لم نكن نعرفها والحمد لله لم تتم الخطبة

فى ذلك الوقت من عام تحدث معى ابن خاله وقال لى ان حبيبى يعمل فى الخارج ويريد رقم الموبيل على علمى انه متزوج0واتصل بى وتحدثنا فالعلاقة بيننا هى الاطمئنان عن بعضناالبعض فى حين وجود حب واحترام لايظهر فى حديثنا0فاصبح يوجد بداخلى صراع اننى اعذب نفسى كلما اقتربت منه لاننى احب ابته وابنه وكل حياته التى بناه واتمنى له السعادة لان حبى له اكثر من حبى لنفسى فانا لا اقدر على البعد عنه (علماان ما بيننا هو الموبيل فقط لانه فى دولة وانا فى دولة اخرى)

انا الان اعمل مدرسةويضا ادرس درسات عليا ورغم ذلك اشعر بالضعف والياس كلما تحدثت معه اوبعدت عنه )فماذا افعل حتى احب نفسى واحب الحياه مرة اخرى0

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أما بعد :

فأشكر الأخت المستشيرة على تواصلها مع هذا الموقع المبارك.

 وتتلخص الاستشارة التي أقدمها فيما يلي :

أولا: أبدأ من حيث انتهت الأخت الكريمة حيث قالت: (فأصبح يوجد بداخلي صراع أنني أعذب نفسي كلما اقتربت منه) فأقول هكذا العلاقة إذا لم تبن بطريق شرعي -وهو الزواج- تنقلب جحيما وعذابا على أصحابها والضحية دائما الفتاة أكثر من الشاب لأن لديها عاطفة قوية ويؤيد ذلك قولك : (وتعرفت عليه وأحببته جدا؟!) هكذا بأسرع وقت!.. فإذا أعرض الشاب عنها عاشت ألم الفراق.

 وكلما استمرت هذه العلاقة ولو من خلال الهاتف النقال (موبايلي) كلما تجددت الحسرات. فأقول: أيتها الأخت الكريمة إذا أردت الراحة والسعادة فاقطعي هذه العلاقة لأنها علاقة خاطئة ومعصية لله تعالى ولا تستصغري الأمر لأنه مجرد مكالمة.. فهي معصية وقد تكون طريقا إلى أمور أخرى وكفى بها سببا للشقاء والعذاب.قال الله في كتابه الكريم: ((ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا)) وقد مر بي من المواقف الكثيرة من خلال الاستشارات التي وردت إلي تعيش فيها الفتاة ألوانا من العذاب والجحيم بسبب علاقتها الخاطئة. فطريق الراحة والسعادة بالتوبة إلى الله وقطع العلاقة به.

ثانيا: لو استعرضنا السلبيات التي نالتك من جراء هذه العلاقة ليس من باب زيادة الحسرة عليك. لا والله بل من أجل أن أقوي عندك العزم على تركه :

1- التأخر الدراسي. (ولم أنجح في هذا العام) .
2- اليأس. (وأحسست بيأس شديد) .
3- العذاب النفسي (وذلك حينما تخبرينه بأنك لم ترتبطي بآخر وهو يخبرك بأنه ارتبط بأخرى) .
5-حرمت نفسك الزوج الذي يسعدك وتسعدين معه.
ألا تبا لمثل هذه العلاقة التي تجر كل هذه الويلات.

ثالثا: إن المعيار في قبول الزوج ورفضه ما جاء عن الحبيب صلى الله عليه وسلم: ((إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه)) ولا عبرة بالأحلام.

رابعا: عليك بالعمل الصالح فبه يسعد المسلم قال الله تعالى:(( ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة))

خامسا: ادع الله تعالى أن يرزقك زوجا صالحا تسعدين معه في الدنيا والآخرة.

سادسا: إن هذه الحالة وأمثالها عبرة لكل فتاة تكون علاقة مع رجل في غير الغطاء الشرعي وهو الزواج.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات