من بديلة إلى ضرة إلى مطلقة !
30
الإستشارة:


بسم الله الرحمان الرحيم
اما بعد:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندى مشكلة ولكن ساختصرها;واتمنى ان تفيدنى فى هده المشكلة وتردون عليا بصراحةكي اتخد القرار الحكيم و
جزاكم الله خيرا .
في يوم من الايام كنت خارج البيت اتمشى  وانا فى طريق اوقفنى شاب وطلب منى رقم هاتفى لاني اعجبته ويريدالزواج بي  فقبلت.وفعلااتصل بي على الهاتف وتعارفنا وبعد دلك توعدنا وخرجنا مع بعض لكي نتعرف اكتر عن قرب مدة اسبوعين وبعد دلك
لم يعد يطلب منى ان التقى به وبدات اتصل عليه .وكان يرد عليا بانه
عنده اشغال تمنعه من ان يلتقى بي وبعد دلك اقفل الهاتف ولم اعد اعرف عنه شيء وانقطعت عني اخباره  تقريبا عام.

وفى يوم فوجئت انه يتصل عليا .وحينما عاتبته اجبنى انه كان لديه اشغال رقم هاتفى اضاعه.والان يريد ان ياتى لخطبتى .وفعلا جاء لخطبتى ومعه رجلين.لان عائلته تقيم فى اسبانيا وانه لايوجداحد ياتى معه للخطبة ولايريد التاجيل .لان عائلته
ستاتى فى الصيف .

وعقدنا الزواج على سنة الله ورسوله
واصبحت زوجته.ودخل بي .دون ان اذهب الى بيته .وانا مازلت فى بيت اهلي
حتى نقيم حفل الزفاف .
وهده الامور كلها وقعت فى اسبوع.
وفي يوم اتصلت عليه,فاجبنى لديه اشغال وانه هو الدى سيتصل بي
وبعد دلك اقفل الهاتف ولم اعداعرف عنه شيء.
بعد مرور  ايام اتصل علياوطلب منى ان القاه,ولتقيته وهنا كانت الصاعقة
اخبرنى بانه متزوج ولديه طفلين

السبب الدى تعرف عليا فيه انه كان لديه مشاكل مع زوجته,وانه مل من هده المشاكل فقرران يتزوج من اخرى ويعيش حياته.وحينما علمت زوجته رفضت ان تكون لها شريكة فى زوجها
ولكن بعد ان تصالحا  خيرته اما ان يعيش مع ابنائه وامهم ويطلق الزوجة التانيةاو يبقى مع التا نيةويطلق الاولى.مع العلم هو متزوج مند 12عاما
ولديه بنت وولد وعمرهما 8و3 سنوات
ولاجلهما ققررالانفصال عنى .

المشكلة الكبرى  انى لم اخبر ابويا انه دخل بي
وانى علمت انه متزوج  لم استطع اخبارهمالان والدى طريح الفراش مند سنين.

ولان هو يريد ان يعطين كل الحقوق الزوجية بعد تطليقى ولكنى انا ارفض الطلاق .
وحينما اخبرته برفض الطلاق,هددنى اما ان يعطينى كل الحقوق في الطلاق
او يتركنى  معلقة .حتى امل واذهب انا لطلب الطلاق من القاضى .
حينما طلب الزواج بي  كان في نيته انه سيفترق مع زوجته وانه سينتضر طلب الطلاق منها.
وبعدما  التقيا تصالحا,فندم على انه تسرع في الزواج منى,والسبب انه لايحب الحرام ولا الزنى,والذى سيفعله الحرام,يفعله في الحلال .
هذه هى قصتي مختصرة,افيدنى
جزاكم الله خير الجزاء ووفقكم الله
والسلام عليكم ورحمت الله تعالى وبركاته.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .
 
ابنتي سعاد:

أسعد الله أيامك ، أحييك بتحية الإسلام، السلام عليك ورحمة الله وبركاته، وبعد.
 
ابنتي :
ما من مشكلة إلا ولها حل، وطالما أن الإنسان يريد الحلال ويبتعد عن الحرام فإن الله تبارك وتعالى يفرج عن عباده ، قال تعالى: (( إن مع العسر يسرا)).

   ومشكلة الصبايا من بنات أمتنا ممن يريدون الزواج أن أهاليهم لا يسألون عن المتقدم للخطبة بشكل كاف، وكان يجب تتبع الآتي:

1- كان من الأولى ألا تعطيه رقم هاتفك، حتى يأتي أولاً إلى أهلك فهم يرون ما يناسب هذا الخاطب أو ذاك.

2- عندما غاب مقدار سنة عنك كان من الواجب عليه أن يخبرك بأنه متزوج وله أطفال وهذا ما لم يحصل، وقال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : (( من غشنا ليس منا)) ، فهذا الخطأ منه كان يجب عليه إخبارك بتفاصيل حياته.

3- حينما أتى لخطبتك كان من الأولى أن يسأل أهلك عنه بتأنٍ وهذا ما لم يحصل بدليل أنه متزوج وله أولاد.
4- كان من الأولى عندك ألا تسلميه نفسك قبل حفل الزفاف وهذا ما لم يحصل أيضاً.

أما وأنك الآن قد سلمته نفسك قبل الزفاف وبعد العقد ، فإنك لم ترتكبِ حراماً من الناحية الشرعية، ولكن من الناحية الاجتماعية فإنك قد وقعت في محظور اجتماعي.

لذلك يجب مراعاة التالي لتخطي المشكلة:

1- عليك أن تواجهيه بأنه كان عليه إخبارك بأنه متزوج ولديه أولاد وعليه أن يتحمل نتيجة خطأه ، وبنات الناس ليست لعبة يتسلى بها من يريد، ويرميها حينما يريد، مختبئاً وراء الشرع، بأنه يجوز له الزواج متى أراد، ويطلق حينما يشاء، دون رقيب ولا حسيب.

2- قولي له: هل يرضى أن يصيب ابنته ما أصابك؟! .

3- إن اتفقت على الطلاق معه، فعليه كحد أدنى أن يقوم بإجراء حفل زفاف صغير تنتقلين معه إلى بيت الزوجية ولو لمدة شهر أو شهرين أو ثلاثة، ثم يتم الطلاق، فتكوني قد حفظت ماء وجهك، ووجه أهلك أمام الناس، بأنه قد تزوجك بحفل زفاف، ومن ثم يتم الطلاق بعد ذلك، وعسى أن يحدث الله بعد ذلك شيئاً.

والله الموفق لكل خير. والسلام عليك ورحمة الله وبركاته.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات