وردة الحب وسيول الكذب ( 2/2 )
50
الإستشارة:


اولا احب اشكر المستشار فتحي عبدالستار في رده علي رسالتي اللي بهمني ورده الحب وسيول الكذب
انا هفتح لك قلبي واقولك الحاجات المبهمه اللي حضرتك عاوزها

انا قبل الانسانه اللي حبتها دي كنت بحبها قبلها انسانه لكنها للاسف ماتت بمرض خبيث ومن ذلك الحين وتعرضت لمرض نفسي انفصام في الشخصيه وروحت لطبيب قالي انه انفصام في الشخصيه فكان كذبي عليها نوع من المرض النفسي واقسم بالله يادكتور اني مكنتش بشعر انا بقول ايه نهائيا وبعد ماهي عرفت الحقيقه طبعا انكرت شئ اسمه مرض نفسي مع اني احضرت لها روشتات ومواعيد الجلسات واعطت لها رقم الدكتور الموبايل وقولت لها اتصلي بيه اساليه لكنها رفضت وتعرضت لاهانت شديده علي ايديها زي مثلا تبعت لي رساله علي الموبايل تقولي اني مجنون وكده مع اني شفيت تماما والحمد لله وكله بفضل الله

انا من الناحيه الدينيه ملتزم جدا جدا
سواء قبل معرف الانسانه دي او بعدها وانا متدين والحمد لله بس بعد متعالجت بتوب لربنا عله يغفر لي
ولكني الحمد لله احس براحه وقرب شديد لله والحمد لله لكن ماساتي في صعوبه نساينها مع اني حاسس اني ليا الذنب الكبير في ان شخصيتها اتغيرت ولا اشعر بالايتاح نهائيا وجالي تقرح في الغده الدمعيه من كثره البكاء
ولا استطيع النوم  النوم بالنسبه لي اصعب مستحيل  لاني بفتكر كل شئ مضي عليا وانا لله وانا اليه راجعون  وشكرا علي هذا الموقع الي بيساعد ناس كتيره اوي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الحبيب أحمد :

 مرحبا بك مرة ثانية، ولا شكر على واجب أخي، ونسأل الله عز وجل أن يجعلنا دائما ممن يساعدون في قضاء حوائج المسلمين، وفي التخفيف من كرباتهم، وفي إدخال السرور على قلوبهم، وبعد :


فلن أزيد كثيرا أخي عما قلته لك في ردي على رسالتك السابقة، ولعل تلك المعلومات الإضافية التي ذكرتها في رسالتك الثانية تزيدني تمسكا برأيي ونصائحي التي نصحتك بها من قبل.


كيف تقبل أخي – مهما كان حبك لهذه الفتاة ومهما كان قدرها في دنيا الناس عندك أو عند الآخرين – كيف تقبل أن تهينك بهذه الصورة، فتسبك وتعيرك بمرضك، وكيف ترضى لنفسك هذا، وتصر على التذلل لها ومحاولة التقرب منها؟!!!


أعد قراءة ردي السابق عليك أخي، فيبدو أنك لم تقرأه جيدا، وظننت أن ما ذكرته من معلومات في هذه الرسالة قد يجعلني أنصحك بغير ما نصحتك به.


مستقبلك أولاً أخي الحبيب، ومصلحتك أهم، وهذا لن يكون إلا بالتفوق في دراستك، والاجتهاد في نسيان هذه الفتاة بالوسائل التي ذكرتها لك في ردي السابق، لتكون جديرا بأية فتاة تريدها بعد ذلك.


تناسى مرضك القديم تماما، وعش حياتك بروح جديدة، روح ملؤها الإيمان والأمل، أعد تقييم  نظرتك للحياة، واعلم أن في الحياة أمورا تستحق البكاء وتقرح العين لأجلها أكثر من بكائك على فتاة هجرتك وأهانتك، كحال المسلمين المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها، وأرواحهم التي تزهق في كل مكان، وأعراضهم التي تنتهك، وبيوتهم التي تدمر، وأراضيهم التي تغتصب!!.


وهناك أيضا بالمقابل أخي أشياء كثيرة، جميلة ورائعة، تستحق منك الاهتمام والنظر، وأن في النساء كثيرات من هن أجمل وأفضل خلقا وسلوكا من هذه الفتاة التي أهانتك وجرحتك، وكما نسيت الفتاة الأولى التي توفاها الله، فستنسى هذه أيضا، وهي جديرة بالنسيان والإهمال.


وأؤكد لك أخي كما أكدت لك في ردي الأول أنك لست مسئولا أبدا عن تعير شخصيتها، وقد أوضحت لك لماذا، ولكنك لا تريد أن تلتفت لهذه الحقيقة، فكما يقول المثل العربي : وعين الرضا عن كل عيب كليلة"، فافتح عينيك أخي، وانظر بهما جيدا، وأزل الغشاوة عن بصرك وعقلك، ترى الحقيقة واضحة جلية.

أعد قراءة ردي الأول، ثم ردي هذا، واستعن بالله ولا تعجز، وكن رجلاً، نعم كن رجلاً، تماسك وقم من عثرتك، وابدأ من جديد.


حفظك الله ورعاك أخي، وأرجو أن أسمع منك أخبارا طيبة، ولا تنسني في دعائك.

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات