أنا مريضة بمرض الغيرة !
26
الإستشارة:


السـلام عليكم ورحمة الله

سبق وان استشرت ولم احصل على جواب ربما لعدم معرفتي بكيفية الحصول عليهافي الموقع او لانها لم يصل لي ردا على ايميلي ...

استشـارتي هذه يكاد يشرحها عنوانها ...
اشعر بالغيرة على زوجي حتى من اهلي واهله وحتى من اي طفل يلاطفهامامي او عندما اعلم بذلك .. علما بأني لا ازال في بيت عائلتي ( زوجي = معقود قراني) ...

هل هذه غيره ام حب تملك مني لاحساسي العميق بذاتي ...؟؟

اكتم غيرتي احيانا عنه ولكني اتألم لدرجة المرض من شدة العصبية التي اشعر بها ...

اكره غيرتي بهذه الطريقة ولكني لا استطيع تجاوزها... فمـــاذا افعل ؟؟


ولكم مني الشكر الجزيـــل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة فدوى :

أشكر لك ثقتك بالموقع وأسأل الله أن يفرج عنك وعن كل مُسلم .
 
ولا أنكر أننا هنا في هذا الموقع مُستشارين أو مُشرفين : نعتز بهذه الثقة الغالية التي تمنحيننا إياها أنت أو غيرك من الإخوة والأخوات الذين يطرحون استشكالاتهم في هذا الموقع .. ولا أدل على هذه الثقة الغالية . من تكرارك للسؤال لأكثر من مرة ..
أرشدني الله وإياك إلى طريق الصواب .

بالنسبة لما ذكرت أحب أن أهمس في أذنك بأمر بسيط ربما تغفلين عنه في غمرة الفرحة التي أنت فيها .
 
الرجل أختي الكريمة : له نظرة تختلف عن المرأة تجاه الزواج ,الزوجة ترى أن الزواج هو أخر محطة , وهو بداية السرور والحرية والأنس , وتبادل المشاعر وإنجاب الأولاد وتربيتهم , وهو بداية تغير نظرة الناس إليها والتخلص من مشاعر الخوف من العنوسة إلى أخر ما تراه المرأة في الزواج , بينما الزوج يرى في الزواج بداية المسؤولية وتقييد الحرية و الدخول للقفص كما يسمونه..ولذا أختي الكريمة فغيرتك إلى حد ما أمر مقبول طبعياً.. لكن إن زاد عن حده فإنه يأخذ نتيجة عكسية .. وخاصة على الزوج .

كثير من النساء تقول : أنا أحب زوجي وهو لا يُحبني .. وهذا الكلام يكون غالباً في أيام الخطبة أو عقد القران كما هو حالك الآن .
يجب أن تعلمي أختي الكريمة : أن الزوج له نظرة مادية تجاه الزواج في كثير من الأحيان , فلا يُحب حتى يرى أمرا محسوساً من زوجته .. بعد الزواج .. عندما تحصل الخُلطة ويرى الزوجة قريبة منه تقوم بحاجاته وتلبي طلباته .. عندها يبدأ الحُب بالتمكن من قلبه . وإن كان لا يُبدي ذلك .ويظل على هذه الحال مدة الأشهر الأولى من الزواج حتى يطمئن أن هذه الإنسانة تستحق حُبه وقلبه . بعدها يبدأ بمبادلتها المشاعر.

إذا أدركنا هذا أختي الكريمة أدركنا أن الغيرة قبل الزواج عند الرجل من الأمور المكروهة التي يرى الزوج فيها نوعاً من تقييد الحُريات. ويرى فيها فألاً سيئاً.فالزوج لا يُحب الوصاية من أحد عليه وهذا هو تفسير الغيرة عنده في هذه الفترة الزمنية. وهذا من أشد أخطارها .

أمر آخر أختي الكريمة : عندما تنظرين إلى الأمور الخاصة بك تكون غيرتك عامة . لكن انظري إلى الأمور التي تكون عند زوجك وعند غيره من الناس فهذا يساعدك في التخلص من الغيرة إن توسيع نظرتك في خاطبك إلى أمور أخرى غير التملك مثل : الخلق والأدب والديانة . فهذا يقلل من الاندفاع عندك .

أختي الكريمة : الغيرة بحد ذاتها ليست مرضاً . بل هي مما يسعد الزوج ويبهجه متى ما كانت بالقدر المعقول .

وأقترح أختي الكريمة أن تُبيني له أنك تغارين عليه من ولعك ومحبتك له . وأن لا يستغرب بعض التصرفات التي قد تصدر منك مُستقبلاً, لأنها بدافع الغيرة . وبهذا تضعين أمامك نوعا من الوقاية لو حدث لك أمر سيء مُستقبلاً.

الرضا بقضاء الله وبقدره وبأن هذا الأمر وهذه الغيرة التي تحرق النفس هي ابتلاء من الله عز وجل ، وهي داء قلبي ودواؤها بيد من قلبك بين إصبعين من أصابعه وهو الرحمن جل شأنه ؛ لذلك ادعي الله وتوسلي إليه بالعمل الصالح من صلاة وصدقة لينزع ما في قلبك من غيرة زائدة .

أتمنى لك السعادة والهناء. ودُمتي برعاية الله .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات