هل قادتها الكراهية للخيانة ؟
10
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تزوجتو بنت عمي قبل خمس سنوات وانجبي منها طفلين ولد وبنت وكانت تدور بيننا مششاكل كثيرة حتى وصلت الى الطلاق بحيث طلقتها طلقه واحده
وجلست عند اهلها تقريبآ ثلاثين يومآ
وبعد اصرار اهلي لي بارجاعها وحبي لها ارجعتهاومضى على هذا قرابت سنه .

وفي يوم من الأيام كنت معزوم مع اصحابي حتى منتصف اليل ودخلت البيت الساعه (4)قبل الفجر ووجت زوجتي في غرفت النوم وفي اذنها الجوال وحين راتني خافت وارتبكت عندما سالتها مع من تتكلم قالت مع زميلتي طيب لماذا اقفلتي الخط في وجهها قالت انت فجعتني فقلت لها اتصلي واعتذري منها قالت ماني متصله واصرت على هذا فاخذت منها الجوال وقلت لها سوف اعطي الجوال لي امك وهي سوف تدق على الرقم قالت لا تدخل امي في شي هذا الشي نحله بيننا
وقمت في الصباح واتصلت على زميلي في شركت الاتصالات واعطيته الارقم

بعد ذلك اتصل زميلي وقال هذا الرقم باسم فلان بن فلان وفاجأت زوجتي بهذا الخبر في الاول انكرت وبعدين اعترفت بعد ما هددتها بي امها
علمآ هذه ليست المره الاولى التي القى عندها ارقام رجال

فماذا افعل المشكله هي بنت عمي وعمي توفى قبل خمسةاشهر وهي لاتطيقني وتريدالطلاق بس خايفه من ان افضحها عند اهلي واهلها  .
فماذا افعل ؟؟؟؟  

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم :

لاشك أن تصرف زوجتك هذا تصرف خاطئ وهي لو لم تعاكس رجلا لما أقفلت الخط بتلك الصورة المفاجئة عندما دخلت عليها .

لكن ومع هذا التصرف المشين منها آمل منك التريث ومعالجة الموضوع بحكمة وعدم التسرع في هدم عشك الجميل .

وإياك إياك أن تدخل أحدا في مشكلتكما هذه فكما ذكرت أنك ستخبر أمها بذلك لأن هذا سيفسد أكثر مما يصلح فأنا لست معك في هذه الخطوة بل عالج الموضوع بينك وبينها في جلسة هادئة حيث تذكرها بالله عز وجل وتخوفها منه وتبين لها خطورة ومغبة هذا الفعل الشنيع ثم اغرس فيها الجانب الإيماني عن طريق حضورها دروس ومحاضرات أهل العلم أو إحضار أشرطتهم إليها ,ثم امنحها فرصة أخرى واستر عليها وستقدر لك ذلك ولا تنساه وهذا سيجعلها تتغير بإذن الله مع متابعتها المتابعة الدقيقة .

واسمح لي أخي الكريم أن أقول لك إنك سبب وشريك في هذا كله حيث إن زوجتك فقدت منك الحب والحنان والقرب العاطفي فبحثت عنه عند غيرك فوجدت من الذئاب البشرية من يسمعها معسول الكلام وأحلاه الذي فقدته منك فانجذبت نحوه وانساقت في الحديث معه .

ثم إن تأخرك وسهرك مع أصحابك إلى قريب الفجر خطأ فادح و هو سبب رئيس لجعل زوجتك تمد يدها إلى الجوال لكي تشبع في نفسها الجانب الذي فقدته منك .

فتقصيرك في حقها وبعدك عنها هو الذي سبب لك المشاكل مع زوجتك وأدى بك إلى الطلاق ,وكذلك جعل زوجتك تقع فيما وقعت فيه من معاكسات .

فابدأ يا أخي بتصحيح وضعك مع أهلك ولا تحملها لخطأ كله وتتنصل أنت من ذلك قال تعالى (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) .

أسأل الله أن يؤلف على الخير قلبيكما وأن يجمع بينكما على خير وأن يبعد عنكما نزغات الشيطان أمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات