تدخّل الأبناء في خلافات الآباء .
42
الإستشارة:


وقع خلاف بين أبي وأمي وكان هذا الخلاف سببا في فراق والدي بعض الوقت والحمدالله رجعا مرة اخرى ، فأرجو منكم الفائدة لكي احل هذه المشكلة  
ملاحضة:انا ابي يسمع لنصائحي اكثر الاوقات وحلولي لبعض المشاكل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
 فقد ظهر لي من خلال قراءة الرسالة تمنعك بميزات عديدة يفقدها كثير من الناس :
1- الحس المرهف تجاه مشاكل الوالدين .
2- القدرة المتميزة على حل المشاكل وتقديم الحلول الجيدة .
3- القدرة على كسب ثقة الوالد .

ولكن لا أدري لماذا تتساءل عن دورك في حل المشاكل الأسرية التي تحدث بين الأب والأم ؟ وهل يصح التدخل أم لا.

والجواب عندي : نعم ، هما أحق من غيرهما بالنصيحة وتقديم الحلول المسعدة لحياتهما ؛ ألا ترى ابني العزيز أن خير من قدمت له النصيحة هما الوالدان الكريمان ؟ وصغر السن لا يعني عدم تقديم المشورة للكبار ، بل لعل بعض الأبناء يكون مفتاح خير لوالديه ، وقد ذكرت أن والدك الكريم يسمع منك الرأي ويقبل الاقتراحات ، وهذا جانب طيب في علاقتك بوالدك ، بل لعل دخولك في حل هذه المشاكل أولى من غيرك ، وسوف تكتسب به خبرة في الحياة الزوجية إذا تعاملت مع المشاكل بإيجابية  طالما أن الفرصة متاحة لك لإبداء رأيك وسماع وجهة نظرك .

لكني أذكرك بأن الدخول في حل مشاكل الوالدين يجب أن يكون بلطافة وحسن كلام وصبر ، فليس الوالدان كغيرهما من الناس في الحديث معهما وعرض الحلول عليهما .
وفقك الله وسدد خطاك وجعلك مفتاح خير لوالديك .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات