أتعبتني ثقتها بي ( 1/2 ) .
41
الإستشارة:


أنا سيدة عرفت بشهادة الجميع بقوة الشخصية والإتزان والوضوح ، تواجهني في هذه الفترةمن حياتي العملية بعض العقبات التي لا أقدر على إتخاذ موقف حيالها ، رغم أني أستخير وأستشير لكنني لا أصل الى راحة البال التي أصبو إليها .

مديرتي في العمل الصباحي هي رئيستي في العمل المسائي ، ولا أستطيع رفض أي طلب لها لانها مثلي الأعلى وقدوتي ، وقد عملت معها في الفترة المسائية كتطوع بمكافأة سنوية لم أسأل عنها ولم أكن أعلم بها عند الموافقة ، لكن العمل تضاعف وأصبح يؤثر على أعصابي وصفاء ذهني ، وأنا أحب العمل والتفاني فيه وإتقانه ، لكني أحب أيضا أن تكون لدي أوقات فراغ أستمتع بها بحياتي مع أسرتي ، المشكلة تكمن في أنني لا أقدر أن أقول لها لا ، وهي التي وضعت في ثقتها التي أحسد عليها من الجميع ، وحملتني مسئولية قسم مهم في العمل ، أرجو أن ترشدوني الى سلم البداية مع جزيل الشكر

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

أحب في البداية أن أحيي فيك حب البذل والعطاء خاصة في العمل التطوعي الذي يرجو فيه الإنسان ما عند الله والدار الآخرة في المقام الأول .

كما أهنئك على هذه الشخصية المتميزة التي استطعت بها أن تحوزي على رضا  وثقة من حولك من العاملين معك .

ثم اعلمي أنك حتى لو واصلت العمل فمثلك يصل في النهاية لحل لوجود العقلية الناضجة والقدرات المتميزة لديك .

 1- من المهم ترتيب الأولويات في إدارة الوقت وإدارة الذات  وتطبيق مبدأ باريتو في الانجاز  20  من العمل = 80  من النتائج  انظري لع7ملك نظروة تأمل وفوضي الأعمال الروتينية والتقليدية التي تشغلك كثيرا وتعطي نتائج قليلة .

2- من المهم التوازن في الأدوار للحياة اليومية حتى تسير عجلة الحياة بشكل متوازن وسليم وتوصلك للرضى والراحة . والاستمرار في العطاء0 ولابد من قول لا في بعض  الأحيان .

3 ـ لا يوجد وقت كاف لعمل كل شيء ، تقبلي هذه الحقيقة ببساطه . لذا من الضروري التركيز على الأشياء الأكثر أهمية . وإذا فعلت ذلك في كل من عملك وحياتك الشخصية ، فإنك ستنجزين أكثر بحسن إدارة الوقت .

4 ـ صفى ذهنك . اهدئي . وركزي على مهامك الرئيسة. يمكنك التحكم في صفائك الذهنى بحيث لا تجعلي الضغوط الخارجية تؤثر عليك . تفهمي جيداً ما يجب عليك فعله وقومي به في هدوء وراحة وثقة وأبلغي رئيستك بذلك .

5ـ لا تحاولي أن تنشدي الكمال . فمن السهل أن تقعي فى فخ المحاولات لجعل العمل أفضل قليلاً . لكن في أغلب الأحيان تؤثر محاولات تحسين العمل في النتيجة العامة ، بالإضافة إلى زيادة استهلاك الوقت والمجهود بدون داعي .

6 ـ تقبلي ضغوط الحياة لأنها طبيعة بشرية . فمن غير المفيد لوم نفسك . وعندما يقل معدل إنتاجك فإنك تحتاجين للتوقف وإعادة التفكير والعودة للتوازن بين القدرات والإمكانات والمهام والواجبات  .  

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات