مشكلاتي النفسية المتراكمة .
14
الإستشارة:

السلام عليكم ورجمة الله وبركاتة
وبعد
بداية احترت من اين ابدا من ماضي بغيض ام من حاضر مؤلم لكي اشرح حالتي ،فقررت ان ابدا من الحاضر عائدا للماضي ،واسأل الله العلي القدير ان اجد لديكم الحل الحاسم لحالتي.
اعاني من الانطوائية الشديد جدا حيث لا اصدقاء لدي منذ اكثر من9 سنوات
وكذلك استغراقي في احلام اليقظة وسيطرتها الكاملة على حياتي منذ الطفولة، كذلك الخوف الشديد من رجال الامن واي مسئول مدني او عسكري (وقد حددت رجال الامن لانهم الاكثر مواجهه لي في الحياة من غيرهم لوجودهم في نقاط الطرق)

وكذلك اتمتع بكل اسف بوجه عاااابس في كل الاحوال مما يعطي انطباع سلبي جدا عني ، وكذلك اشعر بضعف في شخصيتي يظهر في تعاملي مع الاخرين في العمل (مع العلم اني بوظيفه اشرافية لكن لا يعيرني الموظفين اهمية)وكذلك يظهر الضعف في كافة تعاملاتي مع الاخرين
وكذلك اعاني من الحياء الشديد جداجدا لدرجة تغير لون وجهي للاحمرار بسرعه شديده جدا في اي موقف او خاصة مع الاشخاص الذين لا اتعامل معهم كثيرا
وكذلك اعاني من عدم قدرتي عللا اتخاذ القرار  فكثير او كل قراراتي لا تكون نابعة من رغبة شخصية اومن قناعتي بل مراعاة للاخرين او بتوجية مباشر منهم او بتلميح منهم لدرجة عدم قدرتي على الرفض حتى في القرارات المحرمة مثل (بعد اشرافي على عمل استلمت لاجل تنفيذة ميزانية للعمل وزاد مبلغ منها يفترض ان اعيدة للادارة العليا الح المدير وكرر طلبة بان لا ارد شيئ من المال انما ازور فواتير بصرف كامل المبلغ واصرف الباقي على العمل وعلى الرغم من انني ان ارى ان ذلك خطا شرعي وقانوني ... فقد عملت مايطلب مني!!!) .

وكذلك اشعر باني صاحب شخصية تابعة للاخر، اتكالي ، مسوف، متردد ولا استطيع ان اتخذ قرار بمفردي وليس لدي القدرة على المبادرة في عمل اي شيئ دائما اسئل الاخرين واحب ان اشركهم في قراراتي لعدم قدرتي على اتخاذ القرار بمفردي.
وكذلك اشعر باني بطيء الاستيعاب خاصة في الحوارات الجماعية او مع الاشخاص قويي الشخصية او الواثقين من انفسهم ،
وكذلك اشعر بوجود شلل مؤقت بالتفكير يصيبني عندما يوجه احدهم الكلام لي بعصبية وهواش لدرجة اني لا اذكر اولا اعرف ما رددت به علية انما يبقى في مخيلتي وجهه كلاماته نظراتة الحادة الشرسة
طيب لحد السذاجة
ليس لدي ثقة بنفسي نهائيا(الا في احلام اليقظة فانا البطل الشهم الجرئ وانا صاحب كل صفة جميلة)
دائما اتجة في علاقاتي مع من هم اسفل مني عمرا او خلقا او علما اومكانهًً؟؟؟؟

انتقد والدي لضعف شخصيتة وكثير من صفاته السلبية التي بكل اسف اخذتها عنة وانا احاول ان لا اكون مثله لكن بكل اسف اقارب له في كثير من الصفات خاصة السلبية
وزني ضعيف جدا منذ الصغر مما يشعرني بالضعف الجسدي والنفسي
عندما اتحدث مع احد اشعر باني لم استطع افهامه ما اريد ان اقولة له لا اشعر ان احدا يفهمني ولا يسمعني.
وسابدا الحديث عن حياتي من الطفولة الي الان لعل في كلامي تجد الاسباب لكي تصف لي العلاج
انا الثالث بعد ولد وبنت يكبرني اصغرهم بثلاث سنين وبعدي باقل من سنة ولد ولد مريضا بتشوه في القلب اشعر بانة اخذ اهتمام الجميع واهملت على حسابة (توفي قبل سنتين رحمة الله)

نشاة في اسرة ممتدة (جدي وجدتي ووالدي ووالدي وعماتي الغير متزوجات وعمامي المتزوجين وغير المتزوجين)والدي الاكبر بين اخوانة والمسيطر عليةمن  قبل جدي والذي لا يحق له اتخاذ قرار في اي شيءحتى عندما كانت والدي ترغب في زيارة اخواتها او جدتها(حيث امها متوفية)لا تستاذن ابي بل تستاذن جدي!!!
كثيرا ما رايت جدي ينهر والدي وبشدة ويكسر كلامة باستمرار ووالدتي ليست من نفس اسرتنا الاكبر فمغلوبة على امرها ولا يتعدى دورها ان تطبخ وتغسل وتنفذ الاوامر!!

تكثر المشاكل العائلية واغلب حياتنا خلافات بين والدي وجدي وعمامي حول المال والصرف ... الخ كنت من طفولتي انطوائي الى الان باستناء فترة من سن ال13 بدات اختلط بالاخرين وليس ان الذي اتعرف عليهم بل يعرفني بهم ابن عمي فانا لا استطيع تكوين العلاقات والي الان وعند سن ال17 انحصرت علاقتي بشخص واحد عنطريق المدرسة يمنعه والدة من الاحتكاك بالاخرين فاجتمعنا وبعد التخرج من الثانوية انقطعت علاقتناوالي الان وبقيت انطوائي لهذة اللحظة ما عدا شخص يزورني وصلا ووفاء لاخي الذي توفي حيث كان صديقةوبهذا اصبح هو الوحيد الذي يزرونيّّّّّ واتصل به!!!!!
كنت ارى جدي يتحرش بالخادمات كثيرا
ويقبل من النساء من لا يجوز له تقبيله شرعا وعرفا في مجتمع محافظ.

تعرضت لتحرش الجنسي في صغري من ابن خالتي ودون مقاومة مني!! وليس برضاى
وكنت من الطفولة اميل للجنس حتى في الروضة اذكر ان لعبي مع البنات اكثر
ومارست اللواط في الابتدائي وحتى سجنت في قضية لواط بعدها خرجت من السجن وانطويت اكثر وكان هذا في اواخر ال17 واوائل ال18 عام من عمري
لم امارس بعدها اللواط الا 3 او 4 مرات وكذلك كنت اتحرش بالخادمات حتى زنيت بهن وامارس العادة السرية منذ البلوغ والي الان لم استطع التخلص منها على الرغم من سوء حالتي الصحية بسببها!!؟؟
اما احلام اليقظة التي وحلم الثراء لم تتركنى ولم اتركها اطلاقاحتى احببتها فتعيق حياتي فكيف الخلاص منها.

وكذلك انا شخص لا اعرف ما هي هواياتي وما هي مهاراتي وما ذا اريد في هذة الحياة وكيف احدد هدفي وانطلق من واقعيي لمستقبلي وكيف اتخلص من اثار الماضي السلبية؟؟
وكيف اتقبل ضعفي ووضعي المادي-على الرغم من انه جيد لكن طموحاتي اكبرمن امكانياتي المادية والعقلية والاجتماعية -.
انا شخص لا يستطيع اخفاء ما بداخلة فكل ماسئلت عن شي اجبت على الرغم من رغبتي في عدم التحدث ( حتى انى متردد جدا جدا من الزواج لاسباب عديدة منه عدم  رغبتي في التحدث في امور البيت وخاصة الفراش لكن اعرف نفسي كالطفل الذي لا يستطيع الكتمان بما في خاطرة فان اخفيت ولم يتحدث اللسان تحدث الوجه يايحاءاتة والوانة)
اتردد من الزواج لاني استحييييييييييييي من مقابلة من ستكون زوجتي واهلها والناس

اشعر واتالم من ضعف جسدي الذي كانت الوالدة برغبتها ان ناكل تقول كل حتى لا يغلبك فلا ن فهو اقوى منك ودائما تردد هذا الكلام الذي اثر في سلبا
كذلك اعاني من مشكلة اتمنى ان جد لها حلا واجزم انها نفسية ليس الا
الا وهي ان شهيتي للاكل سيئة جدا جدا مما يضعف وزني ويزيد معاناتي واعتقد السبب ان جدي في صغري يردد كل هذا اكلت ،يا كبر ركنك،ما تشبع-بخلا من او مزحا ثقيلا جدا- وكذلك تردد الوالده والوالد والعمات ودائما اننا لا نأكل الا كذا من الاكل ولا نأكل كذا من الاكل فاصبحت لا اكل الا اكلا محددا جدا جدا فهل من حل؟؟

وفي النهاية امل ان اجد لديكم الحل لمشاكلي المتراكمة
 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الابن بدر :

السلام غليكم ورحمة الله وبركاته .

أشكرك على ثقتك بالموقع وأسأل الله أن يوفقني في توضيح مشكلتك ومساعدتك في حلها.

رغم شرحك الوافي والمفصل لمصاعبك والذي أوضح كثيرا من جوانب مشكلتك فإني أرى أنك تحتاج لمراجعة أقرب عيادة للطب النفسي وذلك لدراسة حالتك بصورة دقيقة وإجراء الفحص النفسي وتشخيص حالتك علي وجه الدقة وبداية العلاج المناسب.ولكن بصفة مبدئية أرى أن حالتك في المقام الأول هي اضطراب الشخصية الاعتمادية مع وجود أعراض اكتئابية ورهاب اجتماعي  علاوة علي  المشاكل الجنسية وخاصة ممارسة العادة السرية.

أعتقد أنك منذ توجهك لموقع المستشار بطلب الحل لمشكلتك فقد بدأت فعلا مشوار العلاج والحل موجود وفرص الشفاء والسيطرة على كثير من أعراضك  كبيرة  بإذن الله.
 
علاج الشخصية الاعتمادية بالجلسات النفسية التي تهدف إلى  زيادة تبصر أو استبصار من يعانون  بسلوكهم السابق وبمساعدة المعالج النفسي يتمكن الكثير منهم من التغلب على مصاعبهم ويصبحوا أكثر استقلالية وأكثر حزما وقدرة علي اتخاذ القرارات .

العلاج النفسي الجمعي والسلوكي والأسري كلها وسائل علاجية  قد تم استخدامها لعلاج مثل حالتك ويتم اختبار نوع العلاج  على حسب الحالة وفي كثير من الأحيان كانت النتائج جيدة.
هناك مكان للعلاج الدوائي لأن الكثير من حالات الشخصية الاعتمادية مصحوبة بأعراض لاضطرابات نفسية أخرى مثل الرهاب الاجتماعي والقلق والاكتئاب النفسي كما في حالتك تماما , وحاليا تتوفر علاجات دوائية كثيرة لتلك الاضطرابات النفسية   ذات فعالية عالية وآثار جانبية قليلة.

 لا تتردد في مراجعة الطبيب النفسي علي وجه السرعة , مع أمنياتي لك بالتوفيق وعاجل الشفاء .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات