زوجاتي الثلاث دمّرن نفسيتي .
5
الإستشارة:


السلام علكيم ورحمة الله وبركاته
انا انسان تزوجت 3 مرات ولي من كل زوجة أطفال ومعي الان زوجة واحدة
و انا اعاني من الاتي :

1- اصراري على عدم طلاقها خشية ان اضيع المزيد من الاطفال رغم انني اكتشفت انها لكم تكن شريفة قبل زواجنا و انها خدعتني بعذريتها بطريقة طبية و على هذا كله لا احس معها بالراحة نظرا لان اسلوب تقبلها للمواضيع و طريقة طرحها تختلف تماما عني و هي غير مقدرة لاهمية تنمية العلاقة الزوجية او الحرص على عدم تكرار الاخطاء حيث اننا يوميا في خلاف على اشياء تافهه ولكن كثرتها جلعتني اكره هذه العلاقة اضافة إلى ماكان من مسببات سابقة صبت عنها و تحملتها طلبا لما عند الله اولا ثم رحمة بها لانها يتيمه وليس لها راع لو طلقتها

اصبت بالسكر و الضغط و القولون و الله اعمل بالمسببات و لكن لزوجتي على ما اضن علاقة بذلك و انا الان انام لوحدي يوميا في نفس المنزل و اعاني من الوحدة و انا بين ابنائي رغم مستواي المادي الممتاز ووضعي المهني الجيد .
لي منها بنت واحدة احبها كثيرا وكلما فكرت في الطلاق تراجعت من اجلها

ولو سأل فضيلتكم عن سبب طلاق زوجاتي السابقات فالجواب هو ان الاولى لا سمحها الله تزوجتني عن طمع حيث كانت يمنية و ترغب في الجنسية السعودية فبعد حصولها على الجنسية وبدون سبب طالبت بالخلع لانها تعرف انني لن اطلقها لاني احبها جدا
الزوجة الثانية بعد زواجي منها ب8 اشهر إلتزمت بالدين بشكل جيد و بدت عليها آثار الطاعة و اعترفت لي بأشياء في حياتها فكرهتها و طلقتها و هذه الثالثة ماذا تنصحونني ان افعل ؟

ملاحظة وصل بي الحال إلى انني افكر بالخلاص من هذه الحياة بأي طريقة و لولا مخافتي من الله لقتلت نفسي
احس بأن الحياة تغيرت و اصبحت سوداء و انني انسان ممكن افعل اي شي من معصية او خطأ او جريمة او او دون ان افكر بالعواقب لذا لزمت غرفة في بيتي اجلس فيها احيانا يومان او يوم او حتى 3 ايام دون ان اخرج و اذا خرجت اذهب إلى مكان لا يوجد به احد من البشر و امشي مسافات طويلة دون هدف ثم اعود على غرفتي كل هذه الفترة لا آكل إلا قليلا لدرجة ان وزني نقص 15 كيوجرام في شهر واحد فقط و بدى على جسي آثار نقص الفيتامين و الضعف و الوهن .

رحم الله والديكم انصحوني ماذا افعل ولا تتأخرون لاني احس بأنني قد اواجه شي مفاجئ خلال الايام القادمة اذا استمر الوضع بهذا الحال.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الفاضل :

 السلام عليك ورحمة الله وبركاته , وبعد :

 فيبدو من  عرضك للمشكلة ومن أسلوب العرض معاناتك نفسيا ولا شعوريا من أعراض فقدان الثقة بالنفس والآخرين خاصة زوجاتك وقد أدي هذا إلى حدوث الطلاق في الحالتين وأنت تبرر الحالتين فيما يبدو لنا بشكل  لا يمكن أن نعول عليها كثيرا وقد يكون هذا بالطبع  لاشعوريا فأسباب الطلاق ليست واقعية أو مستدعية لذلك في الحالتين كما هو الأمر بالنسبة لتفكيرك في الحالة الثالثة والأخيرة وإن كان الأمر فيما يبدو يصعب عليك تحقيقه لأسباب قد تكون صحية وعائلية وارتباطك بالابنة وعدم وجود فرص أخرى للزواج أو غير ذلك .وهذه بالطبع مجرد استنتاجات من كلامك .

وإن كان لهذا الأمر أسباب إضافية فهي بالطبع عدم خبرتك وحسن اختيارك لمن ترى أنها تصلح للزواج منك وليس من المعقول أن حظك هو الذي أدى إلى ذلك وإلى الوقوع في مثل هذه الأمور . وعموما ليس للحظ كما أعتقد دور كبير في حياة المرء وإنما الأعمال بالنيات وباتخاذ الأسباب .

 وقد أدت هذه الأمور إلى وقوعك وفقا لوصفك للحالة التي تعاني منها في براثن الاكتئاب بحيث أصبحت تنحو إلى العزلة الشديدة والنظرة السوداوية للأمور بشكل مبالغ فيه ؛ لذا أنصحك بالتوجه إلى معالج أو متخصص نفسي لمساعدتك على التخلص من آثار هذا الاكتئاب وإلى أن تساعد نفسك بعدم التفكير في الطلاق مرة أخرى لأن زوجتك إنسانة جيدة وليس هناك أي مبرر للتفكير في الطلاق منها وقد يكون هذا أحد نواتج الاكتئاب لديك وحاول أن تجدد من حياتك وتروح عن نفسك ترويحا طيبا وأن تستأنس بأهلك وأن تذهبوا في رحلة للاستجمام أو غير ذلك مع ما أشرت إليك به . والله أٍسأل أن يوفقك ويرعاك ويخفف عنك ويطمئن قلبك ويعيد الطمأنينة إليك ويحبب لك زوجك . آمين .

والسلام عليك ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات