زوجتي طويلة اللسان واليد !
26
الإستشارة:


السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته

عزيزي المستشا ر

اريد منك حل ينهي معا نا تي مع زوجتي انها لا تسمع كلا مي ولا تطيعيني البته وتعمل ما يبدي لها بنفسها ودايم معا ملتها با العنا د والند با الند انت عملت كذا هم انا اعمل كذا يعني قصه بقصه ولا تأ به بأ ي شيء ابدا وتقول وتفعل وتهدد وتتوعد دائما تحا ول ترعب الزوج وغير هذا لا بها عا طفه ولا رومنسيه ولا تحب اي شيء يفيد لصا لح الحياة الزوجيه

 لا تحب النصح ولا الا رشا د ولا تريد احدا ان يعا لج مشكلتها ولا تريد احد يعلم عنها يعني شين وقوي عين هذا وغير طول لسا نها واي شيء واي مشكله بيني وبينها تا خذها اقتصا با وتصيح وتفزع الجيران 00 حتى اني اصبحت لا شيء عندها حا ولت بكل الطرق والوسا ئل ولكن من غير فا ئده تعا ملت معها با النصح با الهجر با الضرب من غير فا ئده وعلى فكره هي التي تهجر وهي التي تتركت فراش زوجها  ولا تحب ان تنا م معا ه في فراشه او في غرفة النوم دا ئما تنا م مع اولا دها وان عملت اي شيء تعمله تصنع ومن غير نفس وكأ نها مجبره على ذلك وها ت لو كا نت تخرج لصا حبا تها او اهلها من كل انواع الزينه والعطور وانت يا هذا الرجل ولا شيء عندها 00

 وهي طويلة يد ولسا ن فما ذا اعمل معها وغير شكوكها وظنونها 000 لقد ادخلتني في متا ها ت كثيره 00 وعندي ولدان منها وانا محا فظ عليها لذلك فكيف  لي با الرا ح والسكن والطما نينه من غير مشا كل  وعلى فكره هي ترفض جميع الحلول والنصا ئح لقد كلمت اهلها واهلي وصا حبا تها من غير فا ئده 00 فما ذا تدلوني عليه00
 ولكم جزيل الشكر

 وغير هذا لا تحب الجنس والمرقد بتا تا يعني عا يشه معي فقط لا نفق عليها فهل الشرع يلزمني با لا نفا ق  على هكذا زوجه
جريح الصمت

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


جريح الصمت تحية من عند الله مباركة فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

واضح جداً من تعبيرك وطريقة عرضك لمشكلتك أنك تعاني من ألم عميق وحيرة كاملة ويأس قاطع!!

ويكفي تعليقك الأخير بأنك طبقت جميع الحلول دون جدوى! فهو دليل على أنك وصلت إلى مرحلة قنوط شديد، ورفعت قضيتك إلى مصاف المستحيل.

وابتداء أحب أن أبين لك خطأ هذا الاتجاه، فربنا قادر على إصلاح أي خلل، ورأب أي صدع، وجمع أي شمل فهو على كل شيء قدير، وقلوب العباد بين إصبعين من أصابعه تعالى وجل يقلبها كيف يشاء، وقد حكى لنا القرآن الكريم قصة نبي لجأ إلى المولى سبحانه ففرج همه،وجمع شمله مع زوجته فقال تعالى : (( وزكريا إذ نادى ربه رب لا تذرني فرداًَ وأنت خير الوارثين* فاستجبناله ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه)) (الأنبياء 89-90.)

أخي العزيز:
كن صادقاً مع نفسك وعد بذاكرتك إلى الوراء فربما انكشف لك السر؟ فقد يكون هناك خلل قديم في الحياة الزوجية أدى إلى تمرد الزوجة ونفورها منك.فكل مقدمة لها نتيجتها، وبإصلاح السبب تصلح النتائج، ولا يكون ذلك إلا بتوفيق الله والصدق مع النفس والتواضع في الاعتراف بالخطأ، ويمكن الاستفادة من المخلصين في ودهم لك في بذل المشورة ورسم حل لعلاج المشكلة،
ولا تتصور أخي أن مشكلتك وحيدة العصر، بل إن الكثيرين قد يشتركون معك في عيش تفاصيلها، وهو ما يعني إمكانية الاستفادة من الخبراء في التصدي لمثل هذه القضايا.

إن من مدعمات العلاج المصارحة الحكيمة. وأعني بها البيئة الهادئة التي تجمعك مع زوجتك لكشف غموض الخلاف ومحاولة رسم مبادرة تهدئة وخروج من عنق المشكلة. والرجل العاقل هو من يغض الطرف عن التوافه ويهتم بعلاج المعضلات. فرصد جميع الأخطاء ومحاسبة الزوجة عليها قد يكون منفراً لها من سماع النصح في القضايا الكبرى، وكثرة العتاب قد تولد السآمة، ولا حل سوى التزام خلق الإسلام عندما قال الرسول صلى الله عليه وسلم(( لا يفرك مؤمن مؤمنة إن سخط منها خلقاً رضي منها بآخر)) .

نصيحتي لك أخي:

أن تصلي لله ركعتين في جوف الليل الأخير وتسأله أن يصلح ما بينك وبين زوجتك، وأن تتصدق بشيء للفقراء والمساكين، ثم اعمد إلى اختيار وقت مناسب للتقرب إلى زوجتك والتحدث إليها بهدوء عميق، ومن ثم الاقتراب من أجواء المشكلة واستمع إليها بإذعان وتقبل منها ملاحظاتها، واطلب منها الحلول، ولتكن النهاية بتسجيل الملاحظات الجماعية وطرق العلاج، وابدآ سوياً رحلة العودة إلى فطرة المحبة والتراحم والله خير معين.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات