كيف أخبره دون أن أخسره ؟
10
الإستشارة:


انا فتاه وقد تقدم لخطبتي شاب لا يعيبه شيئ وهو ايضا قد اختارني لكن هناك عقبة في طريقي فأنا لدي مرض مزمن في الأعصاب ولكنه عادي جدا حيث انه التهاب ويسمى تصلب لويحي ولا يؤثر في انجاب الاطفال ولا حتى على الزواج

المشكلة انني يجب ان اخبر الشاب فالمرض لانني اريد ان اكون صادقة معه ومع نفسي منذ البداية ولكنني لا اريد خسارته في نفس الوقت فأنا خائفة من ردة فعله او من رفضه لي بعد معرفته بالمرض ماذا افعل او كيف اخبره دون خسارته، فأنا اعلم ان الاسلوب مهم جدا ارجو مساعدتي.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شكر الله لكِ هذا الصدق والوضوح، وجعل ذلك في موازين حسناتك، وبارك الله فيكِ وأسعدكِ في الدنيا والآخرة، وإني إذ أشكر لكِ تلك الصفات الكريمة أسأل الله لكِ التوفيق والسعادة في الدنيا والآخرة.

يختلف الأسلوب باختلاف الناس، ولكني قبل أنْ أذكر لكِ الأسلوب أذكركِ بأنَّ ما كتبه الله لكِ فسيكون لكِ وما لم يكن لكِ فلن يكون، وعليكِ بأن تركعي ركعتين غير الفريضة وأن تدعي بدعاء الاستخارة، وبكل هدوء نفس، وثقة روح، أخبريه وأنتِ هادئة ومطمئنة بأنَّ الصدق مبدأ واجب، وأسلوب حياة للمؤمن والمؤمنة، ومن هذا المنطلق أحببت أن أخبرك بأنَّي مصابة بمرض التصلب اللويحي، ومن حقك أن تعرف ذلك عني ومن حقك أن تسأل عن هذا المرض وأعراضه إن شئت . وأنا فخورةٌ بك ولكني يجب أن أصدقك القول .هذا أسلوب ..

وثم أسلوبٌ آخر .. :
ما رأيك في شاب كان مصاباً بمرض لا تأثير له على الحياة الزوجية، وعندما أقدم على خطبة فتاة أخبرها بذلك المرض من باب صدقه معها؟

أو ما رأيك في فتاة كانت مصابةً بمرض لا تأثير له على الحياة الزوجية، وعندما أقدم على خطبتها شاب أخبرته بذلك المرض من باب الصدق معه؟
وماذا تتوقع كان موقف كل منهما؟ , وماذا لو حدث لك هذا الموقف؟
وبعدها أخبريه وقولي له : أنا مصابة بمرض التصلب اللويحي، وأراه لازماً عليَّ أنْ أخبرك .وكما أسلفتُ لكِ يجب الإيمان بأنَّ النصيب لا يفوت على أحد، وكوني على ثقةٍ بذلك .

أكرر لكِ الشكر والدعاء .وفقكِ الله لما فيه الخير والسعادة.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات