زوجي طفل خجول .
27
الإستشارة:

 
متزوجة منذ سنة ومشكلتي أن زوجي يعاني منذ بداية الزواج من الخجل الاجتماعي سواء معي أو مع جميع من حوله وحتى مع أسرته ، ومعظم تصرفاته تتسم بالطفولية وعدم تحمل المسؤوليات  وهذا الأمر انعكس  مستوى العلاقة فيما بيننا وهو غير عابئ بما أعانيه من ألم نفسي  .


مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


لعلاج هذه المشكلة يجب عليك ألا تغفلي على  أن  الحل النفسي هو حل بطيء و يحتاج للصبر من طرفك:

-  من الواضح أن الزوج على ما ذكرت من تصرفات أنه نشأ في حالة أسرية غير طبيعية اتسمت ببعض الصفات السلبية التي جعلته في حالة من عدم الثقة والاضطراب السلوكي  ، و خلق عنده عدم الاهتمام بما حوله  وعدم تحمل المسؤولية. والنتيجة هي حالة انطوائية لدى الزوج وهي التي يسميها العلماء الخجل الاجتماعية .
 
 - إذا كان زوجك يستطيع أن يتحمل فكرة الذهاب إلى طبيب نفسي فأرجوك أن تقنعيه أن هناك علاجا أكيدا لهذه الحالة، وفي حالة أنه لم يقتنع بالذهاب فلا تجبريه على ذلك  إذ إنك تعرفين أنه من غير الممكن الذهاب للطبيب النفسي ، و يمكنك أنت أن تستشيري أي طبيب نفسي .

- ابدئي باستدراجه للحديث عن طفولته و اكسبي ثقته من البداية، و ساعديه في ذلك و لا تنتقدي أيا من سلوكياته الطفولية التي سيتحدث عنها، بذلك ممكن أن نزرع من جديد بدايات ثقته بنفسه.

- امدحيه أمام الناس دوما و اجعليه أمام الناس وكأنه هو الذي يعمل كل شيء، فاذكري مثلا آخر مساعدة لك قدمها هو .
 
- لا تلوميه أبدا على سلوكه هذا في هذه المرحلة أبدا لأنك في حالة زرع ثقة وخلق إنسان آخر.

- اسأليه عما يرضيه عنك أن تفعلي له ، مثل أن تسأليه ما الذي يحبه أكثر في تعاملك معه ولبيه له، ودوما ظلي اسأليه هذا السؤال حتى يعتاد عليك وحدك.
- بعد هذه المرحلة ابدئي بسؤاله بطريقة جميلة جدا أن يهتم بك و بما تريدينه أنت وكوني معه حنونة دوما ولا تخيفيه من ممارسة بعض طرق التواصل معك.

-   اسأليه لماذا يعاني من الخجل  وأنك مستعدة لتلبية كل ما يريد؟؟ اسأليه هل يمكن لك أن  تساعديه , هذا البند مهم و توخي الحذر في اقتلاع الكلام منه والاعتراف.
 
-  لا تذكري سيرة أهله أو حياته البائسة أو تذكريه بعلاقاته السابقة , وحاولي أن تعوديه على زيارة الأهل والأصدقاء المقربين منكما .

- حاولي شغل اهتمامه دائما، و عمل كل ما يحب سواء من طعام أو لبس أو ترتيب للبيت أو غيره، و حاولي أن لا ينفرد بنفسه أبدا في المرحلة القادمة.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات