والداي يزرعان المشكلات وأنا أحصدها .
28
الإستشارة:


السلام عليكم
انا مراهق اعاني من مشكلة وهي ان والديّّ ووالدتي كثيرا ما تحصل بينهما المشاكل ، فكنت كثيرا ما ابكي لمشكلاتهم ، كبرت وازددت وعيا للمشاكل الاسرية وانها تحصل لاي اسرة، وازداد تبلدي ايضا لتلك المشاكل وتعودت عليها لكن المشكلة في اخوتي فهم مازالوا صغارا واني اخاف ان يكبروا وهم يحملون على والدي ووالدتي في قلوبهم.

اما المشكلة التي اعاني منها فعلا فهي ان والدي ووالدتي يتميزون بالعناد فكل واحد منهما يعاند الاخر في اغلب الاموور وكثيرا ما يتكلم احدهما على الاخر في غيابه ، عندما كنت صغيرا كنت لا اعي ما يقولانه لكن عندما كبرت اصبحت اعي ما يقولانه فاصبح ذلك يحز كثيرا في نفسي ،

ووالدتي فيها عادة سيئة فهي دائما متسرعة في اتخاذ الامور والحكم على الاشياء وايضا دائما تدعي علينا في اقل هفوة او زلة وآخرها كان قبل يومين عندما دعت علي بهذي الدعوة(الله لا يوفقك دنيا وآخرة وإن شاء الله ينعكس عليك صيامك في الدنيا والاخرة) _ مع العلم اني محافظ على صيام الاثنين والخميس وايضا انا خاتم القرآن_وسبب هذه الدعوة اني لم اساعدها في شغل المطبخ لان المطبخ في ذلك اليوم كان متسخا بسبب ان الاكل طار من القدر والتصق بالجدار والسقف.

 فماذا افعل علما بان هذه الدعوة اثرت فيني اثرا شديدا وعندما امسك الكتاب لاذاكر درووسي اتذكر هذه الدعوة فابكي وتنسد نفسي عن المذاكرة؟
ارشدني ارشدك الله الطريق المستقيم
اخوكم\ المقهور

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ الفاضل عمار : السلام عليكم .
مشكلتك كما يقال في الأمثال : أخطاء الكبار يجنيها الصغار .

يجب أن تعرف يا أخي الكريم أن مشكلة والديك ليست هي مشكلتك بل هي مشكلة زوجين لم يعرفا كيف يتفاهما مع بعضهما البعض ولم يتدخل متخصص في حل المشاكل الزوجية بينهما ، والنتيجة تعاسة في الحياة وتفريغ كل الغضب والألم في الأولاد .
كلام أمك عندما تدعو عليك أن تتهمك بالتقصير أو بالعقوق أحيانا ليس المقصود منه ذلك بل هي طبيعة كلام النساء عندما تكون مستاءة وتشعر بالأسى والحزن في حياتها أن تتكلم بهذه الطريقة مع زوجها أو أولادها أو غيرهم ، فلا تأخذ كلامها على منحى شخصي وأنها تقصدك أنت بالذات بل اعتبره تفريغ شحنة عاطفية وتعبير عن ألمها.

حل مشكلة والديك ليس بيدك وحدك بل أن يكون بموافقة والديك معاً ، والعناد الذي تري بينهما سببه أن مشكلتها مزمنة وحل هذه المشكلة يحتاج إلى وقت وصبر وجهد .
نصيحتي لك هي ألا تأخذ كلام والدتك على محمل شخصي بل اعتبر أنه تعبير عن الألم داخل نفسها ، وتأكد أنها ليست غاضبة منك بقدر ما هي يائسة من حياتها .
اهتم بحياتك ومستقبلك ولا تجعل نفسك ضحية لأخطاء والديك .
استمر في الدعاء لك ولهما .
وأسأل الله أن يوفقك في حياتك ومستقبلك .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات