دخلت عالم الأنوثة ببنج موضعي ( 1/2 )
12
الإستشارة:

السلام عليكم
والله مدري كيف ابدا مشكلتي

انا متزوجه من خمس سنين وفي اول ليله (ليله الدخله) صار جماع بس مانفض غشاء البكاره وجاني نزيف بسبب جرح داخلي بعدها جاتني زي العقده يعني كل ماجا وقت الجماع احس بخوف مو طبيعي وجسمي يتشنج ورحت لكذا دكتورا كشفو عليه قالو اني لين دحين بنت يعني ماصار شي وقالو اني سلميه ماعاني من شي وقبل تقريبا سنه جاتني دكتوره في البيت واعطتني بنج موضوعي (ابره في اسفل الظهر ) وصار الموضوع وعدت ذيك اليله بس بعدها بكم يوم لماجا زوجي يحاول رجعتلي نفس الحاله الخوف وجسمي كل ينتفض ورجولي تتشنج ولين دحين انا اعاني من ذا الشي وماني عارفه ايش اسوي

 كمان جربت اخذ حبوب منومه بس ماقدرت
ومره قبل فتره سمعت دكتوره فوزيه الدريع تقول عن نفس حالتي بس سمتها بشي ناسيته
ياليت لو تقدرون تساعدوني ماتبخلون عليه لاني بصراحه معاد اقدر اتحمل اكثر من كذا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليك أختي الفاضلة ورحمة الله وبعد :

 فأحييك وأتمنى وأدعو لك بالخير والشفاء العاجل وراحة النفس .

أعتقد أن المشكلة لديك تكمن في أسلوب التعامل والثقة بينك وبين زوجك في هذا الشأن وفي رأيي أنه لابد من استعادة هذه الثقة المفقودة لأنك أصبحت تخشين الجماع إلى حد أن أصبحت تعانين مما يسمى رهاب الجماع وهو خوف مرضي مبالغ فيه يؤدي إلى عدم الأمان والاستقرار ويعيق الحياة الزوجية .

 ومما لاشك فيه أن هناك عدة طرق مقترحة يمكن بها المساعدة ومنها :  الألفة بينك وبين زوجك وممارسة أنواع من المداعبات , وترك هذه المسألة تأتي بشكل تلقائي ودون معاناة مهما كان الوقت ممارسة الحب بالشكل المتبادل بينكما ومراعاة عواطف الآخر والتقبيل والاحتضان وغير ذلك من المقدمات الطبيعية .

 ومن ثم يمكن أن تأتي المسألة بشيء من التدرج والتلقائية ويمكن أن يفك الغشاء بالشكل الذي يروق وكيفما يتأتى مع مراعاة مسألة الجرح السابق وعدم التعرض له واستخدام بعض المراهم مثلا لتسهيل هذه العملية حتى لا تؤذي الجرح ويكون هناك شيء من المرونة والسلاسة في العملية وتصبح مألوفة وتلقائية. وهكذا بشيء من التدرج حتى الخروج من هذه الدائرة إلى عالم المتعة والسعادة والتوافق الجنسي مع التأكد من كفاءة الزوج في هذا الصدد. وفقك الله ورعاك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات