زوجي يغار من ابنتي !
32
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
ارجوكم افيدوني
بعد واجي بسنه رزقني الله بطفله جميله ملأت حياتي وجعلتني اشعر بأنهاكل شي هي نبضي وقلبي وروحي

ولكني لاحظت منذ ولادتها ان زوجي    (( ابيها )) لا يحبها ويسئ معاملتها منذ ان كان عمرها شهرا واحد

فكنت دائمة المشاكل معه من اجلها وقدد برر لي ذلك بأنه يشعر بانني اصبحت لا احبه ولا اهتم له منذ ان ولدت ابنتنا مع العلم ان هذا غير صحيح

فاانا احبه واهتم لاامره كثيرا ولكنه شديد الغيرة منها والان قارب عمرها الى 3 سنوات ومازال يسئ معاملتها بشده وعنف فكل من حوله يغضب منه بسبب تصرفاته معها بما فيهم اهله

وقد رزقنا الله بصبي ايضا هو كل شي بحياتي ولكني لاحظت انه يعامله بطريقه مختلفه عن اخته ويحظر له كل شي وهي لا . حتى اصبحت تغار منه حتى وان ارادت تقبيله فهو يضربها ويوبخها
ارجوكم ساعدوني ماذا افعل وكيف اتصرف

جزاكم الله الجنه

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلاً وسهلاً بك يا أختي :

الحقيقة أن الحالة التي تحدثت عنها لا تخلو من تفسيرين:

الأول :  أنك حساسة جداً وتعطي الأمور أكبر من حجمها الطبيعي!
الثاني :  أن زوجك يعاني من اضطرابات نفسية ويحتاج إلى علاج نفسي.

 وعلى كل حال فأنصحك باتباع التعليمات التالية:

1- اعملي على إيجاد التوازن بين ما تقومين به من أدوار مختلفة في إطار الأسرة(الأم- الزوجة..) ويكون ذلك عن طريق تنظيم الوقت واستغلاله الاستغلال الأمثل، كأن تقومي بقضاء أغلب حاجات أطفالك الجسدية والنفسية(الحب والاهتمام والحنان واللعب) في أوقات انشغال الزوج خارج أو داخل المنزل، ويساعد في ذلك تنظيم أوقات النوم وأعمال المنزل والالتزامات الأخرى والتنسيق المسبق من اجل عدم حدوث التعارض الموجب للصراع.

2- أعطي ابنتك مزيداً من الاهتمام كنوع من التعويض عن حنان الأب مع ملاحظة عدم المبالغة في ذلك خصوصاً أمام الأب، كما ينبغي عدم إشعار البنت بأن والدها لا يحبها خصوصاً عندما تزداد مداركها في الأيام القادمة.

3- أشغلي أبنتك بممارسة الهوايات والألعاب المناسبة لعمرها في إطار المنزل.

3- لا تبيني لزوجك بشكل دائم بأنك قلقة من تعامله مع أبنته وليكن ذلك في أوقات متباعدة.

4- احرصي على تبصير زوجك بخطورة ما يقوم به من تصرفات سلبية مع ابنته تهدد البناء النفسي لها وليكن ذلك بطريقة غير مباشرة كأن تشتري بعض الكتب التي تناقش قضايا تربية الأبناء وأنماط التعامل معهم وتضعيها في مكتبة المنزل في مكان بارز كي يقرؤها ويستفيد مما تحتويه من معلومات قيمه. أو عندما تشاهدوا التلفاز سوياً حاولي وضعه على بعض القنوات التي تعرض البرامج التربوية مع ملاحظة عدم تعليقك على ما يعرض فيها من معلومات خصوصاً في بادئ الأمر حتى لا يدرك التنسيق المسبق الذي قد يدعو للمكابرة ومواصلة الاستمرار بالخطأ.

أصلح الله حالكم وبارك في ذريتكم.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات