أختي وكلامها المقزز عن الله !
13
الإستشارة:


بسم الله الرحمـــــن الرحيم
أخوتـــــي في الله
السلام عليكم و رحمة اللــــــه و بركـــاته. أمــا بعد

لدينـا أخت تبلغ من العمر 20 سنة ملتزمة و جــامعية. لديهــا مرض نفسي شديد تعاني منه منذ3 أسابيع و قد حدث لها هذا بعدما قرأت القرآن بالليل وأرادت النوم فقد بدأتهـــا وساوس و صداع شديد و رعشة في الجهة ا ليسرى من الجسد و اليد اليسرى. كما انتابتها تخيلات لحيوانات و مناضر مخيفة عندما تريد النوم أو قرأة  القران أو ذكر الله. حتى بعد الصلاة التي تمر مشوشة وملخبطة فان التخيلات  تستمر .ثم أن هناك تلعثم و تلخبط و ظلمة أثناء القراءة في كتاب القران أو أثناء مراجعة الدروس.  
 
فأصبحت تخاف من الوحدة و النوم لما تراه من وحوش و حيوانات و غيرها عندما تغمض عينيها .
 كما أصبح صوت وسواس في أذنها اليسرى يلازمها(كأنه ضلهـا)يعاكسها في القول و يلاحقها   أينما تحركت يلعثمها بكلام قبيح و مقزز عن الله حتى يمنعها عن ذكر الله كلما حــاولت ذالك. ويتزامن ذالك مع وخز أليم و دق في القلب و كأنه يلهيها و يعاقبها كلما أرادت تذكر الله بطريقة صحيحة مع ارتجاف في الجهة اليسرى من الجسد.

وعندمــا تستدرك عقلهــا تحس بذنب شديــد كأنها قــالت في الله كلاما قبيح اجبرها على ذالك الوسواس.(فهل هي حقــا مذنبة ؟؟؟)
وأصبحت لا تطيق البقاء في البيت و لا المراجعة و لا الأكل و لا الحديث عن الشيطان الذي تعتقد بأنه من يسبب لها ذالك لأنه رآها مخلصة و ذاكرة لربها.
لقد ذهبنا الى عدة رقاة(راقيين) فقد رقوهـــا و أوصوهـــا بالذكر و الرقية على نفسها غير أن الوسواس لها بالمرصاد.
فأرجـــــــــــــــوكم ياأخوتـــي في الله أن تصفــوا لهـــا علاجـــا حتى يتركهــا هذا الوسواس و ترجع إلى ذكر الله و الصلاة و القرآن كما عهدنـــــــاهـــا.

وهي تسأل دائما هل أنا مذنبة في حق الله؟ هل سوف يعذبني الله لاني فشلت في جهــاد نفسي ضد هذا الوسواس؟؟؟.
نرجوا منكم أخوتي الكرام ردا سريعـا فمحنتهـــــــا و حــــالتها لا تطـــــاق. و بارك الله فيكــــــــــــــــــم.
نرجو الرد السريع على عنواني الالكتروني المذكور أعلاه.
 
و السلام عليكم.    

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز :

 أهلا وسهلا بك على موقعنا المستشار وشكرا على ثقتك، والله يا أخي أنني أذكر أنني قرأت حكاية أختك هذه قبل أن أسافر سفرتي الصغيرة إلى الأراضي المقدسة، وأيضًا أظن أنني أجبت عليها من قبل، ولكن ما عليك من ذلك.

لا يبدو أن ما تصفه هو مجرد بداية حالة وسواس قهري، ولا أظن أن وصف علاجٍ ذي أثر نفساني أي يعمل على الدماغ سيكون ممكنا هكذا من خلال الإنترنت، لابد من رؤية طبيب نفسي حقيقي للحالة، لمعاينتها وتشخيصها ثم اختيار ما يناسبها من عقاقير.    

ولتدرك مدى حيرتي أقول لك أولا الوساوس ليست أصواتا مسموعة، ومن يقرأ إفادتك يشك في كون ما تتكلم عنه أنت هو هلاوس وليس وساوس Obsessions، ومن النوع السمعي أي هلاوس سمعية Auditory Hallucinations أي أنها إذا كانت كذلك فعلا فهي علاماتٌ على بدايات اضطراب ذهاني، واقرأ لتعرف الفرق بين الهلاوس والوساوس :
http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=4063'> مرئية ومسموعة: هلاوس لا وساوس
http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=170'>بين الوسواس القهري والفصام.
http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=4060'>مرة أخرى بين الوسوسة والفصام
http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=4061'>مرة أخرى بين الوسوسة والفصام متابعة
http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=2133'>مرة أخرى بين الوسوسة والفصام متابعة2


واقرأ أيضًا: بين الرقاة - مس قرين؟؟! أم وسواس قهري؟؟!!!، طبعا لا ذنب عليها بكل تأكيد لأن الأمر خارج عن سيطرتها الآن، أي أنها ليست في حال تكليف -غالبا-، وأرجو أن تقرأ : http://www.maganin.com/queries/queriesview.asp?key=4064'>الوسواس القهري: أنواعه وأعراضه وحكمه الشرعي.
 
أنصح إذن بأن تسرع بعرض أختك واستفد من كون الاضطراب في مرحلته المبكرة، وتابعنا بالأخبار الطيبة إن شاء الله.

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات