ضاقت علي نفسي .
4
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اخي استشارتي باختصار جدا
حياتي كانت جدا طبيعية وهادئة ومستقرة الحمد لله لكن بداية التزامي والحمد لله من الله علي بالهداية ونسأل الله الثبات والاخلاص

في اول امري الحمد لله حسيت براحةوبعدها تراكمت علي ظروف قاسية أولها مرض والدي واصيب بانتكاسة نفسية ونحن نعاني من مرضة ولا سيما انني احبة حب كبير واتعذب وانا اراه مريض بالمستشفيات وفي البيت وتعاملة معناومن بعدها خرج من بيت امي واختفى

اعلنا عن اختفائة ولك دون جدوى بحثنا عنة وبعد مضي 8 اشهر من المعاناة والقلق وجد متوفي في البر وكانت فاجعة علينا وحمدنا الله على البلاء  وفي هذة الفترة ساءت نفسيتي بمرض والدي وقصة موتة المفجعة وشكل الجثة حيث وصفوها لنا وفي هذة الفترة كنت حامل بطفلي واصابني نزيف في الشهر الاول كنت اقاسي من الوجع والالم الطلق وكان مهدد بالاصقاط بسبب القلق النفسي كما قال الدكتور وبعدها بشهر من الشفاء تزوج زوجي علي بإمراة اخرى لا ادري لماذا فكان الوضع كصدمة نفسية ايضا فلم احتمل هذا الخبر ايضا وانا اتأقلم مع هذة الضروف التي انكبت عليا وراء بعض

وتنتابني بعض الافكار بالهروب من الواقع اطلب الطلاق او الهروب الى الرعاية او الاختفاؤ او غيرة لكي ارتاح ولكن في بعض الاحيان ابكي كثيرا وارتاح وانام قليلا اما في الليل فيصابني الارق ويكثر قلقي واقوم بلوم نفسي اكرة حياتي
لي الان شهر لم اتاقلم مع ان زوجي يراعي نفسيتي لكن دون جدوى احسن بضيق واشرد بفكري بعيدا بالساعات واقاوم الضيق بالصلاة والاستغفار والقران واشغل وقتي بدوامي لكن الكل لاحظ تغييري لكنة حدث غصب عني احس الضيق اللي بداخلي يخرج غصب عني وجسمي يصبح حارا واتعرق  ولا احب اطفالي في بعض الاوقات او احد يتحدث معي

كيف اصبر واتاقلم وكيف اعلم نفس الصبر او العلاج اخشى على نفسي من المرض النفسي لاني اصبحت الافكار تكثر براسي والوساوس وبدات اكرة حياتي لتغيرها ونقلابها بسرعة


علما انني متزوجة منذ 8 سنوات ولي 3 اطفال  وانا متعلمة واعمل معلمة لتحفيظ القران انتظرجوابكم وتعاونكم ماجورين ياربالعالمين

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليك ورحمة الله وبركاته.

أحييك أختي الفاضلة :  وأدعو الله أن يمن عليك بالطمأنينة وراحة البال , وبعد .

فقد تأثرت كثيرا لمشكلتك ولمعاناتك ولكنني أجد فيك عوامل الثبات والقوة وأرجو منك أن تتمسكي بإيمانك بالله ولا تتزعزعي عن ذلك واعلمي أن كل ما مررت وتمرين به ما هي إلا ابتلاءات يختبر الله بها عبده وكلما زادت الابتلاءات على العبد وكثر صبره ويقينه كلما ارتفع أجره وقدره عند الله .

واعلمي أن أشد الناس ابتلاء هم الأنبياء والصالحين ومن تابعهم فأوصيك بالصبر والمثابرة وأن تتجملي بحسن اليقين وتتزودي بمزيد من الإيمان فهو حصنك الحصين وأرى أن الله يحبك لأن من أحبه الله ابتلاه وخففي وروحي عن نفسك بشيء من الترويح المباح  وتكلمي معنا أو مع غيرنا ممن تجدين فيه الرغبة الصادقة والأخوة الواعية والمشورة الصالحة وإن شاء الله ستمرين من كل أزماتك بسلام وستصبحين على أحسن الأحوال وإني لأبشرك بذلك وأنا على يقين . يقول تعالى :( فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا) .

 وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات