هل أنا التي ستتزوج أم أهلي ؟
38
الإستشارة:


أنا فتاة عمري 23 سنة تقدم لي الكثير من الخطاب وفي كل مرة يتم رفضهم من قبل الأهل من غير علمي لعدة أسباب يرونها، الآن تقدم لي شاب صاحب أخي الأصغر وتمت الرؤية الشرعية وارتحنا لبعضنا كثيرا سواءا أنا أم الأهل ونحسبه شابا طيبا ان شاءالله ، سألنا عنه العمل والجيران وقالوا أنه وأهله من الأناس الطيبين ، لكن أبي غير موافق لأنه يسكن في الخرج وأنا من المنطقة الغربية ، ويعلل بأنه بعيدا جدااا،

قلت له مادام أنه شاب طيب فلما نرفض لأجل البعد طالما هناك أريحية مسبقة من الطرفين ؟ لكن أبي عاطفي جدا لا يريد أن أبتعد عنه يقول إن أتى أحد قريب فلا مشكلة علما بأن تقدم لي الكثير في نفس المنطقة لكنهم كانوا يرفضون كل مرة بسبب!!
أنا لا أريد أن أخسر أبي وفي نفس الوقت لا أريد أن أخسر عمري ، لأنه يقول لي لابد أن أضحي به لأجل أهلي ؟؟

مشكلة أخرى أخي الأكبر كذلك رافض    فهو يريد رجل وفق طلباته هو ويتشرط كثيرا ، علما بأنه يسكن في الرياض لظروف عمله فطلبت منه أن ينزل إلى الخرج ويسأل عن الرجل بنفسه إن كان ليس مطمئنا ، فرد لي قائلا كيف أترك زوجتي في البيت لوحدها وينزل يسأل ؟؟؟؟ (لقد أخذت في نفسي كثيرا عليه) ،
أعلمكم أيضا أن أمي تريد سعادتي وليس لها اعتراض على البعد طالما أن شاب طيب ،
كذلك أبي واثنين من أخوالي استقبلوه وأهله في بيتنا وأبدوا تفاؤلا طيبا وكونوا فكرة طيبة عنهم ،
لكن أبي لا يريده لأنه فقط بعيد ،
أخي الكبير لم يحضر لأنه كان في الرياض ولم يستطع المجيء,,,

أرجوكم أرجوكم ردوا علي بسرعة حتى أتخذ القرار المناسب قبل أن يطير الرجل ....

تحيتي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

أختي الكريمة :

ينبغي أن تدركي أنه ليس هناك أحد في الدنيا على الإطلاق أشفق عليك من والديك ولا أدرى بمصالحك منهما ولذا اشترط الإسلام وجود الولي في النكاح وذلك لمصلحة المرأة .

ووالدك هو أول من سيفرح بزواجك ويسعد ,ولولا أنه رأى بعين البصيرة أن جميع من تقدموا إليك من قبل لا يصلحون لك ما رفضهم فهو يرى مالا ترينه أنت فكوني من هذا الأمر واثقة ولا تأخذك العاطفة .

وبالنسبة للشاب الأخير الذي تقدم لك إذا كان ممن يرضى دينه وخلقه ولكن سبب الرفض أنه من الخرج وبعيد عن منطقتكم فان استجبت لرغبة والدك برا به فهذا حسن وإلا فحاولي إقناع والدك أو ابحثي عن من يستطيع التأثير عليه فيقنعه سواء من أعمامك أو أخوالك أو من ترين له حظوة ويمكن ان يؤثر عليه.

ثم اعلمي أختي أن الزوج المكتوب والمقدر لك ستأخذينه –والله-لا محالة فعليك بالصبر إلى أن يقدر الله لك الزوج الصالح .

ثم إن عمرك 23ليس بالكبير جدا حتى تخافي من العنوسة فأمامك الفرصة كبيرة بإذن الله وأنت في هذا السن .
وأما بالنسبة لأخيك الأكبر فليس له الحق في الرفض والتشرط إذا كان الزوج صالحا ـ في ظل وجود والدك الذي له الولاية عليك فهو الذي له الرأي الأول والأخير في الاختيار لك .

وفقك الكريم الوهاب في حياتك وأسعدك في الدنيا والآخرة ورزقك زوجا صالحا تقر به عينك آمين .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات