أولادي والتبول غير الإرادي .
5
الإستشارة:


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الطيب
وعلى اثره الطيب على المسلمين والذي يبقى اثره كعلم ينتفع به الى يوم الدين

اما سؤالي فهو حول مشكلة التبول اللاارادي :ان لي اربع ابناء الاول 13 سنة والثانية 11 سنة والثالث 7 سنوات
والابعة 3 سنوات

المشكلة ان الاول قد تعود الهاب الى الحمام واتقن ذلك ويستيقظ وحدة الى الحمام ليلا حتى سن الخامسة حيث بدأ بالتبول اللارادي ،اقصد في الفراش فقط وليس كل يوم... قد ينقطع لمدة شهر او شهرين ثم يعود لعمل ذلك مرة وكذلك اخوته الآخرين فأحيانا تصدف ان الكل يصبح وقد تبول في الفراش وقد تمضي الايام الطويلة دون اي شيء

سألت اطباء المسالك والاعصاب فقالوا (معظمهم)اذا يتحكم الطفل بنفسه اثناء اليقظة ولا يتبول على نفسه فلا يوجد سبب عضوي وغالبا لو عملت كل الفحوص الطبية لن يظهر معك ... حتى ان احد اطباء الاعصاب صارحني قائلا انا بقيت معي هذه الحالة حتى سن الخاسة عشر!!
طبعا قرأت وسألت وقمت بعمل الكثير من الاحتياطات مثل:

- عدم السماح بالشرب قبل النوم وبالطرق المناسبة

- مراعاة النفسية ما امكن وعدم  التقريع والاهانة ولا انكر وجود التمعر والضيق احيانا

- استخدام الحوار معهم لايجاد العلاج وغالبا كل على حدة وقد الوح بالشدة احيانا او التهديد بالحرمان من المصروف مثلا او ماشابه ولا اذكر انني استخدمت الضرب

 -تعليق هدايا ليلية على باب الحمام لكل من يستيقظ ليلا فيأخذها

- سجلتهم بنوادي رياضية صيفية ودائمة معظم الاحيان حتى ان ابني الاكبر ذهب رحلة عمرة مع النادي لمدة اسبوعين ولم يكن مترددا او خائفا وكذلك يذهب مخيمات كشفية ليومين او ثلاثة...

- اتعامل معهم دائما ان هذه المشكلة مؤقته وستنتهي
ولكن حقيقة هي مزعجة واعبائها متعبة واحيانا تعطل او تؤثر على الكثير من الامور التربوية التي اود الشروع بها  

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أولاً بارك الله في جهودك أخي الفاضل وحرصك على تنشئة أبنائك التنشئة السليمة كما أحيي فيك روح المثابرة وعلى أبنك الأكبر عدم فقد ثقته بنفسه .

أخي التبول اللاإرادي له عوامل وأسباب عديدة هو ليس مرض نفسي بحت ولكنه يرتبط بعوامل نفسية أيضا يرتبط بعوامل وراثية .

عليك البحث في أسبابه لدى أبنائك لتتمكن من علاجهم عموما أيا كان السبب فالعلاج موجود الحمد لله فلا تقلق .

وبالمناسبة فقد صدقك طبيب الأعصاب فيما قاله فإن هناك دراسة تؤكد أن معظم الأطفال المصابين بالتبول اللاإرادي يستمر معهم حتى سن المراهقة بيد أن 1% يستمر معهم حتى سن الرشد .

بادر يا أخي في فحص أبنائك طبياً لتقطع الشك باليقين أقصد أن تفحصهم عند أخصائي الأعصاب والمسالك للتأكد من سلامة الجهاز البولي كذلك فحصهم لدى أخصائي الغدد الصماء للتأكد من معدل الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH ) .

عند التأكد من سلامتهم عضوياً عليك اتخاذ الإجراءات السلوكية ، يحدث التبول اللاإرادي لأسباب غير عضوية عديدة قد يكون ظهر معهم في فترة نكوص واستمر إلى هذا العمر أي عند ولادة مولود جديد وقد يكون الجو الأسري الذي يتسم بالمشاحنات والمشاجرات بين الوالدين أمام الصغار مما يولد لديهم القلق وقد يكون الأسلوب التربوي الذي يتسم بالصرامة والشدة أو التجاهل والتساهل وقد يكون تعويدهم في سن مبكرة  قبل السن الافتراضي .

باختصار .. هم فقدوا الرابطة الشرطية بين امتلاء المثانة والذهاب لقضاء الحاجة دعنا نعيدها لهم ، أجلس مع أبنائك كلا على حده وتكلم معهم فيما له الأثر السلبي على حياتهم كلا بما يتناسب مع عمره بكل هدوء ( خذ في اعتبارك إنهم لا يتقصدون التبول وأنهم متضايقون كما أنت فلا تشد في الكلام كن عطوفا ً) ثم أخبرهم أنك تنوي حل هذه المشكلة برفقتهم ، لا تستخدم أسلوب العقاب أو الضرب أو التوبيخ أو الحرمان أو السخرية ، أدخل أمهم في خطتكم ، يحدث التبول في الثلث الأول من النوم لذلك عليك إيقاظهم قبل ذلك الوقت لمدة لا تقل عن 21 يوماً متواصلاً  لتدريبهم على ذلك ، اجعلهم يمتنعون عن الشراب  لوقت كافي قبل النوم اجعل مكان نومهم معتدل الحرارة وغير بارد ، كن حازماً في خطتك ولا تتساهل أو تعجز  في منتصف الطريق ولا تنس أن تكون صبوراً .

أخيراً كافئ وشجع كل من تخطى  المرحلة بنجاح - ستكافئهم جميعاً بأذن الله .

* ملاحظة :  ابنك الأصغر لا نستطيع أن نقول إنه يعاني من مشكلة التبول ما لم يتجاوز سن الخامسة .

مع دعواتنا لك بالتوفيق والنجاح والحياة السعيدة .

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات