هل أنا موسوس ؟
17
الإستشارة:


انا شاب عمري 23 سنة اعاني من الوسواس منذ عمر 14 سنة ولكن على مراحل متقطعة فعندما اتجاهل الموضوع واملا وقتي وخالط الناس  سرعان ما ةتخف الاعراض ولكن ليس بالكلية ولكن من وقت لآخر تعود الحالة واحيانا تكزن مزعجة جدا ولكن لايام فقط ثم تبدا بالتلاشي شيئا فشيئاوقد ظهرت هذه الاعراض على ثلاثة فترات متقطعة عند  سن ال13واستمرت حوالي 5 اشهر ثم عند سن ال21 كنت اعمل على مساعدة بعض الاخوة المصابين بالمس والسحر وذلك بالرقية الشرعيية.

 الا انني بدات اعني من وسواس بانني قد اوذيت من الجن وبدات اتوهم اني مصاب بمس اواذى من الجن. لكنني تخطيت هذه المشكلة خلال ايام وتعافيت .مع العلم اني منالملتزمين والحمد لله واحظ كتاب الله كاملا واطلب العلم الشرعي منذ1 سنوات والان انا انوي الذهاب الى الجامعة الاسلامية في المدينة المنورةلمتابعة الدراسة هناك الا ان هذه المشكلة تشكل عائق لي واخشى ان تؤثر على حالتي النفسية وتزيد من المشكل.

واخيرا منذايام عندما تذكرت احد المصابين بالوسواس بدات حالتي بالتدهور وشعرت بالتعب والخمول والخوف وبعض الوساوس المتعبة وخاصة عند النوم وبعدالاستيقاظ وخاصة في الفترات التي تتجدد فيها مشكلة الوسواس وليس باستمرار.مع العلم ايضا اني جيد على المستوى الاجتماعي  ولدي العديد من الأصدقاء والمعارف وكما انني اقوم بالتدريس في بعض المعاهد الشرعيةودور تحفيظ القران ولكن الحياء الزائد ايضا يعيقني ويعرقل علي عملي وتقدمي.وبارك الله فيكم وجزاكم كل خير.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الابن العزيز عبد الله الشامي :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

لتشخيص اضطراب الوسواس القهري هناك عدة شروط يجب التحقق من وجودها وذلك بالفحص المتأني ودراسة الحالة ولا يجب اعتبار أي أفكار وسواسيه أو أفعال قهرية تنتاب الفرد في فترة أو لحظات من حياته اضطراب للوسواس القهري ويحتاج للعلاج.

 الوسواس القهري نوع من الاضطرابات النفسية التي تتميز بالآتي:

- تكرار أفعال قهرية أو طقوس حركية مستمرة .

- أفكار أو صور ذهنية .

- اجترار أفكار .

- اندفاعات أو الشعور برغبة ملحة للقيام بفعل لا يرضي عنه .

- مخاوف قهرية مثل الخوف من التلوث والأمراض .

من شروط تشخيص هذا المرض هو يقين المريض بتفاهة وعدم معقولية هذه الوساوس وأنها من نتاج أفكاره. وليست مفروضة عليه من جهة ما ومحاولته المستمرة في مقاومتها.

أيضا أن هذه الأعراض تسبب له الضيق وعدم الراحة وتستغرق منه وقتا أقله ساعة في اليوم  أو تؤثر علي نشاطه الوظيفي أو الدراسي و نشاطه الاجتماعي .

مرض الوسواس القهري غالبا ما يبدأ في فترة المراهقة أو  الطفولة المتقدمة وقد يكون مزمن ومستمر أو يأتي في شكل نوبات .

هناك عدة نظريات قد وضعت لتفسير سبب الوسواس القهري مثل نظرية التحليل النفسي والإحصائيات تشير إلي عامل الوراثة فقد وجد أن حوالي 30% من مرضى الوسواس القهري لديهم تاريخ مرض الوسواس في الأسرة .

التقدم العلمي الحديث في دراسة وظائف المخ أثبتت أن هناك خلل في بعض أجزاء المخ والمشاهدات السريرية أوضحت أن تحسن وشفاء مرضى الوسواس القهري بالعقاقير الحافزة لزيادة مادة السيروتنين بالمخ يؤيد الأساس العضوي لهذا المرض ويبعده من المعتقدات الخاطئة بأنه عمل شيطاني.

  هناك وسائل نفسية لعلاج الوسواس القهري مثل العلاج السلوكي والمعرفي علاوة علي العلاج بالأدوية ( مثبطات استرجاع السيروتنين) و قد أفادت بعض الأبحاث أن 70 إلي 80% من المرضي يتماثلون للشفاء.
     
بعد هذه العجالة عن الوسواس القهري فإني اعتقد أن حالتك ليست اضطراب  الوسواس القهري  ربما كانت مجرد أفكار وسواسية عابرة وخاصة النوبة التي انتابتك عندما كان عمرك 21 سنة فقد كانت حالة عابرة استجابة لممارسة ولدت لديك نوع من القلق والخوف  وحاليا ما تشكو منه ( خوف, تعب, خمول, وبعض الوساوس وخاصة عند النوم أو بعد الاستيقاظ من النوم)  هذه أعراض للقلق النفسي .

حفظك لكتاب الله وانخراطك في تحفيظه وتدريس العلوم الشرعية ونشاطك الاجتماعي الجيد كلها عوامل مساعدة جدا في مقاومة هذه الوساوس والتغلب عليها.

توكل علي الله واستعن به واستمر في التدريس وأنشطة الدعوة المختلفة التي سوف تعينك بإذن الله في التغلب علي مشكلة الحياء لان استمرارك في هذه الأنشطة سيزيد من قدراتك ويكسبك مهارات شتي ويرفع من روحك المعنوية وثقتك بنفسك.
 
نصيحتي  إذا استمرت هذه الأعراض التي ذكرتها وأصبحت  تؤثر علي نشاطك الدراسي والعملي وتسبب لك الضيق فأرجو أن تعرض نفسك علي طبيب نفسي ,  مع أمنياتي لك بالصحة والعافية والتوفيق في دراستك.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات