الطفل السرّي .
26
الإستشارة:


قريبة لي تزوجت من عشر سنوات ولم ترزق بأطفال ولكن في السنوات الأخيرة بدأزوجها  يتغيب عن البيت كثيرا يذهب إلى العمل الصباح ولا يرجع إلا الساعة اثنين في الليل وهو مقصر  جدا في حقوقها من حيث النفقة ولا يجلس معها في البيت وإن جلس يكون على الإنترنت أوأمام التلفزيون يتعذر بالأشغال ولكن يفرغ نفسه لأصدقائه أما إذا طلبت منه أن تخرج لنزهه فإنه يتعذر بالأشغال حتى مصروف البيت مقصر فيه

وكانت تتحمل ذلك لأنها تخاف من المشاكل ومن الطلاق ولا تريد أن تعيش مطلقة ولأنها لوتزوجت لاتجد غير متزوج أوكبير في السن ولكن في الأوانه الأخيرة حصلت على بعض الأدلة تدل على أنه متزوج مسيار فهل تصارحه بذلك علها تحصل على بعض حقوقهاعلما أنها تخاف أن يستغني عنها لاسيما أن لديه طفل الآن لأنه يفضل أن يتركها ولايترك أم الطفل أم أنها تسكت ولاتشعره بذلك وتستمر في وحدتها وتضييع حقوقها

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

فأشكر لكِ استشارتكِ التي تدل على حرصكِ على حياتكِ الزوجية فجزاكِ الله كل خيرا .

لا شك أنَّ خير من يقدر الأمور : الزوجة نفسها لأنها أدرى بحال زوجها، ولكن الذي أريد قوله هنا هو: أنَّه يجب علينا أن نعرف أموراً معينة في حال مصارحة الزوج وهي :

1- أنَّ زواجه من امرأةٍ أخرى حق مشروع من حقوق الزوج له أن يقدم عليه وله أن يحجم عنه.

2- أنَّ عدم إنجابه من زوجته الأولى جعل له مسوغاً واضحاً في الزواج بأخرى.

3- إنَّ إبقاءه لها وعدم تفكيره في الزواج عليها بأخرى زواجاً عادياً يدل على حبه لها وتقديره لها . فيجب أن نذكر له هذا الشيء ونشكره عليه شكراً فعلياً.

4- لا بد من مراعاة ظروفه المادية التي ربما كانت سبباً في عدم زواجه زواجاً عادياً .

5- اختيار الأسلوب الألطف - بعد التأكد 100% من كونه تزوج بأخرى - وفي الوقت المناسب وبكل حبٍ وقرب؛ لأنَّه يكره معرفة الزوجة الأولى بهذا الأمر فلنختر من الأسلوب أحسنه وألطفه .

6- أن لا تضعي الطلاق حلاً من الحلول؛ لأنَّ الطلاق ليس بالضرورة أن يكون من صالحها فلتتأنى ولتنظر في الأمر جيداً .

تمنياتي لها بالتوفيق والسعادة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات