تعبي النفسي سببه حرف !
12
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ الثالثة والعشرين من عمري وأعاني من وجود لتغة بحرف الراء وانطقها (غين )وتظهر بوضوح وبوضوح أكثر عند الأكل او التكرار مثل كلمة (أبرار )وعندما أنطق الحرف لا أرفع لساني كماهو الحال لا لاني  لا أستطيع وإن حاولت يُنطق(لام )وليس راء  وأنا خجلة من هذا الأمر وأريد التخلص منه ..

في هذه الحالة هل تكون العملية حل لي أم ماذا ؟؟

أتمنى الرد السريع لأني بدأت أعاني من مشكلات نفسية بسببه وأفقد ثقتي بنفسي وخاصة عندما يذكر أمر الزواج
فأخشى أن أكون محل السخرية للزوج وأهله كما هوعندأهلي وبعض أصحابي

وجزاكم الله كل خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت السائلة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .

بالإطلاع على ما ذكرت يتضح أن لديك اضطرابا في النطق، وهو أحد مظاهر اضطرابات اللغة ويقصد بالنطق الحركات التي تقوم بها الحبال الصوتية أو جهاز النطق أثناء إصدار الأصوات، و تنتشر اضطرابات النطق بين الصغار والكبار، وتختلف درجات هذا الاضطراب من مجرد اللثغة البسيطة إلى الاضطراب الحاد، ويخرج الكلام غير مفهوم نتيجة لأحد أشكال هذا الاضطراب كالحذف، و التشويه، والإضافة، والإبدال، ويمكن توضيحها بما يلي :

- الحذف : يتضمن نطق الكلمة ناقصة حرفاً أو أكثر مثل(خوف بدلاً من خروف) وغالباً ما يتم حذف الحرف الأخير من الكلمة  .

- التشويه أو التحريف: وهو نطق الصوت بطريقة تقربه إلى الصوت العادي، ولكن لا يماثله؟ مثل نطق (س) مصحوباً بصفير طويل، أو ينطق(ش) من جانب الفم أو اللسان.

- الإضافة: ويتضمن هذا الاضطراب إضافة صوتاً زائداً إلى الكلمة، وقد يسمع الصوت الواحد، وكأنه يكرر مثل سسلام عليكم .

- الإبدال: ويتضمن نطق صوت الحرف بدلاً من الحرف المطلوب، وفي كثير من الحالات يكون الصوت غير الصحيح مشابه بدرجة كبيرة للصوت الصحيح من حيث المكان، وطريقة النطق، وخصائص الصوت مثل (لاجل بدلاً من رجل/ ساي بدلاً من شاي).ونطق حرف الراء صوت مجهور تكراري، واللام صوت مجهور جانبي.ولهذا يتم التبديل بين الراء واللام لأنه متقارب معه في بعض الخصائص .

 وهذا في رأيي ما أجده في مشكلتك، والتي قد ينتج عنها مشاكل فرعية قد تتطور وتصبح مشاكل أساسية ومنها تدهور الحالة النفسية من شعور بالنقص والرغبة في الانعزال .

ينصح بزيارة أخصائي علاج اضطرابات النطق والكلام حيث إنه القادر على تشخيص طبيعة وأسباب هذا الاضطراب، والتي قد تكون نفسية أو عصبية مرتبطة بالجهاز العصبي المركزي أو حسية، ومن ثم تحديد العلاج المناسب، وغالباً ما يتم عن طريق التدريب حيث إن معظم الحالات تستجيب لذلك، وقد يشمل العلاج أساليب تعديل السلوك اللغوي وحدها، أو مضافاً لها علاجاً طبياً .

مع تمنياتي بالتوفيق .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات