أنا لا أعرف نفسي .
28
الإستشارة:

تنقصني الثقة لأعرف كيف أقيم نفسي ، وماذا أنا في عيون الآخرين .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة مها : السلام عليكم .
لك أن تعرفي أن سؤالك شائع جداً لدرجة أنني أسمعه تقريباً في كل دورة أو استشارة في عملي ، فأنت لا تنقصك الثقة ولكن تنقصك المعرفة ، وأقصد بها معرفة أنفسنا من الداخل وكيف خلقنا الله تعالى وما هو المغزى من الخلق ، وما يتعلق من أمور حياتية ، وهذا يتطلب الجلوس معك في جلسة استشارية خاصة بك حتى تتعرفي على نفسك بصورة علمية أكثر ، ويمكن عمل اختبار للشخصية وتستطيعين أن تقرأي تقرير شخصيتك لتتعرفي على طبيعة شخصيتك وماذا تقول الدراسات العلمية .
بعد ذلك تستطيعين أن تعرفي نقاط القوة الطبيعية في شخصيتك وتطوري من نقاط الضعف الطبيعية فيك ، بذلك تسيطرين على مجريات حياتك وتقرري لنفسك ما تشائين .
ويأتي بعد ذلك مناقشة مشاكلك أو الرد على استفساراتك بخصوص شخصيتك أو ما تريدين تعمله من مهارات حتى تصلي إلى أهدافك التي حددتها لنفسك .
هذه باختصار أهم خطوة في حياتك ، وهي : أن تستثمري في نفسك وهو أفضل أنواع الاستثمار ، وأصدقك القول أن هذا الأمر يتطلب وقتاً وجهداً  صبراً كبيراً منك .
والأمر لك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات