زوجي تصرفاته غير طبيعية .
19
الإستشارة:


زوجي يتصرف بشكل غير طبيعي وغير مقبول منذ عرفته ولكن وضعه يزداد سوءا.

أولا هو يكذب بلا انقطاع في كل كبيرة وصغيرة حتى أصبحت لا أمي بين الواقع والخيال في كلامه. والغريب أنه يصدق أكاذيبه تماما ولا يقبل أن نفند كلامه أبدا بل أحيانا يثور بشكل كبير لدرجة التهجم على بالضرب المبرح.
ومرة عندما واجهته بكذبه قام بخنقي حتى كاد يقتلني لولا تدخل الجيران لمت. أسوأ أكاذيبه عندما أدعى ولا زال يدعي أنه طبيب مختص [أمراض القلب يتفاخر بذلك أمام الجميع بل يقوم بتقديم الاستشارات وتوصيف الأدوية بل قام بالفحص على بعض ممن صدقوه. فقد اشترى جهازا لقياس الضغط وسماعة طبية.بالرغم من أنه لم يكمل تعليمه قط. حتى في حياتنا الزوجيه أدعى أنه اشترى لي مية من المصوغات الذهبية وأقسم على ذلك.

وأسوأ ما في الأمر أنه يدعى ذلك أمام الكل واتهمنى ببيعها من وراء ظهره. أريد أن أعرف ما هذا الذي يعاني منه زوجي؟ وهل له علاج؟ علما بأنه في الخمسين من عمره ويدخن ويتعاطى الكحول والسجائر المخدرة في بعض الأحيان. لا يحافظ على الصلاة ولا الصيام. ومهمل في واجباته الزوجية والأبوية.أصبحت بصراحه أخافه كثيرا ولا أدصدق أي حرف مما يقول ولا أتناقش معه اطلاقا فالمناقشات معه عيمة لا تطاق. فقط أقوم بواجباتي وخدمته.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليك أختي الفاضلة ورحمة الله وبركاته.

أشكرك علي ثقتك بنا والتجاؤك بعد الله إلينا وكذلك علي صبرك ومثابرتك على ما أنت فيه من ابتلاء وجزاك الله خيرا وأثابك عن ذلك حسن الجزاء في الدنيا والآخرة وعوضك عنة خيرا ورزقك الطمأنينة والراحة والاستقرار والخير العميم وبعد .

 فيبدو من كلامك عن  زوجك أنه يعاني من اضطراب نفسي وعقلي يستلزم الذهاب به إلى متخصص في ذلك لأنه يحتاج إلى معالجة وهو يشكل بلا شك خطورة عليك وعلى من حوله , كما تتكلمين أنه كاد يقتلك لولا رحمة الله بك . إذا ماذا تنتظرين بعد  حتى تقع كما يقولون الفأس في الرأس .

  إن زوجك يا سيدتي يعاني من خيالات وأوهام عقلية يعتقد أنها حقيقية ,  ويعيش ذلك دون أن يفرق بينها وبين الواقع , ويحاول أن يعايشك إياها لدرجة أن الأمر قد يلتبس عليك أحيانا فلا تفرقي بين الحقيقة من الخيال.

 والمشكلة أيضا أنه يمارس ذلك على الآخرين وبالتالي سيصيبهم نصيب من الضرر أيضا ويبدو لي أنه يعاني من مرض نفسي عقلي يطلق علية البارانويا حيث يعيش المريض فيه ويعاني من عقدة الشعور بالاضطهاد والإحساس بالعظمة ويعيش ويتعايش ادوار العظمة المتخيلة في عقلة.
 
أرجو أن تحاولي إقناعه بالذهاب إلى العلاج في أسرع وقت ممكن حتى لا تتفاقم الأمور وإلا عليك أن تذهبي به كيفما يتأتى الأمر إلى مصحة جيدة للعلاج مع وقوفك بجانبه وعدم تخليك عنة لأنه في البداية والنهاية زوجك وقدرك وهو مريض بالفعل ويحتاج لمن يقف بجانبه ويشفق عليه وليس هناك مجال للقسوة أو الاستهزاء من أي قبيل. وفقك الله لما يحبه ويرضاه وسلام علي المرسلين وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات