النقود ضرتي !
29
الإستشارة:


انا متزوجة منذ 3 سنوات ولم يتم الدخول ولكن قريبا انشاء الله زوجي انسان محترم ويحبني ولكن انا متخوفة من امر واحد هو البخل
احس انا زوجي بخيل اذ انني في البداية تساهلت معه في المهر ودفع لي مبلغا زهيدا جدا كما انه لم يشتري لي حتى الذهب اللتي هي من عاداتنا ولا يستغنى عنهاظنا مني انه غير قادر ولشدة حبي له واظنه استغل الموقف  

ولقد واجهت اهلي حتى قبلوا به لانهم حذروني منه ان يكون بخيلا وهو كان يقول لي انه ليس لديه نقودعلما انه في حالة مادية جيدة ويملك منصبا محترما كما انه في الاعياد مثلا يحضرلي ملابس مخاطة وليست جاهزة وانا اخجل ان اخبره بالامر لاني اخاف ان اجرح احاسيسه وهداياه دائما تكون رخيصة
كما انه يعدني دائما بانه سيشتري لي كذا وكذا لا ينفذويسمعني كلاما حلوا فقط

اخاف ان تكون وعوده واهية كما انني احس انه لا يقدرني ولا يعطيني المكانة اللتي استحقها
هل من الممكن ان يحب الرجل امرأة ويفضل عنها النقودكما انني زوجته وهو ملزم بنفقتي انيروني هل هو انسان بخيل ام انني مخطئة ولا استطيع الحكم عليه مسبقاوهل اصارحه بالامر ام لا
في الاخير اود ان الفت انتباهكم الى انني لست مادية ولكن ارى ان الهدايا الغالية تكون للغاليين ما دمنا قادرين عليها كتعبير للحب وهي ليست في معظم الاوقات ولكن تكون في مناسبات قليلة جداربنا يوفقكم        

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت سمية حفظها الله :

السلام عليك ورحمة الله وبركاته وبعد.

الحكم على إنسان بالبخل ليس أمرا سهلاً، والمعلومات التي ذكرت غير كافية للإجابة على سؤالك هل هو إنسان بخيل؟ لكن أعطيك ما قد يساعدك على الوصول إلى رؤية حول مشكلتك، وأوجز ذلك بالنقاط التالية:

1- وصفت زوجك بأنه إنسان محترم وأنه يكن المحبة لك وأنك تبادلينه المشاعر نفسها، وهذا نعمة من الله ودليل وعي وشعور بأساس القبول والرفض، فأنت قبلت به لأنه باختصار إنسان محترم، أي أنك ترضين خلقه، وفي الحديث الشريف (( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تك فتنة )) .

2-  تضمنت عباراتك ما قد يشير إلى منبع المشكلة، مثل قولك بأنك تساهلت معه في المهر وأنه استغل الموقف وأنك تحسين بأنه لا يقدرك ولا يعطيك المكانة التي تستحقينها، ثم تساؤلك حول إمكانية أن يحب الرجل امرأة ويفضل عليها النقود، وهنا أدعوك إلى التفكير في العبارات والكلمات السابقة، فقد ربطت الحب والتقدير بالمال والعطاء المادي ووضعت نفسك في ميزان المفاضلة مع المال، ونسيت بأن الزوج ملزم بالمهر لكن بيسر وملزم بالنفقة لكن حسب القدرة، والكلمات السابقة تشعر بنوع من التعالي لا يحسن أن تحمليه معك في حياتك الزوجية.

 وأتساءل خاصة وأنك ذكرت بأن الهدايا الغالية للغالين هل قدمت هدية لزوجك تعكس غلاه عندك؟ أم أنك ترين أن الهدايا ذات اتجاه واحد من الزوج إلى الزوجة فقط.

3- ذكرت بأن أهلك حذروك من أن يكون بخيلا، وهذا يشير إلى وجود مؤثرات خارجية أثرت على قناعتك الأصلية وأثارت الشكوك في نفسك، بل عملت على أن يكون الجانب المادي واضحا في العلاقة الزوجية.
 
4- في المقابل كان الزوج صريحا وواضحا معك في أنه لا يملك نقودا ليصرفها وفقا لما اعتدتم عليه في الزيجات وقبلت بذلك، وعليه فالتزمي بما ألتزمت به ولا جناح عليه إذا لم يثبت لك محبته لك من خلال العطاء الذي تشعرين أنت وليس هو بأنك تستحقينه، وأما ما ذكرته من أنه في حالة مادية جيدة ويملك منصبا محترما فهذا لا يعني أنه يستطيع أن يصرف كما ترغبين، إذ ربما أن لديه التزامات أخرى.

5- ناقشي زوجك بأسلوب مناسب لا يكشف عن سوء الظن لديك، بل يعكس حسن الظن والرغبة بالتفاهم، وأعطيه فرصة أن يفهم على سبيل المثال الفرق بين الثياب الجاهزة والمخاطة ولا تكلفيه مالا يطيق خاصة وأنك موظفة حكومية ولديك دخل يعينك.
 
أسأل الله لك التوفيق وأن يجمع بينك وبين زوجك، والله أعلم .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات