تزوجته رغم عيوبه ، ثم ندمْت .
4
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

أنا سيدة متزوجة للمرة الثانية منذ 7 سنوات من رجل لم يزكيه أحد ابداًوالكل يعيب في اخلاقه مع ذلك اصريت على الزواج منه وتحديت الناس كلهم برغم التحذيرات التي سمعتها ممن حولي منه...وتزوجنا ولم ننجب اطفال وأعيش معه في الشرقية بعيدا عن اهلي وهم في مكة..وكنت احاول جاهدة ان اصلح منه وحاولت كثيرا معه واذهب الى بيت اهلي ثم اعود وتستمر المشاكل فهو كثيييير الشك والغيرة والضرب...وإذا غضب مني يمنعني من أشياء احبها يمنعني من الخروج للناس يقفل باب الفيلا ويروح الدوام..هل رأيتم أحد بهذه العقلية في االقرن العشرين؟؟؟المهم قيل سنتين أنا مررررة تعبت من تصرفاته وحجزت وسافرت لى اهلي وهو في الدوام ورجع ولم يجدني وغضب مني واتهمني بالخيانة والسرقةووووو.

وجاء الينا عدة مرات يحاول إرجاعي والصلح لاكني رفضت ثم سافرت معه في شهر شوال 1427ووجدته زاد سوء وشك ولازال يضرب رغم انه تعهد امام ابي انه لايعود للضرب ،وإذا خرج للدوام يقفل الباب علي وأبقى في الفيلا وحيدة ومنعني من كل صديقاتي..وإذا جاء من الدوام يفتح لي الباب وأخرج اتمشى في الحوش قليلا ثم ادخل البيت..وهذه حياتي معه...ضرب وإهانة وعزقة في البيت..وإذا رضي عليا خرجنا نتمشى احيانا او يذهب بي الى الدمام...دائما اعنف نفسي إنت وافقتي من البداية وتزوجتيه وأنتي تعلمي انه عقيم..

وأني سأعيش في الجبيل الصناعيةوأنه يضرب وإنه زوجته خالعته لانه كسر يدها،وأذهب الى اهلي وبعد فترة اشتاق لحياتي معه وأحن اليه وأحس بلوحدة بدونه...هناك امر آخران لدي ثلاث ابناء من زوجي الاول الكبير عمره18عام الله يحفظهم اشتاق اليهم كثيراوأحس ان زوجي يغار منهم احيان.آخر ماعرفته عن زوجي انه يتناول ادوية الاكتئاب وبعض اقاربه يقول هو مريض نفسي وفعلا تجده يثوووور لاتفه الاموور ثم يعود لطبيعته بعد ان يخنقني البكاء والحزن .انا موعارفة كيف اتعامل مع زوجي المريض هذايقول ماتزوري اهلك إلا في شهر رجب طيب خليني انشغل في وظيفة مع صديقاتي حتى انسى هم الغرفة وألم فراق ابنائي وأهلي..حتى إذا طلبت منه أن نبدأصفحة جديدة يقول أنا عارف انتي بتروحي مكة وتتركيني..والله اعيش في امواج من الافكار كيف اصلح زوجي اريد ان اعيش حياة مستقرة بدون ضرب او إهانات اوفزعات من زوجي فهو لاتستقر له حال اونفسية فجأة يخرب كل الامور.فعلا مشتاقة لاولادي وأهلي اتذكرهم دائما...والله المستعان

زوجي عمره49عام موظف في شركة يداوم احيان 12 ساعة ودوامه شفتات..الجانب الاخر من شخصيته أنه يحن علي كثيرا إذا مرضت، ويشتري كل ماارغب فيه من ملابس وغيره ويصوم بعض النوافل واحيان يصلي الجمعة في المسجدويصلي الفروض في البيت مع تهاون قليل فيها والله بهديه
ابغى منكم استشارة لوجه الله العظيم وبارك الله في علمكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :

سلام الله عليك ورحمته وبركاته وبعد .

 فلا أدري ما الذي يدفعك إلى مثل هذا السلوك  وما الذي يجعلك تستمرين فيه وإلي تحمله إلى هذا الحد.هل هو شعورك باليأٍس ؟  أو أن لا شيء ممكن أن يكون أفضل من ذلك أو هو نوع من المرض النفسي لديك من قبيل ما يطلق عليه الماشوكية وهو مرض نفسي يعاني فيه المريض من الشعور باللذة من جراء تعذيب الآخر(أو الحبيب).

هذا الشخص الذي تزوجته مريض نفسيا وهو يستعذب تعذيبك بأشكال وطرق مختلفة ومنها حرمانك من رؤية أولادك والتعامل وزيارة أهلك والتفاعل وتبادل الود مع الآخرين , ويريد دائما أن تكوني في سجن انفرادي مظلم ومغلق . وإن كانت تأتي إليه فترات من الهدوء أو الرحمة النسبية فيعطف عليك بشيء من التخفيف.

أختي الفاضلة :  إذا أردت  الخروج من هذه الدائرة المظلمة فما عليك غير أن تطلبي الطلاق وتعترفي بخطئك ومن الفضيلة أن يعترف الإنسان بخطئه ويصححه فما عليك إلا أن تصححي بعد ذلك خطأك وتتجهي إلى حياة بكرامة وحرية واحترام متبادل من قبيل من تتعاملين معهم أو تبادلينهم الحب ويبادلونك ولا أمل لك إلا في ذلك لأن هذا الشخص في اعتقادي لا أمل فيه إلا بأن  تتركيه وتبحثي عن حياة حرة كريمة مهما كان الثمن ومهما كانت النتيجة .

 وهذا مجرد رأي شخصي ولك كامل الحرية في أن تتخذي القرار المناسب وتتحملي مسؤوليته فإذا أردت الاستمرار لما أنت فيه فأقول لك بكل صراحة وصدق فلا تلومن إلا نفسك , واذهبي به إلى طبيب أو أخصائي نفسي إذا وافق طبعا وتحملي من الوقت ومن التبعات  حتى يتخفف مما هو فيه نتيجة العلاج وهو طبعا أمر صعب ويحتاج إلى وقت وجهد وتكلفة وصبر ومثابرة منك ومنه وصدق وإخلاص من كليكما وعسى أن يأتي بالفرج القريب!. وفقك الله لما يحب ويرضي .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات