والدي والدرن السحائي .
29
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدايةً أحب أن أوضح أن المريض هو والدي وقد أجرى عملية استئصال للكلي اليسرى نتيجة حصوة سدت مجرى البول ماأدى إلى تعطل الكلى اليسرى وكانت نتيجة اختبار وظائف الكلى 94%  لليمنى مقابل 6% لليسرى فقرر الطبيب المعالج استئصالها ، وبعد العملية قام بإرسال عينه من الكلية لأحد المختبرات المتخصصة وأظهرت التحاليل المخبريه إصابة الكلى بفيروس الدرن ، وقام الطبيب بوصف مجموعه من الأدوية من ضمنها : ( INH - PYRIDOXIN -ETHAMBUTOL- RIFAMPICIN - ISONIAZID-PYRAZINAMID)  .. استمر المريض في استخدام الأدوية لمدة أسبوع إلى أسبوعين وصحته في تدهور مستمر وزاد فقده لوزنه الذي كان قد فقد الكثير منه أثناء معاناته من الحصى في الكلية وصعوبة تبوله ولابد أن أذكر هنا أنه قبل اجراء عملية الاستئصال بنحو أسبوعين إلى ثلاثه قام بعمل منظار عن طريق القضيب في أحد المستشفيات العسكرية ( مستشفى قوى الأمن بالرياض ) ولم يوضح لنا الطبيب أي نتيجه من ذلك المنظار ولانعلم إذا ماكان من الممكن أن يكون سبباًفي الاصابة بعدوى الدرن أم لا ؟!!

نعود إلى الأدوية المضادة للدرن وتأثيرها الذي لم نكن نتوقعه ، إذ ظهرت آثار جانبيه متعددة لم يستطع جسده النحيل تحملها ( ضيق شديد في النفس ، عدم الارتياح ، صداع ، ألم في البطن ، صعوبه في التبول ، آلام شديده في العظام ...) فأخذناه إلى أحد المستشفيات المركزيه وقام الأطباء بعمل تحاليل للدم والبول تبين من نتيجتها وجود ارتفاع في انزيمات الكبد نتيجه لأحد المضادات فاضطر الطبيب لإيقاف مضادات الدرن التي أثرت على المريض وبدأ في معالجة التهاب الكبد مع الاستمرار على بعض مضادات الدرن التي بدأت بعد أسبوعين تظهر ضعفا في السمع والنظر ..

بدأ الوالد في التحسن شيئاً فشيئاً ، استمر تحت الملاحظه بالمستشفى لمدة ثلاثة أسابيع ثم خرج ليعاني مجددا من الكثير من الآلام والارهاق الشديد لضعف الشهية للأكل ، أعيد بعدها للمستشفى وتم تنويمه لمدة ثلاثة أسابيع أخرى وطول هذه المدة كان الطبيب يستند إلى التقارير الواردة من المستشفى الذي أجريت فيه عملية الاستئصال لصعوبة استكشاف الدرن الكلوي الا عن طريق أخذ عينه من الكليه ، طلب الطبيب المعالج العينه السابقه ليتم تحليله بمتابعته للتأكد من وجود الدرن ، تأخر وصول العينه لمدة أسبوعين وأثناء هذه المدة قام المريض بإيقاف أدوية الدرن لشعوره بأنها سببت له ارهاقا شديدا وعدم ارتياح ، بعد أن تأكد الطبيب من وجود الدرن طلب حضورنا إلى المستشفى في أقرب فرصه ليعاود معالجة الدرن ،

 تأخر حضورنا للمستشفى لمصادفة اجازة نهاية الأسبوع وكان الموعد في بداية الأسبوع القادم الا أن الدرن كان أسرع منا ، فقد فاجأنا صباح اليوم التالي بفقد الوعي مع عدم معرفته لمن حوله وتخبطه في الحديث فأخذناه مسرعين للمستشفى وقام الأطباء بعمل عينه من سائل الحبل الشوكي اتضح من خلالها بداية انتقال الدرن الى السحايا ، وبدأت رحله جديده من العلاج واستمر تنويمه في المستشفى قرابة الشهرين مع تحسن بسيط في الحاله لكثرة ظهور الأعراض العلاجيه وتم اخراجه من المستشفى على الأدوية التاليه :

levofloxacin 750mg
PYRAZINAMID 750mg
rifampicin 450mg



وهناك بعض الأدوية التي طلب منا الدكتور ايقافها تدريجياً وهي : proscar - prednisolon - omnic وقد تم ايقافها.

الفترة التي قضاها المريض في تناول الأدوية باستمرار تقارب الثلاثة أشهر ونصف ، يشعر المريض طوال هذه الفترة بضيق متوسط ، وعدم ارتياح ، وضعف في النظر ، وآلام في الكتوف والعظام ، كل هذه الأعراض في فترة الظهيره وتختفي مع الساعه التاسعه مساءا وتعود للظهور في اليوم التالي بعد تناول الجرعه بثلاث ساعات تقريبا ، وهذه الأعراض مستمره وبدأ يظهر صغر حجم العين اليسرى مقارنة باليمنى ويشكو المريض من ضعف في الابصار وعند عدم استخدامه للعلاج المسمى levofloxacin لانتهاء الجرعه المتوفره لدى المريض وعدم توفرها بالصيدليات الخارجية كان المريض يشعر بتحسن كبير في نظره ولم يعاني في ذلك اليوم من أي أعراض سواءا ضيق التنفس أو الكرب الشديد أو ضعف البصر فتأكدنا أن الدواء هو المسبب لكل تلك الأعراض المرهقه ، لكن المريض عاد في اليوم التالي لاستخدام الدواء خوفاً من تكرر مشكلة التهاون في استخدام الأدوية ...


نأسف على الإطالة ولكن الحاله تستدعي التوضيح الدقيق لتفاصيلها وأتمنى أن أكون قد وفقت في وصف الحاله لأتمكن من الاطلاع على وجهة نظركم حيال الأدوية المستعمل لعلاج هذه الحالة وماإذا كان هناك أي علاجات بديله ؟؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

عافاكم الله من الكرب .

من الضروري استمرار العلاج للدرن لفترة طويلة قد تصل إلى سنة ونصف , و من فضل الله علينا وجود بدائل

للأدوية التي قد تسبب مضاعفات ، ولكن يجب الرجوع لاختبارات حساسية الميكروب للدواء لتغييره إلى آخر

ومن هذه الأدوية :

INH وهو الأفضل ويمكن استخدامه مع وجود خلل طفيف بوظائف الكبد .

ويمكن إعطائه 3 مرات أسبوعيا بعد تعديل الجرعة بواسطة الطبيب المعالج ، بدلا من الجرعة اليومية
ethionamide
streptomycin
cycloserine
moxifloxacin

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات