بين حب التفوق وكراهية الدراسة !
36
الإستشارة:


السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

انا فتاه ملتزمه نوعناما محافضه على صلواتي و علاقتى بالله قويه , مع العلم اني متفوقه جدا في دراستي ,مشكلتي هي ان رغبتي في الدراسه تقل , و هذا الشي الذي لا استطيع ان اتقبله لقد تعودت علي مستوي معين من الامتياز و لا استطي التنازل عن ,

وهنا المشكله اني اصبحت اعيش في صراع نفسي بين حبي الشديد للدراسه و المستويات العاليه وبين عدم الرغبره في الدراسه مع العلم باني مازلت احارب نفسي للحصول علي اعلي الدرجات واحيانن بعض افراد اسرتي و زميلاتي ينصحوني من تخفيف الضغط علي نفسي اوافق لفتره محدد و من ثم ارجع للصراع نفسة و السبب انه اني لا استطي ان اتقبل الهزيمه ولا ارضي ان اكون دون المستوي اروجو مساعدتي و النصيحه وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


يسم الله الرحمن الرحيم  .

يبدو أنك في السنة الثانية أو الثالثة الجامعية وهذا الشعور يرد على من هم في هذه المرحلة وتكون الأسباب مختلفة ولكنه على كل حال يبرز نتيجة للرحلة الطويلة في الحياة الدراسية والتي يبدو للمرء أحيانا أنها بلا نهاية كشعور كاذب هو من وسوسة الشيطان للإنسان وكيده الذي لا ينتهي .

 وأقول لك عليك أختي باللجوء إلى الله ودعائه وطلبه المعونة والتفريج لهذا الهم، ثم لتكن لك جلسات صفاء مع النفس من وقت لآخر ولا تملي منها: ناقشي فيها أهدافك في الحياة وقيمي فيها إنجازاتك وإخفاقاتك وضعي خطة تلو الخطة حتى لو لم تنفذيها كلها لا تملي من التخطيط ولا تيأسي من المراقبة الذاتية ستجدين أنك بدأت تتفهمي ذاتك أكثر, وسيسهم ذلك بإذن الله في انجلاء غيوم اليأس الكاذب الذي يراودك من حين لآخر.

وفقك الله .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات