أرجوكم : أريد طبيبة نفسية !
13
الإستشارة:


لماذا انا اعيش في خوف لماذا لماذاااااا آآآآآه ان الخوف كشبح يلاحقني في كل مكان لا استطيع ان اتخلص منه انا اعيش في متاهه لا اعلم اين اجد الباب الذي يوصلني للنهايه آآآآآه انا اعيش خوف من الامراض الخطيره اصبحت انسانه وسواسيه .عندما  اقول لامي واختي اريد ان اذهب الى دكتوره نفسيه يقولون لي اتركي عنك هذه التفاهات انها اوهام .. المشكله انهم لا يعانون ما اعانيه كل يوم
هل تستطيع ان تعيش يومك كله خوف ؟؟

انا اريد العلاج .. اريد العلاج دائما يدور في بالي هذا السؤال
لماذا العيب من زيارة الدكتور النفسي ماهي المشكله ؟؟!
هل يعتبر مجنون الذي يزور المصحه النفسيه ؟؟!!
آآآآآه لا احد يعلم المشكله التي تحيط بي
دعوني اسرد لكم مشكلتي و اشرحها لكم بالتفصيل...

انا فتاه كنت في قمة الفرح والسعاده لا اعرف الحزن ولاأكتاءب ولا اعلم ماهو الخوف يوم من لايام آلمني بطني كانت الساعه الثانيه فجراً قلت في نفسي اكيد سيزول الالم وبعد مده اصبحت اشعر بالغثيان فقلت اكيد اكيد انها الزائده الدوديه وعندما اصبحت الساعه الرابعه فجراً ذهبت الى ابي وامي لأوقضهما وذهبنا الى المستشفى وكان هناك طبيب عام فقام بفحصي ثم قال لي لايوجد عنك يا أبنتي زائده دوديه وخرجت من عنده بعد ان اعطاني ادويه للغثيان لم اقتنع بذلك

 ذهبت بعد يومين الى دكتوره قامت بفحصي ثم طلبت مني تحليل دم وبول اعزكم الله وبعد اجراء التحليل قالت لي  انتي ليس عندك زائده عندك التهاب في مجرى البول فقط وبعدها بأسبوع ألمني بطني وصاحب ألم البطن انتفاخ ذهبت الى الدكتوره نفسها قالت انتي عندك قالون عصبي ونصحتني بترك التفكير والعصبيه واعطتني مهدئات وبعد ذلك ارتحت قليلا عنما علمت انه قالون عصبي وبعده بأسبوعين قلت في نفسي الدوره لم تأتيني من شهرين اكيد عندي تكيس في الميايض اكيد واكيد وجائني الخوف مره اخرى فقلت لصديقتي عن مشكلتي فقالت لي انتي تستعملين حبوب قالون قلت نعم قالت اتركيها وتركتها وعندما تركتها جاءت الدوره بعد يومين من تركي للحبوب فشعرت بالسعاده ولكن سرعان مايعود الخوف مره اخرى واليوم انتهى موعد الدوره فصاحبني الم في الجهه اليمنى من البطن والان انا خائفه جدا جدا واكل كميه من الكاكاو فقلت اكيد سيصيبني سكر وانا ليس مشكلتي الخوف من الامراض الخطير ايضا عندي الخوف من الاحلام المزعجه والغير مزعجه احلامي واحلام غيري واخاف من الموت كثيرا واخاف من الظلام فإذا حل الليل اصيب بالاكتئاب اخاف من الركوب في السياره  ارجو من الله ثم منكم معالجتي
ملاحظه : ابي لايريد ان اذهب الى دكتوره نفسيه  والكل معارض وكل يقول كل الذي بك اوهام ماذا افعل ؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أبنتي نورة :

أهلاً وسهلاً .

ما تعانينه من متاعب نفسية هو بسبب ما تحمله لك مشكلاتك الصحية (صحتك العامة) من هموم وقلق متزايد بشأنها... لذلك حتى يزول القلق والوساوس وحالات الاكتئاب التي تمرين بها لابد من طلب العلاج الدوائي لتخلص من الأعراض العضوية.

عندها ستزول بمشيئة الله معاناتك وحمولتك النفسية ستخفف تدريجياً ولكن متى قصدت - بتوفيق الله- طبيبا حاذقا يستطيع تشخيص العلة ويوصف لك العلاج الدوائي وما يتلو ذلك من نصائح طبية تتعلق بعادات الأكل والنوم وخلافه.

ولكن لو شعرت أن معاناتك لم تخف وأن متاعبك النفسية رغم زوال معظم الأعراض المرضية لصحتك الجسدية...فليس هناك ما يمنع من اللجوء  - بعد الله- للعلاج النفسي وفي الغالب فإنك تحتاجين لبعض المهدئات النفسية البسيطة وبجرعات مقننة وربما بعض مضادات الاكتئاب إلى جانب بعض الجلسات النفسية (المعرفية) وقد تحتاجين لإقناع والديك بمدى حاجتك لمراجعة المصحة النفسية لجهد لذلك أنصحك بان تطلبي مساعدة أحد أقاربك الواعين لمثل هذه الأمور.
 
والمشكلة ( يا نورة ) ليست مشكلتك وحدك ولكنها مشكلة مجتمع يسير معظم أفراده موروثاته الشعبية البالية وغير العقلانية ففي وقت لا يجد الفرد في المجتمعات المتحضرة حرج في زيارة العيادة النفسية نجد أن مثل هذه الخطوة في غاية الخطورة في مجتمعاتنا العربية وخصوصا مجتمعنا الخليج .

ولكن لا عليك احفظي الله يحفظك .. دوامي على فعل الصالحات .. أكثري من الدعاء لتقوى صلتك بربك وستشعرين تدرجياً أن الكآبة قد زالت عنك وذلك حين تنجحين في إقناع ذويك بأهمية عرض حالتك على طبيب أو طبيبه نفسية .

دعواتي لك بصحة نفسية دائمة .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات