حب من أول نظرة .
102
الإستشارة:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
أنا فتاة في الخامسة و العشرين من عمري و أنا طالبة جامعية.
و مشكلتي أني أحببت شابامنذ أشهر و لكن دون أن أتكلم معه و هذا الشاب أراه ينظر إلي بنظرات تدل على أنه معجب بي و لكنه إلى الآن لم يخطو بأي خطوة إيجابية لكي أعرف أنه يريد أن يخطبني أم لا.
و السؤال هو كيف لي أن أعرف شعوره نحوي دون أن أقع في الحرام، و ما هي الدلالات التي أستطيع أن استشف منها أنه سيتقدم لخطبتي أم لا؟
أرجو النصح و لكم جزيل الشكر.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد :

أختي الفاضلة ـ طهر الله قلبك وغفر ذنبك وحصنك وأصلح عملك ـ عليك أن تتذكري أن هذه النظرات المتبادلة بينكما إنما هي نظرات محرمة لا تحل لشابين مؤمنين يتقيان الله في السر والعلن ، بل هي خيانة ، والله يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ، بل هي زنا والعياذ بالله لأنك تعلمين أن العين تزني إذا نظرت إلى ما حرم الله . وكيف ، وقد وصفتها بنظرة إعجاب تركتك الآن حيرى !
إنها نظرات محرمة ! لأنها قائمة على معصية ، وما دامت كذلك فلا خير في أمر يترتب عليها فيما بعد ، وإذا أردت أن تتفهمي هذا جيدا ؛ تخيلي أن هذا الشاب ـ هداه الله ـ يوزع نظرات الإعجاب هذه لكل فتاة عابرة يستحسنها ويعجب بها ؟
أهذا فتى الأحلام وفارس المستقبل الذي تنتظرينه بشوق لتنعمي بحمايته وحبه ووفائه ؟؟!
اتقي الله أختي الكريمة ولا تعرضي نفسك على ذئاب الطريق فإن الذئب يأكل من الغنم القاصية ، وتعوذي بالله من همزات الشياطين ، واملأي قلبك بحب الله حتى يأتي الله بأمره ويرزقك الرجل الصالح الذي تكون به سعادتك في الدنيا والآخرة .
أسأل الله أن يوفقك إلى ما يحبه ويرضاه إنه جواد كريم .  

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات