لا أريد أن أكون مسؤولة عن أحد .
6
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد

انا معلمة وكنت امارس الارشاد الطلابي اضافة للتدريس مدة ست سنوات كما اني اعول اسرتي وانا غير متزوجة وليس لدي الرغبة في الزواج حتى فترة قصيرة جدا

تستطيع ان تعتبرني عاطفية جدا وحساسة جدا ومعطاءة اكثر اعامل اخوتي وكانهم ابناء لي واحمل همهم اكثر من والدتي المطلقة والتي تعيش معنا نتميز جميعنا بالشخصية القيادية بالرغم من اني اتولى جميع امور المنزل والاقرب للقلوب الجميع مع ان ترتيبي الثالثة

لدي اخت اكبر مني متزوجة ولديها ولدان احبهم كثيرا ولدي اخ اكبر غير متزوج بيننا شئ من الندية بوجهة نظره بعدي 6 ابناء وثلاث اخوات الموضوع يتجلى في اني كثيرا مااعني من الاكتئاب وخيبة الامل لدي صديقة بقدر مامنحتها من حب واهتمام بقدر ما المتني وجرحتني لايعجبني احوال المجتمع من حولي لدي طموح عالي ومبدعة في عملي على مستوى منطقتي الا اني قد اكون غير واثقة من نفسي داخليا بالرغم من ان الجميع يحسدوني على ثقتي بنفسي وجراتي لكني من الداخل ضعيفة جدا جدا جدا جدا  

كثيرا ماانتقد نفسي وتصرفاتي انا من النوع الواضح والصريح والمرح جدا الااني بعد كل جلسة مع الغير او الاخر احاسب نفسي لماذا قلت كذا وكذا اتمنى ان اكون غامضة او على الاقل كتوم ولايمكن التنبء عما في داخلي اذا غضبت او حزنت او فرحت كل المشاعر ترتسم مباشرة على وجهي لا اعلم هل انا صح ام خطا لا اعلم اشخصيتي مقبولة عند الاخرين ام انهم لايرغبون بي كل من يراني قبل ان يتعامل معي يقول اني مغرورة ومتكبرة وبعد ان يتعامل معي تعجبه حيويتي والجو الذي اضيفة للجلسة

ومع هذا اشعر ان هناك من يتربص لي ليمسك علي اي ممسك اي تصرف اقوم به يكون محل نقاش واي قرار اتخذة لايكون خاص بي بل لابد من تدخل الكل مع ان اختي التي تصغرني لا يتجرء احد بتدخل في خصوصياته من جانب اخر انا وامي في شجار دائم وقد حملتني مسؤلية كل كل كل كل مايحصل في المنزل او لاخوتي اي خطا انا المسؤلة في حين انها تغضب اذا قلت لها انا لادخل لي وان تدخلت وفرضت رايي على المشكلة ايضا تغضب مع العلم انها عاطفية جدا لذلك قراراتها غالبا ليست صائبة مما يضطرني لفرض رايي لاني وصلت الى مرحلة التشبع

لا اريد ان اكون مسؤلة عن احد معنويا واجتماعيا خاصة اشعر اني غير قادرة على تحمل اي مشكلة اعصابي تفور وصوتي يرتفع كثيرا دون ان اشعر حتى اني اقول لهم اني اتحدث عادي الا انهم يرون اني اهاجم اكثر مني اتحدث بمعنى اخر اصبحت همجية في ردودي ودائما في حالة هجوم حتى وانا امزح أتكلم بصوت عالي وهجومي باختصار اريد ان اكون هادئة او ان احببت انثى

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت السائلة  :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.

قرأت رسالتك بكل التفاصيل التي وردت فيها وكنت أتساءل أين المشكلة على وجه التحديد ؟  فأنت تعيشين في وسط اجتماعي صاخب مليء بالأحداث التي لا تنتهي :  أم مطلقة وأخوات وإخوان بعضهم أصغر وبعضهم أكبر تهتمين بالجميع صغيرا وكبيرا لدرجة أن انشغالك أنساك نفسك وحياتك الشخصية واستقلالك الذي سيعيد ترتيب حياتك بالشكل الذي يمنحك التوافق اللازم.
 
فهل حقا لا ترغبين في الزواج؟ هل حقا لا تتمنين أن تكون لك أسرتك الحقيقية والخاصة ؟ , كل ما ذكرته من أحداث أراها مجرد وسيلة لتفريغ طاقة كبيرة وشحنة نفسية وانفعالية تتصارعين فيها بين أحداث البيت والأسرة وأحداث العمل...ثقتك بنفسك وملامح شخصيتك الحقيقية تحتاج إلى مزيد من التحديد لأنك بحاجة إلى أهم محطة وأهم منعطف في حياة الإنسان حين يبلغ سن الخامسة والعشرين تقريبا وهو الزواج .لم تذكري شيئا عن تصورك لحالك بعد عشر سنوات هل ستهدأ الخلافات بينك وبين أفراد أسرتك؟ هل ستنتهي أحداثها؟

الأخت السائلة : قرأت في رسالتك درجة كبيرة من النضج والقدرة على تحمل المسؤولية ومواجهة ضغوط الحياة بكل تفاصيلها وكل هذا يعبر عن شخصية قوية ليس من باب التظاهر وإنما هي قوية بالفعل . فكل إنسان منا أمام الآخرين لابد أن يرتدي قناعا يؤدي به دورا أمام الآخرين هذا القناع هو شخصيته التي اختار أن يؤديها أمام الآخرين..فقوتك وضعفك...حساسيتك الشديدة وعاطفيتك وتماسكك كل هذا جزء من نسيج إنساني طبيعي لا يحتاج سوى مزيد من الاستقلال وتكوين أسرة جديدة .

 أسعد الله حياتك ووفقك إلى الزوج الصالح والذرية القوية .

تحياتي وتقديري .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات