أحبه أم لا ؟
61
الإستشارة:


انا فتاة عمري 19 سنه ولي ولد خاله عمرة 19 سنه ايضا ولكن انا اكبر منه باربعه اشهر ولكنا بنفس المرحله الدراسيه

 بدات قصتي عندما انتقلنا الي المدينه الي كانت تعيش فيها خالتي
فقد كنا نعيش في مدينه وخالتي في مدينه ولكن حدثت لنا ظروف وانتقلنا الى المدينه التي كانت تسكن فيها  وكانت خالتي تاتي عندنا باستمرار وكنت العب انا وولد خالتي وكان عمري 10 سنوات
وعندما وصلنا الى المرحله المتوسطه كنا دايمين الشجار مع بعضنا ولكن عندماوصلنا الى المرحله الثانويه حصل بيننا انسجام واصبح كل واحد منا يحترم الاخر

وانا الان في اول سنه من المرحله الجامعيه وكنت دايما اكلم ولد خالتي على الايميل ويراسلني بالجوال وانا كذالك اراسله ولكن حدث امر لم كنت اتوقعه فقط صّّرّّّّّّّّّح بحبه لي وانا
لا انكر انه دخل قلبي وحرك مشاعري وقلت له اني احبك ايضا

ولكن انا الان متخوفه من الامر هذا فنحن في مجتمع لايقبل الحب ولكن المشاعر ليست بايدينا وانا اريد ان اعرف هل الذي اعمله صح ام خطا
و دايماتاتيني وساوس واقول في نفسي ان هذا حب مراهقه وانه عندما يكبر سوف يعقل وانا خائفه ان اتعلق به لاني لا ادري مامصير هذا الحب
اريد منكم توجيه ونصيحه

انا اعيش في صراع نفسي مابين الخطا والصواب ولا اريد ان اغلط ارجو توجيهي فانا لاادري ماذا افعل هل استمر في هذا الحب ام انهيه وانسى كل شي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله ,  والحمد لله ,  والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه , أما بعد .

فأشكر الأخت على طلب الاستشارة من خلال هذا الموقع المبارك وأسأل الله تعالى أن أوفق لتقديم استشارة مفيدة ونافعة. فأقول وبالله التوفيق :

1- إن هذا الشعور والصراع النفسي الذي أحسست به دليل على ما في نفسك من الخير والفطرة السليمة وقد أحسنت بطلب الاستشارة من مواقع موثقة.

2- إن تبادل الرسائل والمكالمات مع ابن خالتك خطأ يجب التوقف عنه لما يترتب على ذلك من الكلام المحرم للأجنبية، وقد يتعلق قلبك به ثم لا يتيسر لك الزواج به فتكونين سببا لعذاب وشقاء في زهرة حياتك، وقد يكون سببا لفشل حياتك مع زوج آخر لا قدر الله.

3- إن البديل لذلك أن يتقدم للزواج منك بحيث يتم العقد الآن ويمكن تأجيل الزواج إلى الوقت المناسب وحينئذ لا مانع من التحدث معه وتبادل الرسائل لأنك زوجته وهذا هو الحل الشرعي السليم.

4- أنصحك بإشغال وقتك بما فيه نفع دينك أو دنياك.

5- أكثري من دعاء الله تعالى أن يرزقك زوجا تقر عينك به. والله الموفق.

مقال المشرف

هل تحب العودة للدراسة؟

ربما لو كنت أعلم النتائج لم أُقدم على هذا الاستطلاع، الذي كشف لي أن أقلَّ دافع يحفِّز طلابنا وطالبات...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات