أحببتها فاستغلّني أهلها .
12
الإستشارة:


انا شخص في ذمتي بنتان عقدة عليهما وهذي قصتي
عندما قررت اتزوج خطب لي اهلي احد الفتايات التي لم نكن نعرف عنهم اي شيء ابدا وعندماقررت واصبح بعد ذلك علاقة بيني وبينها عن طريق الهاتف وكان اهلها يعلمون ذلك وعندما طلبنا منهم ان نعلن الخطبة كل يوم يظهرون لنا بحجة وبعدها فرجت ولكن بعد تعب

وبعدها طلبت النظرة الشرعية وايضا جعلوا فيها بعض التعقيدات وبعدها فرجت حيث كان الوقت من قرار الخطبة الى اعلانها حوالي 6 شهور انا طلبت ان نتم العقد الشرعي لكي استطيع الخلو بها ونسرع بالزواج فعقدوا اهلها ذلك ومن التعقيدات المال فطلبوا ان ينفصل مبلغ المهر عن مبلغ ثوب الزفاف وكانوا دائما مترددين بي ويريدون استغلالي بالأموال لانهم عرفوا انني احببت البنت ولا استطيع ان اتخلى عنها فهم استغلوا هذه النقطة ثم تم العقد وتعلقت بالبنت لدرجة انني اصبحت لاانام ولا اجلس الا على صوتها

احببتها بكل مالدي من طاقة اولا لانني لم امارس اي حب محرم في حياتي او انني لم اقترب من اي بنت في حياتي فهي قد اخذت كل ماعندي من طاقة حب فقد كنت امارس معها الملاعبة الجنسية طبعا بعد العقد الشرعي ونتجاوز بعض التجاوزات الملاعبة هذا ماعلقني اكثر واكثر ولكنني الاحظ بين فترة واخرى استغلالي من قبلها ومن قبل اهلها حيث في فترة الملكة دفعت مايقارب 94 الف ريال طلبات ومستلزمات لها ولأهلها وانا شخص تخرجت من الجامعة ولم احصل على وظيفة وهذى دعم من والدي وبعض مااستطعت تجميعه فلاحظت انني لااستطيع الجلوس معها الا اذا كنت قدمتا خدمة لها او لأخوتها او لوالدتها

وكان طلباتها لا تنتهي كل يوم طلب وهي تعرف من شدة حبي لها لا استطيع رد اي طلب مهما كان طبعا بدأت تكرهني من اهلي وامي واخواتي انظر انهم يكرهونني انظر انهم يكرهونك انظر الى امك تهينني وانا كنت فقط احاول ان اصلح وابين لها نية اهلي واستمرت على هذا الحال وتطلب مني واذا ارادت طلب كبير توصي والدها بالأتصال بي ويقوم والدها يطلب مني باأسلوب استفزازي وتهديد منه انه سوف يوقف الزواج ان لم البي طلباته وايضا ولدتها استغلوا نقطة انني احب ابنتهم ولا استطيع التخلي عنها مهما كان

 انا قررت ان اعجل الزواج كي انفرد في البنت لان ذلك بدأ يرهقني نفسيا جدا وهذا بعد ضغط والدها حيث انها اخبرتني انه منعها من التحدث الي او الخروج معي او جلوسنا لوحدنا ابدا بحجة انني لم تأتيني الوظيفة فطلبت مقابلته وليتني لم اطلب جأت له فانقض علي كالوحش الكاسر بعبارات مجرحة انت كذبت علي انا توقعت انك متوظف انا متندم انني وافقت على عقدها عليها ان ذلك كان بضغوط من والدتها وانت لست زوجها بل زوج مع وقف التنفيذ ومن العبارات الكثيرة الجارحة

 انا طأطأت براسي من اجل ان لااهدم حياتي واتصرف تصرف الطيش من الشباب ولأجل حبي لها وقال لي ان ابنتي لن تخرج معك ابدا انا طلبت منه ان يعلمني سبب هذه الضغوط اذا كنت انا اريد الزواج بسرعة وانتم الذين ترفضون تقديم الزواج بحجة انني لم اتوظف ولو تاخرت الوظيفة عدة سنوات ماذا افعل قال لي دع البنت لدينا عدة سنوات ماالمشكلة طبعا هم كانوا يتكلمون دائما بمنطق قوة لانهم عرفوا مدى تعلقي باابنتهم

ومن النقاط عندما رفضت ان اسجل شرط ثوب الزفاف خارج المهر قال لي والدها نااسف لايجود نصيب بينك وبين البنت فاانا من حبي لها قلت لن ادع الاموال تفرق بيني وبيها واوفقت ولكن المأذون الشرعي رفض ان يكتب هذا الشرط في عقد الزواج فكانت شروط العقد شقة مستقلة عن اهلي وايضا الدراسة والوظيفة فدارت الأيام وبعدها قبلت البنت للدراسة في خارج المنطقة التي اسكن فيها والبنت لم تفكر بي لانها تعشق الدراسة وتعشق اهلها عشق غير محمود لان اهلها حالتهم المادية منخفضة وامها الزوجة الثانية واهتمام والدها ضعيف بهم

انا كنت اقترح عليها بااكمال دراستها في نفس المنطقة ولدينا في الجامعة ولكن كانت تتحجج ان الاقسام الموجودة لاتناسبها ومن حبي لها وافقت لذهابها فطلبت مني ايصالها للمنطقة المجاورة ففي اول الامر رفضت بتحجج انني مشغول وبعدها وافقت ولكن بدون مجيء احد من اخوانها وهي كانت تبين لي ان والدها تعطف علي وسمح لي باايصالها ولكن لن يوافق ابدا ان نكون لوحدنا وانا اعلم عكس ذلك لان ولدها لايمتلك سيارة من الأساس فرفضت ايصالها الا لوحدها فااتصلت بي والدتها بنبرة صوت مرتفعة وانا كنت هادىء وبعدها بدت تثير عاطفتها وبدأت تبكي الام وتقول لي انا لم افعل لك شيء لكي تؤذيني انت واهلك وانا والله لم اوذيهم بشيء كان العكس اي شي البنت تخبر والدتها وتتصل والدتها وتستفسر من والدتي وكانت تعاملني انني خادم لهم وكانت محركة لها وخالتها ايضا محركة للبنت

اوصلتها للجامعة وكانت لاتريد التحدث معي في الطريق نتحدث عن طريق الرسائل فقط وكانت تعاملني بعملية استحقار واستخفاف وبعد مااوصلتها امنت لها السكن الجامعي وعلمت ان ليس لديها مصروف على اخلاقها الرديئة لم استطع تركها هكذا ونسيت نقطة انني جاءت اليها قبل ذهابها الجامعة بكم يوم قلت لها ماالافضل انا ام تعليمك قلت كلكم سواء طلبت منها تحديد الافضل فلم تقبل ذلك وانا بينت لها غضبي عن هذا الموقف انني زوجها ولست بشيء مادي وبعد كل هذا وكل بذلي لها اتصلت عليها واعتذرت لها وطلبت بن ننسى الماضي ونعيش ولكنني اريد معرفة هل اذا توظفت ستكونين معي او انكي تكملي دراستك الجامعية دوني فكانت تصر على عدم التعليق كانها تريد ايصال معلومة لي انني سوف افعل مااريد ولكن بدون ان اخبرك مقدما لانني اعرف انك لاترفض لي طلبا

وبأت احس بالأستغلال بدأ يزيد والدها يريدني فقط ايثصالها وان اصرف عليها وعلى منزله وايضا اهانتي حيث لاااستطيع فعل مااريد فقط مايريد هو وزوجتة وهي وخالتها كانني خادم لهم بسبب حبي الجامح لبنتهم وهو دائمايذكرني ان ابنتهم كثير من الاشخاص تقدموا لخطبتها وانا المحظوظ الوحيد الذي وافقت علي وهذا من حسن حظي فتعقدت العلاقة في الأخير بسبب اني لم ارى افق او نهاية انا لا اعرف متى اتوظف وحالتي المادية بدأت تتدهور ولايوافقون على وضع وقت محدد للزواج واصبحوا يكرهونني والبنت تشحن من اهلها كره حيث يهيأ لها انني كاذب وغدار ويفترض انني متوظف واني اظلمها يفترض ان افعل لها المستحيل وهذا قليل بقدرها

الا ان طفح بي الكيل الى ان قررت الضغط على نفسي والأنفصال عنها ولكن بشرط ارجاع كرامتي واموالي وعندما طلبنا منهم ذلك قالت والدتها خير مافعلتوا وبدأت بالشتم والسب وقالت خالتها لن يرجع لكم اي شيء من مصاريفكم ولاتطلقوا البنت دعوها معلقة لن تفرق لدينا سوف تملون وتطلقونها لانه لن تقبل بنت بي وهي في ذمتي

فأنا قدمت للقاضي في المحكمة انني اريد ان اتزوج بالبنت لكي تأتي عندي ولكن لم يأتوا للجلسة وجاء ولدها لجلسة واتهمني بأنني ارسل رسائل مخلة بألأخلاق لبنته وقرر القاضي ايقاف الجلسة لحين معرفت نوع الرسائل وبعدها جاء موعد الجلسةولم يحظر لضعف حجته وانا لا اريد احظارهم بالقوة لانني لا اريد ان يتحدث عني الناس بسوء
وقررت تركها وخطبت ابنت عمي وعقدت عليها ولكن قلبي الى الآن متعلق بها على كل ماحدث لي فما الحل برائيكم واحس انني اريد الانتقام منها واحس انني احبها كثيرا وانا ضائع بين حبين لانها اول حب في حياتي ارجو مساعدتكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي العزيز :

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .

قرأت رسالتك بتمعن ووجدت فيها حيرة وألماً، وأنا أتعاطف معك وأشعر بأنك إنسان متواضع وحليم الطبع، لكن الخصلة التي تفتقدها حقيقة هي عدم قدرتك على حل مشكلاتك وحسم الأمور مبكراً ؛ ولهذا وجدت نفسك تستغل من الزوجة وأهلها كما تذكر.

 ومن الأخطاء التي وقعت فيها ويقع فيها الكثيرون عدم توثيق الشروط في الزواج. فلم تحدد موعد الزواج ولم تفصل ما تريده من زوجتك، وما يمكنك فعله وما يجوز التفاهم حوله وما يلزم الامتثال له.
مع أن الفقهاء بينوا أهمية الشروط في النكاح ووضعوا لها تفصيلات كثيرة وأحكاماً مختلفة. وما ذلك إلا ليقينهم بأن التغافل عن هذا الأمر يسبب سلبيات كثيرة كما في حالتك.

كما لم يظهر لي استشارتك لأحد في مشكلتك، بل بادرت إلى القضاء رغم أنك تخبرنا بأنك لا تريد لهم سوءاً، مع أن الحل القضائي يفهمه البعض خطأ وكأنه وسيلة تشهير ونهاية للعلاقة بين الطرفين ويأس من النجاح.
 
ولذلك أتمنى أن تستمع إلي في هذا الموقف فأنت وصلت إلى مرحلة صعبة، وارتفع رصيد الخلاف والاستعداء بينك وبين زوجتك الأولى وأهلها، فأرجو أن تعتقها لوجه الله تعالى، وتسرحها بإحسان فهو خير لكما لتنتهي هذه المعاناة الطويلة، وبإذن الله ستكون سعيداً مع زوجتك الثانية، ولكن كما ذكرت وثق شروطك معها، وكن قوياً في اتخاذ قراراتك ولا تتردد، وكان الله في عونك، ويسر لك أمورك.

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات