من التمريض إلى التصوير .
59
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة أشكركم على هذا الموقع وجزاكم الله خير على كل ما تفعلوه لنا وللمسلمين...

بصراحة أنا ممرض متخرج من أحد المعاهد الخاصة تقدير ممتاز بنسبة 4.7 /5،، وقد أخترت هذا التخصص برغبة حبي لخدمة الناس وإحتياج الوطن والمرتب الجيد،  فقدمت أوراقي على وزارة الصحة وإلي الآن سنتين وأنا أنتظر التعيين خلال هذه الفترة ألتحقت بكل دورة تخدم تخصصي ولكن للأسف بأن وزراة الصحة إلى الآن مستهترة ومماطله بتعييننا نحن الشباب خااااااصة.لأن زميلاتنا الممرضات تم تعيينهن من فترة طويلة..

   وبصراحة ندمت على ضياع فترة دراسة التمريض لأني شعرت بعدم رغبة المسؤولين في توظيفنا أو تعييننا، ففكرت بأن اتجه إلى خطةأخرى فأتجهت إلى مواهبي التي هي الخط والرسم والتصوير الفوتوغرافي، فبحثت عن دورة ووجدتها فأنا الآن أدرس موهبتي في التصوير الفوتوغرافي لأني أريد أن أحولها من موهبة إلى إحتراف وفي نفس الوقت ما زلت أنتظر التعيين في الوزارة. وبصراحة أصبحت مبدع وفنان في التصوير من المستوى الأول لدرجة بأنه قد يسمح لي بالمشاركة في المعارض ولدي تخطيط في مشاريع في التصوير.

ولكني محتار في إختيار الإتجاه فهل أكمل دراستي في التصوير وإذا أتى التعيين أترك الدراسة وأذهب رغبة في الراتب وخدمة الناس؟ أو أكمل وأترك الوزراة وممالطتها فيني أنا وزملائي؟

   ولا أخفيكم علما فأنا أول ما ظهر اسمي في الوزارة فقد تقدمت وخطبت ابنة خالي وبصراحة خالي هو من ناداني وعرض لي الخطبة!!!!
فأنا أشعر بالخجل من خالي ومن العروسة لأن الوزارة تأخرت في التعيين وأنا لا أستطيع الزواج بدون وظيفة أو دخل جيد.

شكرا لكم.. وجزاكم الله خير ...

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز وليد :

تأملت رسالتك التي تعكس حال كثير من شبابنا هذه الأيام، وصعوبة الحصول علي وظيفة عقب التخرج مباشرة، مما يعد إهدار لطاقات بشرية وقدرات يمكن  أن تفيد المجتمع، وهذا واقع يتكرر كثيرا.

لكنني لمحت في رسالتك صفتين مضيئتين:

1- دعوة خالك لك لخطبة ابنته، وهذا في حد ذاته شهادة بتميز شخصيتك ووجود عديد من الصفات الحميدة التي تجعله يتخذ هذه الخطوة تجاهك وهو أمر محمود منه بكل تأكيد، ولا حرج منه حين يتفهم ظروفك المادية، فقد ينتظرك ويمهلك بعض الشيء،أو ربما -وأنا لا أستبعد ذلك -أن يمد يد العون لك وهو أمر حثتنا عليه الشريعة الغراء وحديث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم .

2- كونك لم تضيع الوقت في انتظار فرصة العمل، واستثمارك الوقت في تنمية مواهبك في التصوير (بما لا يخالف الشريعة طبعا)، فهذه إيجابية في شخصيتك، بما يضيف إلي قدراتك ما يتيح لك فرص أخرى للعمل.

وبخصوص سؤالك، ففي قناعتي أن تعمل بمجال هوايتك لحين رد الوزارة بالتعيين، ويمكنك أن تلتحق بمجال تخصصك الذي يحقق الراتب وخدمة الناس، ووقتها يمكنك مزاولة التصوير كهواية (أو دراسة) في جزء من الوقت، ولا مانع من أن يدر عليك دخلا آخر إذا سمحت الظروف بذلك.

لكن بدلا من ضياع سنوات أخرى من العمر فلابد أن تمارس عملا سريعا ربما يسهم في حل مشكلة زواجك ولو بشكل مؤقت، وإن كنت لا أستبعد كما قلت لك أن يساعدك خالك في حدود قدراته، وإن أمهلك بعض الوقت فهو نوع من المساعدة أيضا.

وثق تماما يا عزيزي أن الله عز وجل سوف يوفقك قريبا جدا.

 والله معك .


============

ويضيف المستشار الشرعي للموقع الدكتور إبراهيم التنم  :

نحن وأن قلنا بجواز الصورة والصورتين الفوتوغرافيتين لا سيما إذا وجدت الحاجة فلا يعني هذا القول بتجويز احتراف التصوير الفوتواغرفي والدخول في معاهد وكليات لدراسته وتعلمه وأخذ شهادات علمية عليه ، لا سيما أن ذلك سوف يجر في الأغلب إلى الدخول في أمور محظورة ،
 وما ذلك إلا لأن التصوير الفوتوغرافي  تطور لمهنة التصوير اليدوي ، كما تطورت سائر المهن ، والصناعات ، فالصورة الآلية الفوتوغرافية تكون صورتها كالصورة اليدوية ، والآلة تطور لحرفة التصوير فقط ، ولأن الأحاديث النبوية قد وردت بالوعيد الشديد على الذين يضاهون ويشابهون خلق الله تعالى بصناعتهم صور ذوات الأرواح ، ومن ذلك قوله صلى الله علية وسلم : ( أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون خلق الله ) متفق عليه .  

ولا يخفى أن العلة التي حرم التصوير من أجلها موجودة في التصوير الفوتوغرافي أيضا .  بل إن وجود المضاهاة وشدة مشابهة خلق الله تعالى في هذا الصنف من التصوير أكثر وأعظم من وجودها في التصوير المنقوش بليد لشدة مضاهاته ومطابقته للمصور .  وهذا الرأي أختاره سماحة الشيخ محمد بن أبراهيم  والشيخ ابن باز وفضيلة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني وهو ما انتهجته اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية  ، وكما هو رأي أكثر علماء الهند وباكستان .

لذا فاني أشير عليك أخي المستشير بالبحث عن مهنه أخرى تكون خالية عن هذه المحظورات الشرعية ، وعليك – حفظك الله -  أن تكون حريصا على الكسب الحلال بعيدا عما يشوب ذالك من أمور محرمة ، وثق كل الثقة أن الله سيجعل لك فرجا ومخرجا ما دمت دائم الصلة به تعالى .

وفقك الله وأعانك ، ويسر أمرك ، وحقق مناك .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات