الرسائل المشبوهة !
23
الإستشارة:


السلام عليكم

إخواني المستشارين

أعرض عليكم مشكلة أختي واللتي أرقتنا كثيرا معها

تقول فيها ( تقدم لي أكثر من شاب ولكني رفضتهم لعدم أهليتهم للزواج أو عدم استقامتهم ولكن أحدهم أصر على الزواج وأخذ يتردد علينا وعلى إخواني ويرسل أمه وأخواته ومغرم جدا ويكتب الأشعار والقصائد ويرسل صوره لأخي مع العلم أنه لايمت لنا بصلة قرابة إلا أنه كان صديق لأخي وعندما تمادى بالقصائد والغزل قطع معه أخي العلاقة مع العلم أنه لم يرني ولا يعرفني  وبعد فترة تقدم لي شاب من الجماعة وصاحب خلق عال كما يذكر عنه على أننا لانعرفه جيدا ورأيناه وقبلناه جميعا بعد الإستخارة

ولكن بعد الملكة مباشرة بيوم أتتني رسالة مجهولة المصدر وفحوى الرسالة أنني كل شي بحياته ووأني رغم بعدك مانساك  ورمز في نهاية الرسالة إلى حرفي الأول بالإنجليزي والرسائل تتوالى وأخبرت أخي عن الرسائل فاتصل على الرقم ولكن لا يرد ولكن بعد الإتصال عليه أرسل  رسالة فحواها أنه في لحظة بنعرفه من هو وأن هذه اللحظة سوف سعيدة ومحزنة في نفس الوقت والآن أرسل رسائل مماثلة ولكن من رقم آخر .!!!!

وأنا ولله الحمد محافظة ولا أتكلم مع رجل أجنبي ... ولا يأتيني أزعاج قبل ذلك

والآن أنا محتارة ولا أدري ماذا أفعل فأرجوا الرد لأني أخاف أن يكون من يفعل هذا هو زوج المستقبل وأن تكون فيه صفة الشك ؟

أفيدوني بارك الله بكم

وجعله الله في موازين حسناتكم

ولا تنسوني من دعائكم .........

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أول ما تبادر إلى ذهني أن الرسائل المجهولة يمكن أن تكون من الخطيب القديم، ولكن الأخت تخاف أن يكون من الزوج نفسه؟ .

لا أدري لم سبب هذا الاعتقاد؟ .

هل يمكن أن يكون عرف بقصتك السابقة مع الخطيب القديم؟ .

ثم ليس في معرفته بها ما يحمله على الشك، بحسب ما يفيده كلامك عن موضوع خطبته ,  يمكن أن يكون هناك شك، لو كان لك ميل إليه، أو أنك تكلمت معه قبل ذلك، وتعلق قلبك بشيء منه. لكن كل ذلك لم يكن.

أقترح في مثل هذه الحالة:

1- تتبع مصدر الرسائل، وإخبار الجهات المسئولة عنها.

2- ثم تجاهل الرسائل تمامًا؛ لأنها يمكن أن تكون سببًا في فشل الزواج، والتعلق بالوهم.

3- لا بد من السؤال عن الزوج أكثر، ومعرفة بعض تفاصيل حياته من زملائه، فإذا كان يتصف بصفة الشك فأظن أن العيش معه سيكون صعبًا .

4- يتوقع أن يكون الخطيب الأول يعرف الزوج، وأخبره بحبه لك، وتعلقه بك، وربما كذب لأجل إفساد الزواج فأخبر الزوج بأنه كان بينكما شيء، فإن كان هذا ممكنا فلا بد أن يتحدث أخوك مع الزوج، ويبين له حال هذا الخاطب، وأنه لم يحدث ميل إليه من قبلك، وألا علاقة لك به.

5- تغيير رقم جوالك، واستبداله بآخر، وإخبار الزوج بالرقم الجديد.

فإن جاءت رسائل جديدة بعد ذلك فاحتمال أن يكون المرسل هو الزوج احتمال كبير جدًا، لكن قد يكون هناك مصدر آخر لتسريب المعلومات غيره فلا بد من التحقق من ذلك .

والله أعلم .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات