إجهاض الحمل أدى إلى إجهاض الحب .
19
الإستشارة:


السلام عليكم انا زوجة منذ 10 سنوات عندي 35 سنة وزوجي عندة 39 اصيب زوجي بمرض السكر قبل زواجنا بسنة في بداية زواجنا حصل حمل واجهاض اكتر من مرة

وعندما طلب الدكتور تحليلات زوجي فوجئنا ان السبب منة ولكن زوجي تعب نفسيا جدا لمجرد التحليل فلم احاول ان اضغط علية ليستمر في العلاج رافة بة وبعد 5 سنين زواج اصيب زوجي بعجز جنسي كامل فجاة ورفض العلاج ايضا وانا صابرة لاعينة علي الصبر ولا ابدي اي استياء رغم حزني لهذا الوضع وتوابعة من تجاهل زوجي لي ولكت بدا زرجي يبعد عني حتي اصبحنا كالغرباء

وانا احاول معة بجميع الطرق والا اتعرض لموضوع عجزة هذا باي صورة من الصور ومازلت اهتم بزينتي  حتي انة نقل عملة لبلد بعيد ولا ياتي الا كل شهرين انا اريد ان استعيد الحب والود بيننا ولا ادري مكيف اتعامل معة ارجوكم افيدوني لاني سادخل في اكتئاب من سوء تعاملة وعصبيتة معي
 وجزاكم اللة كل خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليك أختي الفاضلة ورحمة الله وبركاته :

ودعاء من القلب بان يخفف الله عنك ويطمئن قلبك ويعيد لحياتك الزوجية الدفء والراحة والانسجام إنه علي ذلك قدير , وبعد .

 فأريد أن أشكرك أختي الفاضلة على صبرك ومثابرتك فيما ابتليت به من ابتلاء ومحاولتك الإيجابية استعادة زوجك بعد فقدانه الثقة بالنفس وعصبيته الزائدة فجزاك الله خيرا وأثابك الجنة بل الفردوس الأعلى .

 وعليك أختي الفاضلة :  بإقناع زوجك بالهدوء والتفاهم على أن تخططا لحياتكما المستقبلة ولابد من مواجهة الأمر وأن يقتنع بأن الهروب من الموقف سوف يؤدي إلى المزيد من المشاكل لكليكما فهو المتضرر كما هو الحال بالنسبة لك لأنه سيفقد أهم وأجمل جوهرة في حياته واستقراه الأسري فلابد إذن من الجلوس معا ولابد من التفاهم ولابد من المصارحة ومعرفة مدى إمكانية استعادة زوجك لصحته وكفائته الجنسية وذلك من خلال طبيب أو أطباء متخصصين وأكفاء يمكن الوثوق بهم .

 وكذلك بالنسبة للإنجاب المباشر أو بالطرق الأخرى مثل الأنابيب أو غير ذلك وهكذا لأنها عناصر أساس في الحياة الزوجية وعليك أيضا أن تتخذي القرار معه في ذلك عن قناعة تامة وإدراك تام لحقيقة الموقف فهل تستطيعين تحمل الحياة دون هذا الأمر حاليا ومستقبلا وإذا كنت كذلك فلابد علي الأقل أن يعوضك بمزيد من الحنان والدفء لا بالهروب والعصبية لأنه يزيد الأمر سوءا .

 وبمزيد من التفاهم والإيجابية منكما أعتقد أن بإمكانكما مواجهة الموقف واتخاذ القرار المناسب وعلى ضوئه إما أن تستمرا بمزيد من الحب والدفء والانسجام والتفاهم وتحمل التبعات من الناحية الجنسية والعاطفية ومن عدم الإنجاب المباشر .

 ولابد لزوجك أن يستعيد ثقته بنفسه والقدرة على تحمل المسؤولية وأن يتقارب معك ويقترب منك أكثر ولا يهرب بالعمل بعيدا بل يقترب منك أكثر ويحن عليك أكثر  أو باتخاذ أي قرار آخر وعليك بمزيد من الصبر ومن الإيجابية معه وإن شاء الله ستوفقان للقرار الصائب والإجراءات التالية له بما يحقق لكما راحة البال واستعادة الحياة الزوجية الحقة من دفء وتفاهم ومودة وألفة وفقكما الله لما يحب ويرضى .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات