اغتصاب شرعي !
20
الإستشارة:


السلام عليكم..فى البداية أحب أشكركم على منحنا الثقة اننا نعبر عن مشكلاتنا و بكل صراحة و أشكركم على المساعدة فى حل المشكلات دى.

انا مشكلتى خاصة اوى و بصراحة اترددت كتير انى اتكلم فيها مع اى حد او حتى اروح لعيادة دكتور نفسانى.هى تخصنى انا و وزوجي.. احنا اتجوزنا من فترة قريبة هى سنة و نص و الحمدلله انا بحب زوجي جدا و هو كمان لكن جوزى مش طبيعي نفسيا من ناحية العلاقة الحميمة اللى بين الزوج و الزوجة..بإختصار شديد زوجي بيستمتع بتعذيبي أثناء ممارسة هذه العلاقة بمعنى انه لازم يضربنى و يؤلمنى بشكل جامد قبل ممارسة العلاقة الزوجية و العنف دة بيزيد مع الوقت.هو بيكون طبيعي لحد الوقت اللى بيكون ليه رغبة بيبدأ يتحول لوحش بمعنى الكلمة لدرجة انه مرة ربطنى فى السرير و كان بيحرقنى بالشمع السايح او بيجرحنى بسكينة لمجرد ان الصراخ و الدموع و الألم و الشعور بالتعذيب دة بيمتعه جدا.. حتى انه اما بنتخانق و بكون نفسيا مش قادرة انه يلمسنى بيعمل كدة برده و كإنه إغتصاب ..

 حتى انى بعد ما الموضوع دة بيحصل بتجيبلي نوبة عياط رهيبة بخرج منها بصعوبة.. أنا تعبت و بجد الاحساس دة بيقتلنى.. هو بعد ما دة بيحصل بيرجع تانى طبيعي و بيعاملنى كويس لكن انا مش قادرة أتحمل الإحساس دة.. حاسة انى مجروحة و مكسورة و عايشة مع شخص متوحش .. لكن انا متأكدة ان دة له تفسير نفسي لان العنف اللى بيتصرف بيه بيكون خارج عن السيطرة و كانه انسان تانى.. أرجوك تساعدنى و تقولى أغير سلوك زوجي ازاى فى الموضوع دة. و جزاكم الله كل خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى السيدة ريهام :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الحالة التي يعاني منها زوجك حالة واضحة وهي نوع من الاضطراب النفسي الجنسي  يسمي  السادية الجنسية. هذا النوع من الانحراف الجنسي كما وصفته بدقة وهو إيقاع  الأذى الجسدي أو الشتم والإذلال اللفظي  بالطرف الآخر كشرط للاستثارة الجنسية والأذى الجسدي يمكن أن يكون رمزيا وأحيانا قد يؤدي إلى الأذى الجسيم أو عاهة مستديمة.

هذا النوع من الانحرافات الجنسية قد يكون جزءا من سلوك الشخصية السادية وبما أن زوجك لا يصدر منه أي سلوك عنيف أو نزعة لتعذيبك إلا أثناء المعاشرة الجنسية فهو يعاني من السادية الجنسية فقط.

 أسباب هذه الحالة غير معروفة ولكن هناك بعض النظريات التحليلية والسلوكية قد تفسر بعض منها.
 هذه الحالة من الحالات النادرة جدا التي يصادفها الطبيب النفسي ولكن ربما لا تكون نادرة في المجتمع .
 
فنصيحتي هي الإسراع بمناقشة هذا السلوك مع زوجك ومعرفة وجهة نظره وتوضيح رفضك ومعاناتك وعدم رضائك و قبولك لهذا السلوك و قد يكون زوجك ملم بهذا النوع من الاضطرابات النفسية الجنسية لأنه يوجد انحراف جنسي آخر عكس حالة زوجك  تماما وتسمى الماسوكية الجنسية و لا يشعر الماسوكي أو يستمتع جنسيا إلا إذا تعدى عليه الطرف الآخر بالأذى الجسدي أو المعنوي وسكوتك قد يوحي له بأنك تشاركيه متعة التعذيب.

بما أن الأمر في ازدياد وأصبح أكثر وحشية فيجب أن لا تنظري لهذه المشكلة باستخفاف ولا يوجد مكان للصبر والسكوت عليها ؛ لأن العنف كما ذكرت آنفا قد يفضي لإعاقة دائمة أو أذى جسيم ويتعدى الأمر حدود المعاشرة الزوجية إلي جريمة ويأخذ البعد الجنائي والقانوني فعليه يصبح من الضروري مواجهته ليعرض نفسه على طبيب نفسي وعلى وجه السرعة مع أمنياتي بالتوفيق.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات