طال انتظاري .
9
الإستشارة:


انا عمري 22 سنة ومخطوبة من ولد خالي من أربع سنوات ولم يحصل أي شئ رسمي لانه يدرس في سنة خامس طب واهله أخبرونا انه لن يحصل شئ مبكرا

 طبعا بحكم دراسة الطب التعجيزية وانا اشعر بحزن شديد كلما سمعت عن فتيات انخطبوا بعدي بسنوات وسيتزوجن قبلي بفترة أيضا وأشعر ببرود عواطفي تجاهه أو بالأحرى لاتوجد مشاعر علما بأني كنت أتمناه من قبل أن يخطبني وأنا الان أشعر بأحاسيس غريبة ورغبة في البكاء وحيرة شديدة ولا أستطيع اخبار اخته ماذا أفعل أشعر أن وردة شبابي تذبل شيئا فشيئا ساعدوني

 اتت فترة كان يراسلني من جوال أمه وهي عمتي أساسا وكنت أرد على رسائله ومن سنه لم يرسل أي شئ انا أخاف اشعر بأنني لم أناسبه لان عمري سيمضي وهو لاتفرق معه لانه رجل وكل سنه يزداد نضجا بعكس الفتاه فإذا لم أتزوج الان متى سأتزوج ساعدوني جزاكم الله خيرا
وهل أرسل له رساله أسأله فيها عن غيابه وهل مازال يذكرني؟؟؟
عجلوا عليا!!!!
أنا في انتظاركم؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت العزيزة نورة :

سلام الله عليك ورحمته وبركاته .

سلام ينزل السكينة على نفسك فيذهب ما فيها من كدر .

ثم أيتها الأخت الحائرة :  هدئي من انزعاجك وما سيكتبه الرحمن هو الخير والصلاح لكليكما . وقد يكون من المناسب أن تشعري والدتك مثلا أو غيرها من أخواتك أنت للقيام بالاستفسار عن مدى عزم ابن خالتك على الاقتران بك  من باب أنك تخافين أن يكون قد غير رغبته بحكم طول المدة وظروف الدراسة والسفر لاسيما وأنه لا يوجد بينكما شيء رسمي يجعله ملتزما به أمام أهلك وأهله .

ثم إني أدعوك للاستفادة من هذه الفرصة للتحقق من صدق مشاعرك نحوه. والإكثار من الاستخارة لله حول مناسبة  الزواج به من عدمه ولا تحزني فلا زلت صغيرة والمستقبل أمامك والله هو الموفق.

ووقفة أخيرة قبل أن أودعك دعي غيرك يسأل وليس أنت فهو أطهر لقلبيكما حفظك الله ورعاك.

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات