لماذا لا يحبني كما أحبه ؟
21
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا فتاة خريجة جامعة نظرية ارتبط بشاب من الشات وهوا خريج جامعة عملية وعرفت عنه الاحترام والتدين واتقابلنالكى نخرج عن دائرة النت وعرفنا كلا تفاصيل الاخر وفى نفس الوقت كنا على موعد ان يتقدم لطلب الارتباط بيا رسميا من والدتى

ولكن حدثت ظروف منعته من الحضور وحسيت وقتها انه بدا يتغير ودخل جوايا شك من ناحيته وبعد ذلك اتعتبنا ورجعنا زى الاول ثم اتقابلنا مره اخرى وبعدها فعلا اتقدم لطلبى رسميا بس لم يحدد وقت معين لكى ينظم احواله وتقريبا ستظل 5 اشهر لكن مشكلتى انى مخصصة حياتى له وحده ومش عارفه اتمالك مشاعرى عنه وبتصل عليه كتير جدا لكن مش زيه جوايا خوف وشك انه بدا يتغير وممكن يبعد عنى فى نفس الوقت من كتر اهتمامى بيه الزائد عن الحد

وكثيرا ما اظن بتغيره تجاهى لانه غير مكان عمله وبيغيب عن البيت بالثلاث ايام والاربع وعندما يتواجد فى المنزل نتكلم عن طريق الميل لكن الشك محيرنى جدا تجاهه ومحسسنى بعدم الامان منه لانى مش بقيت بشوفه زى الاول ومش بتكلم معاه زى ما عرفته ومش عارفه اهتمامى بيه الزائد ده غلط ولو غلط مش عارفه اصححه ازاى

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة :

أشكر لك بداية على ثقتك في هذا الموقع , وأسأل الله عز وجل أن يفرج عنك همك وأن يشرح صدرك , وأن يوصلك إلى بر الأمان سالمة غانمة .

أختي الكريمة :  فتحت بابا من الإشكالات..يحتاج إلى مؤلفات ومؤلفات من الأوراق والإيميلات..حتى نحيط بجوانب من الحل لهذه المشكلة .. أو للمشاعر المُتباينة في داخلك التي بنيت نتيجة لتوجه المُجتمع والبيئة والعادات والتقاليد التي تعيشين أو يعيش فيها غيرك ممن حدثت له نفس المُشكلة ,  فجزء من حلها معرفة وضعك وبيئتك إلى أخره ..
 
عموماً سوف أبدأ معك من البداية ,  وربما هو الأمر الذي بدأت به ثم احترت أين تصرفينه إنه (الحب)

أختي الكريمة :  (الحب) هو مجموعة من المشاعر الإيجابية الإنسانية تجاه أحد من الناس..وهذه المشاعر يبدو أثرها على الإنسان ظاهراً وباطناً فمن التفكير الدائم بالمحبوب إلى خفقان القلب إلى الغيرة عليه إلى أخر ما هنالك من الآثار العكسية على الإنسان .

والوسائل الصحيحة للوقوع في شباك  المحبوب هو الزواج , لكن أحيانا لا يأتي هذا الزوج أو الزوجة فيضطر أحد الطرفان للبحث عن الآخر ,  ولاحظي أنه الآن يبحث عن الشريك ,  ولا يبحث عن الحب.. ( وهذه نقطة تحول عند كثيرين والغالب منهم النساء ) وللأسف ففي أثناء البحث يقع  هذا الباحث في الحب .. وكأن الحب هو حمل ثقيل عليك تنتظرين من تجدين منه أدنى قبول حتى ترمينه عليه , والحب الحقيقي أختي الكريمة :  هو الذي يستوفي الحواس الخمسة (السمع , البصر , الذوق , الشم , اللمس) - وهذا لا يكون إلا بالزواج -  وما سواه فهو مشاعر مشحونة في جانب أو جانبين كما حدث معك  .

فالحب عن طريق الهاتف أو عن طريق الأنترنت أو حتى مع المقابلة لا يكون حباً يستحق أن نعلق عليه الآمال حتى يستوفي الحواس الخمس ,  ومتى حصل ذلك - بمعنى أخر متى اجتمعت أنت وزوجك تحت سقف واحد في مظلة شرعية واضحة - عندها يمكنك أن تهبينه ما تشائين من محبة ولا تخشي شيئاً .
 
أما الآن فلا أعتقد أنه من المناسب أن تضعي البيض كله في سلة واحدة كما يقولون , عواطفك ومشاعرك وأحاسيسك , أعتقد كما تعتقدين أنت أنها غالية عليك ؛  لذلك احرصي قدر الإمكان أن تحرسيها من أي متلاعب .. أنا لا أعنيه هو ,  لكن هو أو غيره يجب أن لا يحصل على قلبك حتى يأتي الوقت المناسب لذلك .  
 
أما الآن فانا أعتقد أنك أسرفت على نفسك قليلاً وبنيت أمآلاً ربما ليس أوان بنائها الآن .
كما وأن الرجل أختي الكريمة :  له نظرة تختلف عن المرأة تجاه الزواج ,الزوجة ترى أن الزواج هو أخر محطة , وهو بداية السرور والحرية والأنس ,  وتبادل المشاعر وإنجاب الأولاد وتربيتهم , وهو بداية تغير نظرة الناس والتخلص من مشاعر الخوف من العنوسة إلى أخر ما تراه المرأة في الزواج , بينما الزوج يرى في الزواج بداية المسؤولية وتقييد الحرية و الدخول للقفص كما يسمونه.. لذلك لا تتوقعي أن يكون إقباله على الاتصال أو المُهاتفة كما هو إقبالك .  

لذلك أختي الكريمة .. خُذي الأمر بسعة , ولا تحاولي أن تستعجلي الثمرة قبل نضوجها .. فمن طلب الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه .

أتمنى لك التوفيق والسعادة .

ودمتم .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات