يغضبونني فأكرههم !
13
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،لقد قمت ببعث رسالة في المرة الماضية وتكلمت بشكل مبسط عن مشكلتي،ولقد طلبتم مني ان اوضح أكثر عن هذه المشكلة.
لم أذهب سابقااى اي دكتور ولم اخذ اي أدوية نفسية من قبل لحل هذه المشكلة.

مشكلتي انني أمر بحالة كره لكل شي وخاصة الناس ,احياناًيكون الكره محدد لشخص واحيانا أكثر,المؤلم في الموضوع انني فتاة عصبية كتير ولما بكره حدا كتير بعصب وبتضرب نفسيتي كتير ، والمؤلم اكتر بالموضوع انه احيانا بيصير هادا الشي مع بابا او أخ من اخواتي ، أوممكن تكون رفيقة كتير بحبها ,حاسة انو هادا الوضع رح يخسرني كتير عالم من حولي وانا ما بحب اعيش وحيدة بهالعالم.انا هلأ مخطوبة وخايفة بالمستقبل اضوج على جوزي .

بالمناسبة في شغلة كتير مهمة انه بابا في عندو عادة كتير انا بكرهها وبفقد اعصابي لما بيساويها(بضلو بيطلع اصوات من سنانو)وبيعرف انه انا بتدايق منها بس ما بهموا ابدا . وانا لما يقوم بهالتصرف كتير بنزعج وما عارفه ابدا كيف اعالج هالمشكلة طبعاانا متأكدة انه هادي القصة اثرت كتير معي وخلتني ادقق على كتير امور ماكتير العالم بتهتملها .

في شغلة كتير كمان متعبيتلي نفسيتي الا وهي انو انا بنت الحمد لله بصلي من لما كنت صغيرة وبصوم وبحب ربي كتير اتحجبت من سنتين تقريباوكتير الحمد لله بشكر ربي انو ساعدني وسهلي أموري بخصوص هالموضوع , المهم الشي اللي مدايقني كتير انو مرة من المرات حلفت على القرآن على شغلة انو ما راح ارجع أساويها وعاهدت ربي ونفسي انو مستحيل تتكرر بس للاسف رجعت كررتها.انا كتير خايفة من هالموضوع وخايفة ربي يعاقبني مع انو انا كتير بخاف من ربي .

 كل شهر بتبرع بالمال للناس  ،محتاجين وأحيانا بصوم على نية انو ربنا يغفرلي هالذنب ودائما عايشة بحالة خوف من غضب ربي ،.بدي طريقة ابعد فيها عن انو الجأ للقرآن بحل مشاكلي لأنه كل ما بحس خالي مذنبة بشي بحلف عليه.انا كتير عم بتألم من هالموضع .ياريت تساعدوني لحل هالمشاكل اللي عندي واهم شي طريقة للتوبة لله عز وجل بالأغلاط اللي ممكن انو الواحد يرتكبها بالمستقبل .
وشكرا.........

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

عزيزتي :

تقولين إنك راسلتنا من قبل ولم تذكري عنوان رسالتك حتى نعود إليها، إنك شديدة القسوة على نفسك يا أختاه وتدققين في كل كبيرة وصغيرة في حياتك ، تبحثين عن الكمال في كل شيء وتراقبين الله كثيرا وتخافينه بشدة مما جعلك تضخمين من كل الأمور الصغيرة أو ما تتوقعين أن يعاقبك الله عليه .

 ويبدو لي من حديثك أنك كثيرة التردد في كل أمر من أمور حياتك ، وتصنعين كل شيء بعد تفكير عميق ، وتشغلك العديد من الأفكار التي لا تجدين مفرا من التفكير فيها ، كما أنك شديدة القلق علي المستقبل ولا تأمنين للزمان وتشعرين دائما بأن هناك مشكلة تنتظرك ولا تعرفين متى وأين ستحدث ؟ .

  وإنني أرى أنك تعانين غالبا من اضطراب القلق العام مع أفكار اجترارية متطفلة، وهذا الاضطراب يحتاج منك مراجعة أحد الأطباء في سوريا حتى يضع لك الخطة العلاجية وحتى تفعلي ذلك فأدعوك أن ترجعي إلي مواقع الشبكة للبحث عن تمارين الاسترخاء أو التأمل ، وأدعوك إلي أن تتجنبي التفكير في المستقبل ,  وكلما وجدت فكرة ترجعك إلي الماضي أو تبعث بك إلي المستقبل أن تقولي لنفسك :  أنا بنت اليوم ( عش في حدود اليوم فقط ) وهذا يساعدك كثيرا في إيقاف سيل الأفكار المتدفقة ، وعليك أن تترفقي بنفسك وتبدئي من فورك في تنفيذ ما اقترحته عليك والله الموفق  .

تابعينا بأخبارك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات