هل ابني متخلف عقليا ( 1/2 ) .
11
الإستشارة:


ولدي يبلغ من العمر سنتان وسبعة شور لايتكلم الاماما ويصدر اصوات مبهمة يحاول تقليدنا لاكن لايستطيع الكلام يلعب مع اخوتة قليل الفهم كثير الحركة عملت لةاشعة مقطعية طلع تركيب الدماغ سليم و تخطيط المخ طلع عنده كهرباءاستعملت دواء ديباكين مقدار 2ونصف مل 3مرات في  اليوم

وبعد3شهورعملت له تخطيط زادت الكهرباء عنده فازادت الجرعة الى 3ونصف مل 3مرات في اليوم المهم هل الكهرباء تعيق ابني من التكلم وتعكر مزاجة وتمنعة التركيز والتعلم رغم ان نموه الجسماني جدا ممتاز لايحدث معه صرع ابدا ولامرة هل عند ضمور في المخ هل هو متخلف

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة أم بسام :

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .
 
أسأل الله أن يمن على ابنك بالشفاء والعافية وأن يجعله قرة عين لك ولأبيه .

لابد في مثل حال ابنك من المتابعة المستمرة مع استشاري مخ وأعصاب أطفال، ومن ثم إجراء الفحوص الكاملة للوصول إلى تشخيص حالة الطفل، وعمل فحص لمستوى الذكاء لديه، وفحص السمع للتأكد من سماعة الكلمات حتى يستطيع التعلم بطريقة صحيحة.

بالإضافة إلى أن هناك بعض الأمراض بالمخ التي قد لا تشخصها الأشعة المقطعية فلابد من عمل أشعة بالرنين المغناطيسي حتى يوصل إلى تشخيصها.

كذلك ممكن أن يعرض على استشاري الأمراض الوراثية والجينات وعمل تحليل كامل لعدد وتركيب الكروموسومات , فإذا لم يكن لديه إلا كما ذكرت شحنات كهربائية صرعية بالمخ فينبغي أن تتم السيطرة عليها بالكامل عن طريق العلاج المناسب حسب ما ينصح به استشاري الأعصاب، ثم يستمر في التعليم حسب مستوى فحص الذكاء إما في مدارس متخصصة في مثل حالته أو في المدارس العامة.

لقد ذكرت في نهاية سؤالك هل من عنده ضمور في المخ متخلف؟

ولم تشيري إلى وجود ذلك عن ابنك حيث ذكرت أن الأشعة المقطعية أوضحت أن الدماغ سليم، والأشعة المقطعية لابد أن تبين الضمور في المخ.

وضمور المخ يشير إلى حدوث خلل وموت في بعض خلايا الدماغ ,  والأثر الذي يتركه يكون بحسب المقدار المتأثر من الخلايا فقد يكون شديدا إلى حد الإعاقة والتخلف ,  وقد يكون خفيفا في فقدان بعض الوظائف البسيطة التي يمكن أن تعوض.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات