إبرة الإنسولين والصمام المترالي .
13
الإستشارة:


قبل ما يقارب 10 سنوات كنت أعاني من بعض الوخز البسيط في القلب وعند مراجعتي لمستشفى الخبر التعليمي أخبرني الدكتور أنني أعاني من مرض يسير وهو ارتخاء الصمام المترالي وأخبرني بعدم خطورته ولقد قرأت بعض الاستشارات الواردة في موقعكم المبارك للدكتور عبد الله آل عبد القادر المتعلقة بهذا المرض ولكن سؤالي يكمن في أن الدكتور طلب مني أن آخذ إبرة انسولين كل شهر تقريبا إن لم أكن ناسيا المدة بالضبط

وقد أخذتها مرتين أو ثلاث ولكنني كنت أشعر بعد اخذها أن ضربات قلبي تكون مضطربة وأحيانا بقوة وحين أترك أخذ الإبرة أكون في قمة الراحة ولقد اكتشفت من خلال معرفتي بغذائي أن الوخز الذي كان في بعض الأحيان يأتيني أشعر به بمجرد ما أتناول مشروبا عالي السكر أو بعد شربي للمشروبات الغازية وبمجرد التقليل منها أو الابتعاد عنها لا يصيبني شيء بفضل الله ولقد استشرت طبيبا باطنيا عن مدى الضرر الذي لربما لحقني من جراء تركي لهذه الإبرة وراحتي في تركها فأخبرني بأنه لاشيء يخيف ما دمت تخبر طبيب الأسنان قبل خلعك للسن بهذا المرض حتى يعطيك مضادا قبل ساعتين من الخلع وهذا ما أفعله بحمد الله تعالى

إلا إنه في إحدى المستشفيات الخاصة أعطاني أحد الأطباء حبوبا أتناولها قبل الخلع بساعتين وأخبرني أنها تقوم مقام الإبرة فهل فعله صحيح ؟؟
وهل تركي لإبرة الإنسولين تضرني ؟
وما الواجب علي أن أفعله لوقاية قلبي من مضاعفات هذا المرض ؟ أرجو منك دكتوري الغالي إفادتي عن هذا الموضوع ولك خالص الشكر والتقدير .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ أبو عصام :

أعتقد بأن الحقنة التي تتكلم عنها هي البنسلين لا الانسولين . والحكم في حاجتك للحقنه من عدمها هو إجراء تصوير قلب حديث ,  علما بأن الحقنة الشهرية ينصح بها لمرضى روماتزم صمامات القلب لا ارتخاء الصمام المترالي علما بأنه حتى في معظم حالات روماتزم صمامات القلب لا أنصح بمثل هذه الحقنة لفئتك العمرية ,  أما الحبوب التي أخذتها قبل ساعتين من خلع السن فإن ساعة تكفي قبل الخلع ,  وهذا إجراء يتبع في حالة وجود إرجاع في الصمام وهو عموما إجراء للحماية للمصابين بإرجاع الصمام وأؤكد لك بأن ترك المشروبات الغازية والمشروبات التي تحوي نسبة عاليه من السكر فإنه إحدى الخطوات الهامة للغذاء السليم ,  وننصحك باتباع هذه الخطوة .  

أسأل الله لك العافية ,  وآمل أن أكون قد أوضحت تساؤلاتك .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات