أنا كلي مشكلات ( 3 / 3 ) .
19
الإستشارة:

ا
لسلام عليكم
كنت قد أرسلت إستشارة بعنوان أنا كلي مشكلات والان أظن أن سبب كل تلك المشكلات هو إدماني على الأحلام بكل أنواعها العاطفية والجنسية والعلمية وكل الأنواع

انا لاأحيا لحظة واحدة دون فكرة تعيش مخيلتي . دوما يجب أن أفكر بأمر ما . وخاصة عند الفراغ . وايضاً عند ضغط العمل فقد كنت اهرب ايام الدراسة للامتحانات الى الأحلام . أي أنني خلقت أحلم وتزداد الأحلام غزارة وتنقص حسب الظروف .وتتنوع تلك الأحلام بين أحلام النجاح وأحلام البؤس .كذلك قد أستقبل فيها مستقبلا فأتخيله بصورة ما مع أشخاص حقيقيين أو وهميين . اي وكاني أشاهد مسلسلا .

أريد ان أعرف هل هناك طريقة للتخلص من الأحلام ؟ هل يستطيع الانسان العادي أن يعيش لحظات صفاء دون تفكير ؟أم أن الدماغ البشري يفكر في كل لحظة ووقت ؟ هل كل الناس يعيشون مسلسلات بخيالهم قد يصل طولها للساعات الطوال؟ كيف أقلل الأحلام إن لم يكن هناك طريقة للتخلص منها ؟ وشكراً .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


عزيزتي :
 
عندما وجدت اسمك ، توقعت أن أجد كثيرا من المعلومات عن نشاطاتك في الشهر الماضي ,  وهل قمت بمحاولة تنفيذ بعض ما أشرن عليك به أما لا ، ولكنني وجدت استفسارا قديما وجديدا في نفس الوقت ، فالقديم أننا ناقشنا سابقا أحلام اليقظة ,  ولماذا تلجئين إليها ؟  وخلفيتها بالنسبة لك .

 والجديد أنك أصبحت أكثر وعيا بمشكلتك ,  وأن هناك أسبابا خلفها ، وأكرر أنك في احتياج إلي برنامج نفسي كامل ترين من خلاله دوافع سلوكياتك وكيفية التحكم في ما يتطفل عليك من أفكار وما يعتريك من سلوكيات .
 
ومؤقتا يمكن التعامل مع أحلام اليقظة باستخدام بعض التقنيات التالية :

أولا :  أن تخصصي مكانا ثابتا بالمنزل للأحلام لا تحلمين إلا فية ( كرسي مثلا ) .

ثانيا :  أن تحددي زمنا ثابتا للأحلام ( ساعة فقط يوميا ) .

ثالثا :  أن تناقشي محتوى الحلم مع نفسك ، وأن تحددي ما يمكن تنفيذه من هذا الحلم وكيفية تنفيذه وما هو واقعي منه وما هو مثالي .

وأخيرا لا بد من العودة إلى الرسالة السابقة وقراءتها فهي تحتوي علي تفسير لما تطلبيه ولابد من مراجعة طبيب نفسي .

وفقك الله وننتظر أخبارك .
 

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات