زوجتي تحترمني 5 أيام فقط !
36
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
              وبعد
انا الاخ محمد علي طه من اليمن
الحالة الاجتماعية متزوج منذ4 اعوام ولديا بنت تتجاوز السنة والنصف

واستشارتي اني لم اجد السعادةمع زوجتي ابدا  طول ما انا عندهافانا اشتغل في مدينةوهي الان في البلادوعند اسافر اليها تتحترمني 5ايام وبعد ذلك تبدا على مخالفة امري وبرغم اني لا نقص عليها اي شىمن طعام ولبس وحب وحنان وهي لا تعبر لا اهتمامي به اي شى ولا تفكر فيني ابداوكلمااعطيها مال تتحترمني 5ايام وترجع تخاصمني واني مهما اشتريت وانديت لم تسعدني  واذا لم تعمل معي مشاكل تقوم بظرب ابنتانا الزغيرة التي تبلغ من العمر سنة ونصف او تقوم لها بالدعاء للجن والشيطين وكل هذا على شان ازعل انا واقوم اتصيح انا وهي

اما علقتي الجنسية معها انها يوم تتعذر انها مريضة ويوم كذا ولا دريت ايش الذي يدور في رسها وبرغم اني في البلاد عايش انا وهي واسرتي واخواني وخواتي وانا اكبر اخوني وبعدي اخ يدرس هنا  في الجامعة كلية التربيةسنة 4لغة عربية وكذلك اخ بعده يدرس في البلاد عمره17 الى19عام وبعده اخ عمره5 سنواتام انا الكبير هو عمري 20الى 25 سنة وهي عمرها 20 ال23 سنة

اريد منكم الحل هل يجوز لي ان اطلقهااو ايد منكم حل قد لا اظلم نفسي  ولا اظلمها واما من شان ابنتي اني سوف اعطيها امي تربيهاولا اعطيها ابتها ابدا وسوف اقتصد في معاشي واتزوج غيرها  اما انا رجل لا انظرالى اي امراة وافضل زوجتي على اي امراة في اي مكان وبرغم انها تعصيني

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي الكريم :

إن سلوك زوجتك معك يحمل إليك رسالة مهمة عليك أن تتنبه لها وهي:

"إني أريدك معي طوال الوقت يا زوجي" .

فكونك في مدينة وهي في مدينة أخرى يجعل عملية التواصل بينكما متوترة جداً بسبب أنها متقطعة.

اجتهد أخي الكريم : في أن تقضي وقتاً أكثر معها , وتتواجد من أجلها هي ,  وتشعرها بذلك ,  ولا مانع من أن تقول لها إنك موجود الآن فقط من أجلها . أليست هي زوجتك ؟ وكل ما ترغبه هو أن تعيش معها حياة زوجية سعيدة.

كل شيء في هذه الحياة يمكن تأجيله أخي الكريم ما عدا أمورا قليلة جداً على رأسها:العبادات , ثم تأتي العلاقة الزوجية، إن أنت عشت بعيداً عنها ,  وهي بعيدة عنك فكيف تتم عملية التواصل بينكما ؟  ومتى ستعيشان معاً ؟ .

تحلّى بالصبر أكثر ,  وتحدث معها أكثر ,  وأخبرها بحبك لها ,  وكن ودوداً لها ومعها أخي الكريم , وسترى أنها ستقدر لك ذلك .

أخي الكريم :  إن استعطت أن توفر لها الحب الذي تحتاجه هي فتأكد من أنها ستعطيك كل الاحترام الذي ترغبه منها وأكثر.

ما ذكرته أعلاه ليس بالمشكلة الكبيرة التي تجعلك تفكر في الانفصال، هوّن عليك ,  وتذكر أن تستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ,  وتحرص على أن تؤدي حق زوجتك وأولادك الذي فرضه الله لهم والذي لا يقتصر على المال والمعيشة الطيبة بل يتطلب منك وقتاً وتواجداً أكثر ,  ومشاركة وجدانية وعاطفية ,  والمزيد من اللعب مع الصغار ومع أمهم كفيل بأن يجعل الروابط الأسرية بينكم أقوى وأقوى بعون الله تعالى.


وفقك الله لكل خير ,  وجمع بينكما بما يرضيه ,  ويسعدكما في الدنيا والآخرة .


مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات