صدقوني : أنا رجل !
12
الإستشارة:


في البدايه اود ان اشكركم على هذا الانجاز واسأل الله أن يجزاكم عنا كل الخير لدي مشكلة تتمثل في مايلي
انا رجل في الثلاثين من عمري متزوج ولدي طفلان ولد وبنت

عندما كان عمري خمسة عشر عاما عملت في احد المستشفيات عملية انزال للخصيتين في كيس الصفن حيث انهما كانتا عالقتين منذ الولادة رغبتي وطاقتي الجنسية طبيعية ولكن بدأت اكره ان يذكرني احد بهذه الواقعة حيث ان البعض يتعمد احراجي بمقولة زوجتك لا تزال عذراء وانك بلا خصيتين رغم وجودهما واكون في اكثر حالات التعذيب النفسي عندما انظر لهذه المنطقة من الجسم او عندما ينظر احد لهذه المنطقة او يذكرها

عندما اخلد الى النوم واغمض عيناي تختفي كل احداث الحياة واسترجع كل ما قيل عن هذه القصة وكيف اقنع الناس بان مايتحدثون عنه ماهو الا ربط خاطيء
ارجو من الله ثم منكم مساعدتي وتوجيهي لمواجهة هذه المشكلة التي احرمتني من الاستمتاع بحياتي التي ارى انها ناجحة ولله الحمد

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي بندر :

أسال الله أن يجعلك من السعداء في الدنيا والآخرة  .

إن شعورك بأنك ناجح في حياتك هو دلالة على قدرتك على الإنجاز كزوج وأب وموظف .
أما ما ذكرته من مشكلة (عملية الخصيتين) فهي حالة تحصل لكثيرين حيث تكون الخصيتان مشدودتين إلى الأعلى وتحتاج إلى عملية جراحية لإنزالها  وليس لذلك علاقة بالقدرة الجنسية والذكورة ؛ ودليل ذلك إنك قد تزوجت وأنجبت  .

لقد كان لسماعك بعض التعليقات ممن حولك أثر في نفسك بحيث صادف ذلك حساسية لديك تجاه رأي الآخرين فيك ,وهو شعور لابد من تجاوزه وأن تكون بثقتك في نفسك قادراً على مواجهة ما قد يقال عنك ,أما الناس وآراءهم فلا أمل في التحكم في ما يقولون ولكن تحكم في رد فعلك تجاه أقوالهم ولا تعطي لذلك وزناً .

أخي بندر : لا أظنك مصاباً بمرض نفسي وإنما حساسية الموضوع جعلتك تركز عليه باستمرار مما جعله قريبا من ذاكرتك فما إن تسترخي عند نومك حتى تتذكر هذا الموضوع .

وأخيراً : كن واثقاً بقدراتك, تنظر إلى نجاحاتك, كن مستقلا  في تفكيرك ومشاعرك عن أقوال الناس ونظرهم .
واستعذ بالله من الشيطان الرجيم إذا خلدت إلى فراشك للنوم واشغل ذهنك بالذكر والتسبيح وفقك الله  .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات