نفتقد التوافق النفسي والجسدي .
49
الإستشارة:


السلام عليكم
تزوجت قبل ثلاث سنوات من فتاة محافظه ومن اسره محافظه لكن وللاسف اخترتها دون ان اعرف الصفات الشكليه التي احبها

بمعنى كانت نظرتي الاولى لها تقتصر على شكل الوجه ولكن غفلت عن الصفات الاخرى التي اتمناها
اما الصفات الخلقيه فلااحد يستطيع معرفتها الا من خلال المعاشره
وبعد الزواج بعدة اشهر وجدت نفسي لاتنجذب لها كثيرا لعدة أسباب :

1- بدأت المشاكل بيننا بشكل شبه يومي
2- وجدت ان اخلاقها سيئه وتعاملها قاسي بمعنى انها كثيرة الخصام والزعل وتغضب بسرعه وترفع صوتها كثيرا وهي بالاضافه الى ذلك شديدة الغيره
3- هناك سبب نفسي وهو ان هناك بعض الصفات الجسديه التي احبها لم اجدها فيها وكما قلت انني غفلت عن هذه الصفات في البدايه ولكن بعد الزواج وجدت ان نفسيتي تعبت كثيرا

فانا لاانجذب لها كانثى ولااشعر بانوثتها كزوجه بسبب قسوة تعاملها وحدة طبعها بالاضافه الى ان السبب النفسي زاد الطين بله والله المستعان

حاولت مرات كثيره ان اواجهها وانصحها وجلست معها مرات كثيره ولكن لم اجد منها استجابه لانها تفقد اعصابها عند الغضب
ولاانكر انها حريصه على زوجها واطفالها وتريد العيش بطمأنينه ومحبه ولكنها لاتستطيع السيطره على نفسها
لي منها بنتين وانا اعيش في حيره شديده فانا لااشعر بسعاده زوجيه معها لدرجه انه تمر علينا اشهر ونحن لانجتمع على الفراش

الخلاصه انني لااشعر بتوافق نفسي وجسدي وخلقي مع زوجتي فانا احب الهدوء واكره الخصام والصياح ورفع الصوت وهي عكس ذلك
وايضا احب بعض الصفات الجسديه التي تجذبني للمرأه ولاتتوفر فيها تماما
سؤالي / ارغب في الزواج من امراه اخرى ولكنني لازلت متردد وارغب في مشورتكم ونصيحتكم
فانا في حاله يرثى لها والمشاكل تزداد كل يوم والوضع النفسي يزداد سوءا...... ارجو الرد في اقرب وقت وجزاكم الله خيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أسأل الله عز وجل أن يمن عليك بحياة هانئة مستقرة .. وأن ييسر لك زوجتك , ويجعلها أمة طيعة ودودة بين يديك ..

أخي الكريم :

  أنت جعلت من نفسك خصماً وحكماً في وقت واحد .. حيث ذكرت الأعراض والمُشكلة .. ولم تحاول أن تجد الطريق السليم للاستمرار .. أو على الأقل لمحاولة الاستمرار مع زوجتك ..

 أخي الكريم .. الحب شيء مُهم وضروري في الحياة الزوجية .. لكنه ليس كل شيء أعني أنه من الممُكن أن تكون هناك أوقات فتور وملل في العلاقة الزوجية بين الزوج والزوجة ,, وهذا الفتور من الممكن أن يمر على أي زوجين في حياتهما .. ففي هذه الحالة عليهما المُحافظة على البُنية الأساسية والعماد الرئيس للاستمرار في حياتهما الزوجية .. وهذا الأساس هو التقوى والخوف من الله والرغبة في الستر والعفة لكلا الطرفين ..

أخي الكريم.. في البداية حدد ما تريده من زوجتك ومالا تريده منها .. بأسلوب متزن وطلبات معقولة .. فأنت تعلم أن الزوجة لا تستطيع تغيير جلدها لأجل أن تكون كما يريد زوجها ..

فمسالة الشكل مثلاُ من الممكن أن تصل أنت وإياها إلى صورة معقولة تريدها أنت وتستطيعها هي .. مثل قص الشعر أو زيادة الوزن في بعض مناطق الجسم أو العكس ..
 
مسالة العصبية أو الغضب .. عليك أن تبين لها الحد الذي تحتمله ولا تحتمل بعدها .. أو تتفق أنت وهي على آلية معينة في التعامل عند الغضب مثل أن تنصرف أو أن تكتب لك ورقة ..

مسالة الغيرة أخي الكريم : أو بعض الصفات السيئة .. يجب أن تكون لديك قناعة أنه ليس بالإمكان أحسن مما كان .. ولا تستطيع أن توجد امرأة توافق كل ما تهوى نفسك .. ومن ذلك مسألة الغيرة وربما بعض الصفات الفطرية في المرأة التي لا تستطيع أن تتحكم في وجودها من عدمه ..

أمر آخر أخي الكريم.. وهو أن بينكما الآن أولادا وثلاث سنوات من الذكريات الجميلة التي لا أتوقع أن تخلو الأيام الماضية منها .. فهل تستحق الرغبات التي تسيطر عليك في أن تتنازل عن تلك الذكريات ؟
كما ولا ننسى أخي الكريم أمرا مهماً ..

وهو - بصراحة - هل أنت من الرجال الذين تطمح لهم النساء ؟؟ أليست فيك عيوب وينقصك كثير من الكماليات.. ألا يوجد من هو أكثر جمالاً ومالاً منك .. أعتقد انك فهمت ما أعنيه.. وهو انك تريد وزوجتك أيضا تريد .. ولو أن كل إنسان لم يرض إلا بالأفضل لما وجدت امرأة تناسب رجلاً أبدا ..

أخي الكريم :  قال عليه السلام (لايفرك مؤمن مؤمنة, إن كره منها خلقاً رضي منها اخر) .

ويقول (خلقت المرأة من ضلع وإن أعوج ما في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته , وإن تركته استمتعت به على عوج)..

ويقول ( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ) .

لذلك أخي الكريم : حاول إصلاح أمرك بالحوار مع زوجتك وتعديل سلوكياتها الخاطئة..فهذا أفضل بكثير من التفكير بزوجة أخرى ربما توجد في زوجتك الآن الصفات ذاتها ,,

أتمنى لك التوفيق ودمت بود .

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات