معركتي ضد نفسي !
28
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
ابدأ فأقول : أنا شاب ابلغ من العمر 23 عاماطالب جامعي ...
كنت في الصغر جريء وذو شخصية متميزة جدا عن بقية اقراني ...
كنت اتعرض للمضايقات والتحرشات بجميع أنواعها مما أثر جدا على نفسيتي فأصبت بالخوف الشديد والقلق وأصبحت منطويا ...

الى أن جاءت الطامة الكبرى عندما كان عمري 15 عاما اذ تعرضنا لمحاولة السحر من قبل بعض الاقارب فكانت لي بمثابة الانهيار التام لي وتحطيما لشخصيتي فأورثت فيني منذ ذلك الحين والى الآن القلق الشديد والخوف من كل شيء والرعشة والارتجاف والارتباك والصداع الشديد وزغللة العين والقشعريرة وتنمل الجسم بشكل كلي والحرارة والبرودة وخفقان عنيف بالقلب وأيضادقات قلبي سريعة وعنيفة على الدوام اضافة الى ذلك أشعر بضعف شديد يتملك جسمي بالكامل وكذلك توقف رأسي عن التفكير  وصعوبة وتلعثم في الكلام وأيضا أشعر بالاختناق وعدم الأمن وأنا الآن في حالة يرثى لها مما جعلني أكره الاختلاط بالناس , وكذلك أثرت على دراستي بعد أن كنت متفوقا.. كذلك أشعر بالوحدة التي تكاد تقتلني حتى لو كنت مع أصدقائي وأحبابي .. أيضا أعاني من وساوس وأوهام بشكل قوي وشديد جدا بحيث لا أستطيع السيطرة عليها .. وكذلك أشعر بالعبء الشديد من أي عمل أقوم به صغر ذلك العمل أو كبر ...

وقبل أقل من شهرين قررت أن أراجع طبيبا نفسيا فعملت تخطيطا للدماغ وكذلك تخطيطا للقلب فأتت النتائج جيدة ... استخدمت الى الان السيروكسات والسيبرالكس والبربرونولول وكذلك الزيبريكسا فلم تجدي نفعا معي أبدا ... فأرجوا منك أن تطمئي عن حالتي وكم من الوقت المتوقع شفاؤه منها علما بأنني مداوم على المواعيد النفسية
وأنني ولله الحمد لست من مدمني المخدرات أو الكحول أو شيء من هذا القبيل ...

والله يادكتور أني أعيش في كرب عظيم واكتئاب شديد لا يعلمه الا فاطر السموات والارض ... لدرجة أني أشعر بأني أصبحت مستباحا ومحتلا من قبل هذه الأعراض ...
ولتعلم يادكتوري العزيز أني انسان طموووح جدا وذو آمالا كثيرة وكبيرة
فأرجو منك أن تهتم لحالتي وتعطيني الاستشارة النافعة الناجعة حتى يطمئن قلبي العليل وجسدي المنهك والمثقل ونفسيتي الحزينة ...
جزاك الله الفردوس الاعلى ورزقك من كل ماتتمنى ...
والسلم عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليك السلام ورحمة الله وبركاته .

 أهلا بك أيها القائد المأسور على موقعنا المستشار، من الواضح أنك بالفعل تعيش في كرب عظيم عافاك الله، وأحييك على التزامك بمواعيد العلاج النفسية والتي إن شاء الله ستكون طريقك للشفاء، ولكنني أراك متعجلا وأنصح بالصبر.

ما تعاني منه غير كامل الوضوح بالنسبة لي وليس لدي سوى تخمين بأن حالتك واصلة حدود الذهان ولكنني لا أستطيع دون مناقشة مباشرة بيني وبينك أن أكون واثقا من ذلك، وبالتالي فإن طبيبك النفسي الذي يعالجك أكثر مني قدرة على النفاذ إلى تشخيصك.

ما هو ملفتٌ للنظر بصدق في حالتك هو ذلك الغياب الطويل من سن 15 إلى سن 23 ... يعني سنوات ثمان ولم تعرض حالتك على الطبيب النفسي إلا من شهرين ! فهل ظللت تعاني كل ما وصفته من معاناة دون أن تتوجه أو يتوجه أهلك بك إلى الاتجاه الصحيح؟ وهو ما يعيدني مرة أخرى إلى التعجب من قدرة مجتمعاتنا على تحمل الأعراض النفسية وهو ما أفرطنا في شرحه في متابعتنا :  
http://www.almostshar.com/web/Consult_Desc.php?Consult_Id=3486&Cat_Id=5
"target="_blank"> أنقذوني ممن احتلّوا رأسي ( 2 / 2 ).
ربما يكون من المفيد إذا كنت بالفعل تتناول عقاقيرك بانتظام خاصة الأخير مما ذكرت أن تسأل طبيبك عن إمكانية زيادة الجرعة أو ربما إضافة طريقة علاجية أخرى فلدى الطبيب النفسي اليوم كثير يفيد في حالتك، ........ وأنا متفائل خيرا إن شاء الله ما دمت تواظب على مواعيد طبيبك المعالج .... وأهلا وسهلا بك دائما على موقعنا فتابعنا بالتطورات.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات